عدد يوليو – ديسمبر 2021 
اضغط هنا للقراءة

إقرأ أيضا

الإسكواش

الإسكواش المصري ما بين الريادة وشبح الاعتزال‎‎

تعد العشرين سنة الأولى من القرن الحادي والعشرين هي الأزهى في تاريخ لعبة الإسكواش المصري في فئة السيدات والفتيات على المستوى العالمي. وسجل حضور ست لاعبات مصريات في المراكز العشرة الأولى في التصنيف العالمي لرابطة…

ألاء السعيدي

تونس.. عاصمة العالم لتنس الطاولة‎‎

تحتضن العاصمة التونسية بطولة العالم في تنس الطاولة للشابات لأول مرة في منطقة شمال أفريقيا. وتنطلق فعاليات البطولة يوم 4 ديسمبر وتنتهي في 11 من نفس الشهر بقاعة رادس التي تتسع إلى 15 ألف متفرج.

الرياضة بعد الولادة

أفضل الرياضات التي ينصح بممارستها بعد الولادة

تتجنب العديد من النساء ممارسة الرياضة في القاعات مباشرة بعد الولادة. وذلك لأنهن لا يجدن برامج رياضية تلائم السيدات حديثات الولادة، لاسيما اللواتي لا يستطعن ترك أطفالهن في البيت. لذلك يختار بعضهن ممارسة الرياضة في…

الألعاب المتوسطية: حضور قياسي لسيدات تونس من أجل مشاركة تاريخية
تضرب سيدات تونس موعد هاماً مع واحدة من أعرق التظاهرات الرياضية المتوسطية، حين تشاركن في ألعاب البحر الأبيض المتوسط في الجزائر. تقام دورة الألعاب هذه خلال الفترة ما بين 25 أيار/جوان الجاري و 5 جويلية/حزيران المقبل، في مدينة وهران ثاني أكبر المدن الجزائرية.
دورة ألعاب البحر الأبيض المتوسط

مشاركة تونس هي الـ17 في هذه الألعاب، وذلك بأعلى عدد من اللاعبات في تاريخ مشاركاتها، بوفد يضم 72 لاعبة ضمن 18 لعبة، وتتوق فتيات النسور إلى تحقيق نتيجة أفضل من النسخة الماضية التي جرت منافساتها في مدينة طركونة الإسبانية، حيث حققت فتيات تونس 13 ميدالية  في نسخة طركونة 2018، موزعة بين 5 ذهبيات، 5 فضيات، و 3 برونزيات.

بينما تشارك إيطاليا بأكبر عدد من اللاعبات في هذه الألعاب، تليها الجزائر ثانيا، ففرنسا ثم تركيا، وتأتي إسبانيا رابعا ومصر خامسا.  فيما تشارك سيدات تونس بسادس أكبر وفد من اللاعبات في نسخة وهران 2022، بين 3 رياضات جماعية و15 رياضة فردية.

طموح للتألق في الرياضات الجماعية

تشارك  سيدات تونس بـ3 رياضات جماعية ضمن دورة ألعاب البحر الأبيض المتوسط، وهي كرة اليد وكرة الطائرة وكرة السلة 3/3. 

وكانت القرعة أوقعت  المنتخب التونسي لكرة اليد في مجموعة صعبة مع إسبانيا صاحبة ذهبية الدورة السابقة، إلى جانب الجزائر صاحب الأرض والجمهور، وأخيراً كرواتيا. وتعتبر الألعاب المتوسطية أفضل تحضير لسيدات نسور قرطاج، تحسبا للمشاركة في  البطولة الأفريقية المقرر إقامتها في السنغال شهر نوفمبر المقبل، وتحضيراً للبطولتين خاض المنتخب التونسي 3 لقاءات ودية ضد غينيا تجاوزها جميعاً بنجاح،  مع  عدد من اللاعبات المتميزات التي تضمها قائمة نسور قرطاج.

 من أبرز لاعبات النسور هن اللواتي يحترفن في الدوريات الأوروبية والعربية، مثل أمل الحمروني وأية بن عبدالله ومنى الجليزي وسندس حشانة. إضافة إلى نجمات الدوري المحلي خصوصاً من فريقي طبلبة والإفريقي، في المقابل يسجل تغيب النجمة الأولى أسماء الغاوي عن هذه البطولة.

في كرة الطائرة، تسلم محمد مسلماني تدريب نسور قرطاج بمساعدة النجمة السابقة مريم بريك، بهدف تجاوز  المرحلة الصعبة بعد الإخفاق القاري. وسيسجل تونس مشاركته الرابعة متوسطياً، بعد نسخ 1975 و 1979 و 2001.

يلعب المنتخب التونسي في ألعاب البحر الأبيض المتوسط ضمن المجموعة الأولى التي تبدو متوازنة للغاية، رفقة اليونان ومقدونيا الشمالية ومصر. ويسعى المنتخب التونسي من خلال مشاركته المتوسطية إلى بناء منتخب جديد، بقيادة لاعبة الخبرة رحمة العقربي.

بعد أن ظهرت لأول مرة في الألعاب الأولمبية طوكيو 2020، تسجل لعبة كرة السلة 3*3 حضورها الأول أيضا في الألعاب المتوسطية، وأجرى المنتخب التونسي لكرة السلة 3*3 تربصاً مطولا طيلة الشهر الذي سبق الألعاب المتوسطية في قاعة المنستير، وشاركت فيه 8 لاعبات من أفضل نجوم الدوري المحلي في التربص، حيث ستلعب التونسيات في مجموعة صعبة تضم فرنسا وإيطاليا ومصر.

الألعاب الفردية أمل نسور قرطاج

تشكل الألعاب الفردية القوة الضاربة لمشاركات تونس ضمن مختلف المحافل الدولية، لما تمتلكه من خزان كبير من البطلات. تعول تونس على كسب عدد كبير من الميداليات ضمن اختصاصات الألعاب الفردية، حيث تسجل حضورها ضمن 15 رياضة.

تعد المصارعة من بين أكثر الألعاب نجاحا في الأعوام الأخيرة، حيث تعقد الأمال على الذهب من خلال اللاعبتين: الأيقونة مروى العامري والموهبة القادمة سارة الحامدي.

في الجودو، تدخل نهال شيخ روحو الألعاب المتوسطية بمعنويات مرتفعة، بعد أن توجت بفضية الجائزة الكبرى بجورجيا، وكسبت 500 نقطة في ترتيبها العالمي، وتأمل نهال في تحقيق ذهبية دورة وهران 2022، بعد أن نالت الميدالية الفضية في أخر نسختين من هذه الألعاب. 

من جانبها تشارك منى الباجي في رياضة الكرة الحديدية، وطموحها هو الذهب من جديد، بعد أن اعتادت على ذلك عالميا ودوليا.

تسجل تونس حضورها في رياضة الملاكمة عبر 3 لاعبات وهن: وفاء الحفصي (48 كلغ) و أمل الشابي (54 كلغ) ومريم الحمراني (60 كلغ)، وتبدو منافسات الملاكمة محتدمة للغاية، غير أن عزيمة التونسيات تبدو  قوية من أجل العودة إلى حصد الميداليات الخارجية.

في تنس الطاولة تشارك اللاعبتان مرام الزغلامي وفدوى القارصي في الألعاب المتوسطية لتمثيل تونس، بهدف تحقيق إنجاز جديد.

كما سيكون لتونس حضور قوي أيضا في ألعاب التايكواندو، المبارزة، رفع الأثقال، الرماية، الكاراتيه، السباحة، التنس، الأشرعة، الرماية بالقوس، ألعاب القوى وأخيرا التايكواندو.

Twitter
Email
Facebook
LinkedIn
Pinterest