عدد يوليو – ديسمبر 2021 
اضغط هنا للقراءة

إقرأ أيضا

الرياضة

أفضل الطرق لممارسة الرياضة قرب رضيعك في المنزل

بعد الولادة، وبسبب الإجهاد المرافق للشهور الأولى التي تعقب انتهاء الحمل، يصعب على بعض الأمهات ترك المنزل. ما يمكن أن يقيد بعض النساء بشكل كبير، ويمنعهن من ممارسة الرياضة. ما قد ينجم عنه إهمال هات…

مضاوي الشمري

في الكويت عداءة تعد بالمستقبل

إنها أول عداءة كويتية تمثل بلدها في منافسات الدوري الماسي لألعاب القوى. عداءة المسافات القصيرة الكويتية، مضاوي الشمري، شاركت في المسابقة العالمية بقطر عام 2021 في منافسة نجمة العدو الأمريكية شيلي فريزر. منذ تلك اللحظة،…

كرة السلة

عائلة رياضية تؤسس أكاديمية لكرة السلة في لبنان

عندما يكون الزوجان رياضيّين، فليس مستغربًا أن يؤسسا عائلة رياضية أيضًا، هذا ما حصل مع المدرّبة جوزيان غنيمة وزوجها المدرّب شربل مزهر. فبعد الشهرة الواسعة التي حققتاها ابنتاهما سيرينا ولوري في عالم كرة السلّة، أحب…

مها البرغوثي

مها البرغوثي: الإعاقة الجسدية لا تعيق الأحلام

مها البرغوثي، بطلة برالمبية سابقة في كرة الطاولة، والأمينة العامة للجنة البارالمبية الأردنية حاليا. بطلة لا تعترف بالإعاقة، جعلت من التحديات عنواناً لمشوارٍ رياضي متنوع وناجح. حققت رقماً قياسياً عالمياً للأردن بفوزها في سباق 200…

الرامية الأردنية أسماء أبو ربيع تغادر طوكيو
سجلت أسماء أبو ربيع عودة الرماية الأردنية إلى الألعاب الأولمبية بعد غياب دام أكثر من عقدين. إلا أن البطلة الأردنية سريعا ما تم إقصاؤها بعد أن حلت في المركز 44 من بين 53 لاعبة، في منافسات الدور التأهيلي بأولمبياد طوكيو. أسماء خاضت منافسات المسدس الهوائي لمسافة 10 أمتار أطلقت خلالها 60 طلقة في غضون ساعة وربع.
Photos Crédits: Asmaa Abu Rabie - Jordanian Olympic Committee

صحيح أن أسماء أبو ربيع أنهت مشاركتها في دورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020 مباشرة بعد خوض غمار الدوري التأهيلي إلا أنها أكدت سعيها للاستفادة من هذه المشاركة من أجل تحسين مستواها في البطولات القادمة. حيث تعتبر لاعبة المنتخب الأردني للرماية أن أولمبياد طوكيو سيبقى تجربة مميزة في مسيرتها الرياضية.

وتعتبر أسماء أبو ربيع أول من يُمثل الأردن في الرماية في الألعاب الأولمبية، بعد غياب دام 21 عاماً. وكانت المشاركة الأخيرة للرماية الأردنية خلال أولمبياد سيدني عام 2000. هذا وتعتبر رياضة الرماية أول رياضة مثلت الأردن في الألعاب الأولمبية خلال المشاركة الأولى بأولمبياد موسكو 1980.

استهلت أسماء أبو ربيع مشوارها في الرماية قبل 10 سنوات. حينها كانت تتابع فيلما بوليسيا أمريكيا ولاحظت أن الكل كان يهزأ من شخصية بوليسية نسوية كلما حاولت التسديد بمسدسها. تأثرت أسماء بالفيلم وطلبت من والدها أن يأخذها إلى نادي الرماية الملكي، لبدء مشوارها من هناك وهي في سن 18 سنة.

انضمت أسماء إلى المنتخب الوطني الأردني للرماية في سنة 2011. وفي أول مشاركتها الخارجية في البطولة العربية الثانية عشر أحرزت المركز الرابع على مستوى الدول العربية، والمركز الثاني على مستوى الفريق. وفي ٢٠١٨ شاركت مُجدداً في البطولة العربية لتحرِزَ المَركز الثالث فَردي، والمركز الثاني على مُستوى الفريق.


تَمتلك أسماء في رصيدها أربعة أرقام تأهيلية للأولمبياد. حققت اثنين منها خلال مُشاركتها في البطولات العربية، ورقم تأهيلي في المشاركات الدَولية، وآخر في مشاركاتها في بطولات آسيا.  وأما على المستوى المَحلي، فقد احتلت أسماء أبو ربيع المركز الأول على مُستوى المملكة الأردنية، أربع مرات على التوالي في الرِماية. 

Twitter
Email
Facebook
LinkedIn
Pinterest