إقرأ أيضا

إيمان سعود: سأكون فخورة بالانضمام إلى صفوف المنتخب الوطني المغربي أو الفرنسي

انضمت لاعبة مركز الوسط الشابة إيمان سعود، إلى نادي بازل السويسري لكرة القدم للسيدات الصيف الماضي. هذا وتم استدعاء المهاجمة الفرنسية من أصل مغربي، التي مرت كذلك بنادي فيندنهايم، من قبل رينالد بيدروز للتدريب في…

البارالمبيات المغربيات يعدن ظافرات من طوكيو

حصد المغرب 11 ميدالية خلال دورة الألعاب البارالمبية في طوكيو. أربعة منها جنتها سيدات المغرب في هذا العرس الرياضي. ميداليتان فضيتان كانتا من حق يسرى كريم، في منافسات رمي القرص لفئة ف 41، وفوزية القسيوي…

تتويج سيدات الأردن بلقب كأس بطولة العرب لكرة القدم 2021

توج المنتخب الأردني لكرة القدم سيدات، يوم الاثنين 6 سبتمبر، بلقب بطولة كأس العرب في نسختها الثالثة. وفازت النشميات على سيدات تونس بهدف لصفر، في المباراة النهائية التي احتضنتها أرضية ملعب المقاولون العرب، بالعاصمة المصرية…

الكرة السودانية النسوية تسعي إلى الانتشار، متجاهلة حملات التنمرِ

بالرغم من الصعاب الكثيرة التي تواجهها كرة القدم النسوية السودانية في الآونة الأخيرة، إلا أن الإتحاد السوداني لكرة القدم يسعي حثيثاً لنشر اللعبة وتوسيع رقعة ممارستها. كما يحاول الاتحاد تعزيز مشاركة المنتخب السوداني النسوي الشاب…

الرباعة اللبنانية محاسن حلا فتوح تحطم أرقاما قياسية في طوكيو
إنها المرأة الوحيدة التي مثلت لبنان في رفع الأثقال وهي تحطّم بالفعل الأرقام القياسية. حلت محاسن حلا فتوح بالديار اللبنانية وكلها آمال في تمثيل بلدها بأحسن شكل، وقد نجحت في ذلك حتى وإن لم تحصد أية ميدالية.
Credit photo: Luis ACOSTA / AFP)

 

حققت محاسن حلا فتوح المستحيل يوم الأحد 1 أغسطس. حيث حصلت على المركز الثالث في مجموعتها (المجموعة باء) وزن أقل من 76 كيلوغرام. مع خطف 93 كجم ونتر 124 كجم، حطمت الرباعة اللبنانية رقمها القياسي الشخصي والرقم القياسي اللبناني. 

كانت آخر مرة فاز فيها لبنان بميدالية أولمبية في رفع الأثقال في أولمبياد 1972 في ميونيخ. آنذاك فاز الرباع محمد طرابلسي بالميدالية الفضية. هذا ما دفع محاسن لتمثيل لبنان، بلد والدها وإن كانت هي مولودة مولودة في الولايات المتحدة. 

كانت محاسن متحمسة للغاية للذهاب إلى طوكيو فهي لم تشعر بأي ضغط. كانت فقط متحمسة للوصول إلى هناك لتمثيل لبنان كرافعة أثقال أمام الرياضيين الآخرين. وكانت تأمل فقط في أن تنجح في المنافسات دون أن تقلق بشأن الفوز بميدالية أم لا “على الرغم من أن الميدالية ستكون رائعة!”، كما صرحت لتاجة قبل سفرها. وها هي اليوم الثالثة في مجموعتها والتاسعة في الترتيب الأولمبي 

“أنا متحمسة للغاية، لا أستطيع التوقف عن الابتسام. خضت منافسة كبيرة، وحطمت الأرقام القياسية الخاصة بي في الرمية النظيفة، وحصلت على المركز التاسع! لقد قدمت أفضل ما لدي وأتمنى من كل قلبي أن أكون فخرا للبنان وللنساء اللبنانيات” قالت محاسن بعد مغادرتها المنافسة.

في سن الواحدة والثلاثين، مثّلت محاسن لبنان في العديد من المسابقات الإقليمية والعربية والقارية، واحتلت المرتبة الأولى في آسيا والمرتبة الثانية عشرة في العالم. هي التي أرادت تحقيق نتائج جيدة وتحطيم أرقامها القياسية، تمكنت في القيام بالأمرين. أما بشأن المستقبل فمحاسن تريد الآن أن تقضي بعض الوقت مع عائلتها وعينها على الدورة الأولمبية المقبلة. “سنرى ما يخفيه المستقبل. هدفي هو الاستمرار وأتمنى الحصول على فرصة للفوز بميدالية للبنان في ألعاب باريس24، وأن يكون لدينا فريق رباعين كامل يمثل لبنان”.

Share on whatsapp
WhatsApp
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on facebook
Facebook
Share on email
Email

مجلة تاجة مجانيا على بريدك الإلكتروني

انظموا الآن إلى قائمتنا البريدية، ليصلكم، قبل
الجميع، العدد الجديد لمجلة تاجة والمخصص للأردن
الرجاء تعبئة الاستمارة أدناه
close-link