إقرأ أيضا

ملاعب رياضية بالجملة..وسيدات رياضيات قلة

ملاعب رياضية بالجملة..وسيدات رياضيات قلة

المرافق الرياضية المقامة في الهواء الطلق هي ملاعب متعددة الرياضات، يتم بناؤها في المناطق الحضرية وهي متاحة للجميع. بيد أن الحقيقة الثابتة هي أن مرتاديها هم من الذكور فقط، أما عن الفتيات، فلابد لهن من…

الدراجات الهوائية: مشوار عظيم في عمر صغير

نسرين حويلي..مشوار عظيم في عمر صغير

تعرف سباقات الدراجات الهوائية في منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط تنافسا شرسا بين المتسابقات ولا سيما من دول مصر والإمارات والمغرب والجزائر. منتخب الخضر يضم في صفوفه العديد من المتسابقات المجربات أبرزهن نسرين حويلي التي…

كرة القدم

كرة القدم: فريق الطيران المصري.. بين ماض عريق وحاضر أليم‎‎

قام نادي الطيران المصري عام 1998 بتأسيس فريق لكرة القدم النسائية، ليشارك به في أول مسابقة للدوري المحلي بنفس العام. تاريخ عريق لأحد أقطاب كرة القدم للسيدات، والذي لطالما طعم المنتخبات الوطنية النسائية المصرية بمختلف…

ماراثون مراكش الدولي

ماراثون مراكش الدولي على أجندة متسلقة جبال شهيرة

تستعد العديد من السيدات الرياضيات من مختلف أرجاء العالم للمشاركة في النسخة 33 من ماراطون مراكش الدولي. الرياضية المغربية، نوال صفنضلة، والتي تسلقت أعلى جبال العالم، واحدة من حوالي 13 ألف مشارك قرروا خوض مغامرة…

المصرية ميار شريف.. شخصية مقدامة في عالم التنس‎‎

أعادت للمصريات والمصريين الشغف بلعبة التنس، بل وأمدتهم بالأمل لحصد الألقاب العالمية في رياضة فردية تتطلب مجهودا بدنيا وتقنيا عاليا. لاعبة التنس ميار شريف، والتي تعد أول مصرية تفوز بإحدى بطولات اتحاد لاعبات التنس المحترفات…

اللبنانية ساندرا سكّر بطلة العالم في الملاكمة قصة كالأفلام
لم يكن انتزاع لقب بطلة العالم بالأمر السهل بالنسبة للبطلة اللبنانية ساندرا سكّر ابنة 22 عاماً، فبعد مثابرة وتدريب طويلين وصلت إلى ما حلمت به منذ لحظة دخولها عالم الملاكمة.
ساندرا سكر
ساندرا سكر

حكاية ساندرا سكر ليست فقط حكاية ملاكمة، بل أكثر فلقد درست ساندرا الغرافيك ديزاين في الجامعة اللبنانية، لتعمل بعد ذلك في هذا المجال، بالإضافة إلى دراستها الغناء لتغني الموهبة التي تمتلكها، ولم يكن ذلك ليقف في وجه أحلامها.

التقت تاجة سبورت بساندرا لتتحدث كيف قادها عشقها لهذه الرياضة إلى منصات التتويج فتقول: منذ صغري أحببت الرياضة، وكانت أختي  أول من انتبه إلى ذلك، عندما أدركت أنني كنت أركض إلى جانبها لمسافة كيلومترات طويلة دون تعب، وكانت هي من شجّعني كثيرًا ودعمني لأبدأ بمسيرتي الرياضية، لأنها رياضيّة أيضًا.

حبها للملاكمة دفع بها لتتمرّن بمفردها في مرآب للسيارات أسفل منزلها ، وفي الثامنة عشرة من عمرها، لاحظت أكاديمية knockout academy  موهبتها الكبيرة، بعد أن شاهدوا مقاطع مصورة لها وهي تدرب، على صفحتها على مواقع التواصل الاجتماعي، وأخبروها باستعدادهم  لتقديم كل الدعم من كافّة النواحي، إذا أظهرت التزاما وجديّة في التدريب وهذا ما حصل.

لتلعب ساندرا بعد أربعة شهور أول بطولة لها وتحصل على المركز الثالث، تلتها بطولة الجامعات التي نالت فيها الميدالية الذهبية، لتسافر بعدها كممثّلةٍ بلبنان في تايلند، لكنها لم توفق لغياب مدربها بسبب السفر، عادت سكر إلى لبنان ولعبت في الدرجة الأولى مواي تاي لتتوج بالميدالية الفضيّة، ومن ثم الميدالية الذهبية لعدة مرّات في فئة وزنها والوزن المفتوح، وسافرت إلى سنغافورة  لتشارك في بطولة العالم وتحصل على الميدالية البرونزية على الرغم من قلة خبرتها في الـ MMA.

الاضطرابات العامة التي حصلت في لبنان عام 2019  دفع بساندرا للبقاء في بلدتها بشري ولتتدرّب بشكل متواصل لتتهيأ للبطولات الكبرى،  لتنال الميدالية الذهبية في مصر، وتتوّج مسيرتها بالمشاركة في بطولة العالم في العاصمة الهولندية أمستردام حيث حصدت الميدالية الذهبية وفازت ببطولة العالم، كإنجاز لها وللبنان.

والدة ساندرا لم تكن على دراية بما تقوم به ابنتها، وكانت تتفاجأ بتدربها إلى ما بعد منتصف الليل، كانت تراقب هذا الشغف، إلاّ أنها اشترطت كي تقبل أن أنخرط في النادي بأن أدرس تصميم الرسم، فوافقت على ذلك بمقابل حصولي على المال اللازم لأسجل في النادي، دون أن أخبرها بأن الرياضة هي الملاكمة، وهكذا دخلت بطولات ثلاث دون علمها، لمعرفتي السابقة باعتراضها على هذه الرياضة التي تصفها بالعنيفة والصعبة، دون أن ننسى أنها حسب المفهوم العام السائد فإنها رياضة للشباب وليست للشابات، وأنا أردت أن أكسر هذا الاعتقاد، فنحن قادرات مثل الشباب وربّما أكثر، وفق ما أكدته سكّر.

اضطرت ساندرا أخيراً بإخبار والدتها بإنجازاتها عندما قررت الذهاب لتمثيل لبنان في تايلاند وتشرح سكر: اعترفت لوالدتي بممارستي للملاكمة لحاجتي إلى مساعدتها في استصدار جواز سفري، فقمت باعطائها الميداليات الثلاث التي كنت قد أحرزتها سابقًا، واعترفت أخيراً بأني بطلة لبنان، تفاجأت أمي وهي تشاهد مقاطع مصوّرة من النزالات التي خضتها وبدأت بالبكاء تأثرًا، لخوفها الشديد عليّ، إلاّ أنها اليوم باتت الداعم الأول لي، وتصلّي دائما كي أفوز في البطولات وتحتفل بذلك.

حلم ساندرا كبير جدًّا فهي مصمّمة على احتراف اللعبة وحلمها أن تصل إلى  UFC وتحصل على الحزام، وهي أعلى مرتبة في الفنون القتالية، وتقول ساندرا: في الرياضة تتعلم كيف تضبط نفسك وتتعلم أن لا شيء يستحق العصبية والتوتر، وعندما أرى لدى أي شخص موهبة رياضية أشجّعه كثيرا على التدرب لأنه بإمكانه أن يصبح بطلاً، وأدعو الجميع إلى الإيمان بأنفسهم والسعي لتحقيق أحلامهم والعمل جاهدًا للوصول إلى هدفهم.

ساندرا بطلة لبنانية شقت طريقها نحو بطولة العالم وحصدتها بجدارة، باجتهادها ومثابرتها وبإيمانها أن لا شيء مستحيلًا أمام العزيمة والصبر، ومن ساندرا نستخلص الدروس أنه بإمكاننا التوفيق بين الدراسة والعمل والرياضة، وأن نكون بارعين في كافّة المجالات.

Twitter
Email
Facebook
LinkedIn
Pinterest