إقرأ أيضا

المغرب: فتيات يقتحمن عالم الرياضات الحضرية

“أرغب في تأسيس مدرسة خاصة بالرياضات الحضرية”، هذا هو الحلم الذي تسعى إلى تحقيقه لاعبة التزلج الرباعي (الرول سكيت)، المغربية ابتسام الصوفي. أدركت في وقت مبكر، أنها تريد من الفتيات أن يمارسن هذه الرياضة في…

CREDIT Igor Karimov - Unsplash

الرياضات الإلكترونية.. اقتصاد جديد، ينادينا

من كان منا يتخيل، قبل بضع سنوات، أن الأطفال الجالسين أمام شاشات التلفاز يلعبون الألعاب الإلكترونية وهم ممسكون بأجهزة تحكم، سيجنون المال من اللعب؟! ومن منا كان يتوقع أن لعبة FIFA أو PES وألعابا أخرى…

جويس عزام: لبنانية بلغت سطح العالم

لم تختر جويس عزام أن تكون متسلقة جبال. “حصل ما حصل” وهي أول امرأة لبنانية وواحدة من النساء العربيات القلائل اللاتي اجتزن بنجاح تحدي القمم السبع (تسلق أعلى سبع جبال في العالم) ولقد مضى على…

الرامية الأردنية أسماء أبو ربيع تغادر طوكيو
سجلت أسماء أبو ربيع عودة الرماية الأردنية إلى الألعاب الأولمبية بعد غياب دام أكثر من عقدين. إلا أن البطلة الأردنية سريعا ما تم إقصاؤها بعد أن حلت في المركز 44 من بين 53 لاعبة، في منافسات الدور التأهيلي بأولمبياد طوكيو. أسماء خاضت منافسات المسدس الهوائي لمسافة 10 أمتار أطلقت خلالها 60 طلقة في غضون ساعة وربع.
Photos Crédits: Asmaa Abu Rabie - Jordanian Olympic Committee

صحيح أن أسماء أبو ربيع أنهت مشاركتها في دورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020 مباشرة بعد خوض غمار الدوري التأهيلي إلا أنها أكدت سعيها للاستفادة من هذه المشاركة من أجل تحسين مستواها في البطولات القادمة. حيث تعتبر لاعبة المنتخب الأردني للرماية أن أولمبياد طوكيو سيبقى تجربة مميزة في مسيرتها الرياضية.

وتعتبر أسماء أبو ربيع أول من يُمثل الأردن في الرماية في الألعاب الأولمبية، بعد غياب دام 21 عاماً. وكانت المشاركة الأخيرة للرماية الأردنية خلال أولمبياد سيدني عام 2000. هذا وتعتبر رياضة الرماية أول رياضة مثلت الأردن في الألعاب الأولمبية خلال المشاركة الأولى بأولمبياد موسكو 1980.

استهلت أسماء أبو ربيع مشوارها في الرماية قبل 10 سنوات. حينها كانت تتابع فيلما بوليسيا أمريكيا ولاحظت أن الكل كان يهزأ من شخصية بوليسية نسوية كلما حاولت التسديد بمسدسها. تأثرت أسماء بالفيلم وطلبت من والدها أن يأخذها إلى نادي الرماية الملكي، لبدء مشوارها من هناك وهي في سن 18 سنة.

انضمت أسماء إلى المنتخب الوطني الأردني للرماية في سنة 2011. وفي أول مشاركتها الخارجية في البطولة العربية الثانية عشر أحرزت المركز الرابع على مستوى الدول العربية، والمركز الثاني على مستوى الفريق. وفي ٢٠١٨ شاركت مُجدداً في البطولة العربية لتحرِزَ المَركز الثالث فَردي، والمركز الثاني على مُستوى الفريق.


تَمتلك أسماء في رصيدها أربعة أرقام تأهيلية للأولمبياد. حققت اثنين منها خلال مُشاركتها في البطولات العربية، ورقم تأهيلي في المشاركات الدَولية، وآخر في مشاركاتها في بطولات آسيا.  وأما على المستوى المَحلي، فقد احتلت أسماء أبو ربيع المركز الأول على مُستوى المملكة الأردنية، أربع مرات على التوالي في الرِماية. 

Share on whatsapp
WhatsApp
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on facebook
Facebook
Share on email
Email