عدد يوليو – ديسمبر 2021 
اضغط هنا للقراءة

إقرأ أيضا

زهرة لاري، سيدة التزلج الأولى في الإمارات

على الرغم من المناخ الصحراوي لدولة الإمارات العربية المتحدة، إلا أنها أنتجت نجمة وطنية في رياضة التزلج الاستعراضي على الجليد. زهرة لاري، بطلة الإمارات في التزلج خمس مرات، أعطت نفسا جديدا لفن التزلج في بلدها…

ريم الشمري

ريم الشمري، الأردنية التي فتحت بقبضتها باب الملاكمة

ريم الشمري إحدى الرياضيات اللواتي سطع نجمهن في سماء رياضة الملاكمة الأردنية. بعمر 19 عاماً كانت بدايتها الرياضية من خلال أحد المساقات الاختيارية، خلال دراستها في الجامعة الأردنية. بداية قادتها لتكون أول لاعبة في المنتخب…

الرياضة النسائية والرعاية

ما سر العلاقة بين الرياضة النسائية والرعاية والإعلام في مصر؟

أمست اليوم الرعاية الرياضية أمراً هاماً لتطور الرياضات، حيث تضاف إلى الموهبة والتدريبات، لتحقيق البطولات. من هنا بات من الضروري أن يحدث تغيّر في العلاقة بين الرعاة والعاملين في الحقل الرياضي في مصر، لتوفير الإمكانيات…

لبؤات الأطلس

“كان” 2022: لبؤات الأطلس تدخلن التاريخ رغم خسارة النهائي

لم تتمكن لاعبات المنتخب المغربي لكرة القدم من الوفاء بوعدهن الذي قطعنه قبيل انطلاق كأس إفريقيا، بالاحتفاظ بكأس المسابقة القارية في المغرب. وتوجت لاعبات جنوب إفريقيا، على حساب لبؤات الأطلس، بلقب البطولة الإفريقية لأول مرة…

الألعاب المتوسطية تنطلق في وهران ومشاركة نسائية بارزة
امتلأت جنبات ملعب ميلود هدفي بوهران بالجماهير الجزائرية، فقد حلت دورة الألعاب المتوسطية وهران 2022 أخيراً على هذه المدينة المتوسطية. 150 مليون دولار هي تكلفت تشييد أرضية الملعب، الذي شهد استعراضات فنية راقصة ولوحات تصويرية متنوعة منها ما يحكي قصة مدينة وهران، بمشاركة 750 شخصا. وتفاعل الجمهور مع الوفود الرياضية للبلدان 26 المشاركة بعد دخولها الملعب، بينما أطرب الموسيقار التونسي لطفي بوشناق الحضور.
الألعاب المتوسطية في وهران

هذه هي المرة الثانية التي تستضيف فيها مدينة وهران الألعاب المتوسطية،  في نسختها 19، بعد تلك التي احتضنتها عام 1975. وصلت الوفود الرياضية من 26 بلدا من قارات إفريقيا وأوروبا وآسيا، بعدد رياضيات ورياضيين بلغ حوالي 3400. يتنافسون على الميداليات في  24 رياضة فردية وجماعية خلال الفترة المتراوحة ما بين 25 يونيو و6 يوليو.

الجزائريات على أهبة الاستعداد

136 رياضية، هو عدد اللاعبات الجزائريات المشاركات في هذه الدورة على أرضهن. وتشارك الجزائريات في عدة رياضات جماعية وهي: كرة السلة الثلاثية، الكرة الطائرة، وكرة اليد. إضافة إلى الرياضات الفردية، منها ألعاب القوى، الملاكمة، الجودو، والفروسية.

تعول الجزائر على سيداتها لجني الميداليات الملونة في رياضات الملاكمة وألعاب القوى. بينما في الرياضات الجماعية، جاء منتخب الجزائر لكرة السلة الثلاثية سيدات، في المجموعة الأولى مع صربيا البرتغال. بينما في كرة الطائرة، فقد جئن في المجموعة الأولى مع فرنسا واليونان، بالإضافة إلى الجارة تونس. بينما في كرة اليد، جاء المنتخب النسوي الجزائري في مجموعة صعبة وهي إسبانيا وكرواتيا وتونس.

إضافة إلى الرياضات الـ 24 في هذه الدورة، فإن اللجنة المنظمة للنسخة الحالية، أدرجت في البرنامج العام للتظاهرة، ثلاث رياضات استعراضية وهي: الشطرنج، ألعاب القوى لذوي الاحتياجات الخاصة، وتيك بول.

وسبق للجنة المنظمة لألعاب البحر الأبيض المتوسط أن أعلنت عن نفاد جميع التذاكر المخصصة لحضور حفل افتتاح التظاهرة الرياضية. واقتنت الجماهير 32 ألف تذكرة في أقل 24 من ساعة من عرضها بثمن رمزي لا يتجاوز أورو واحد.

تشارك في دورة الألعاب المتوسطية خمس دول من أفريقيا وهي: الجزائر ومصر وليبيا والمغرب وتونس، بينما يشارك من آسيا كل من لبنان وسورية. أما أوروبا، فتشارك دول: ألبانيا وأندورا والبوسنة والهرسك وكرواتيا وقبرص وفرنسا واليونان وإيطاليا وكوسوفو ومالطا وإمارة موناكو والجبل الأسود ومقدونيا الشمالية والبرتغال وسان مارينو وصربيا وسلوفينيا وإسبانيا وتركيا.

مشاركة مغربية تغيب عن الألعاب الجماعية وحضور هام في الألعاب الفردية

يشارك المغرب بوفد قوامه 44 رياضية مغربية، في الدورة التاسعة عشرة لألعاب البحر الأبيض المتوسط. وجاء المغرب رابعاً في دول شمال أفريقيا، خلف كل من الجزائر ب 136 سيدة، وتونس ب 72 رياضية، ومصر ب 63 لاعبة

وستخوض المغربيات غمار البطولة في حوالي 14 رياضة وهي: ألعاب القوى، الملاكمة، الدراجات، المبارزة، ورفع الأثقال. إضافة إلى الجودو، الكاراتيه، المصارعة، الكرة الحديدية، الفروسية، التايكوندو، كرة المضرب، والرماية.

بينما تغيب المغربيات عن أي من الرياضات الجماعية، بخلاف الرياضات الفردية التي تأمل في أن تتوج فيها بالميداليات. الملاكمة والمبارزة والكاراتيه وألعاب القوى، هي الرياضات التي يعول الشارع المغربي عليها، رغم أن الأخيرة لم تتألق كما عادتها في بطولة أفريقيا الأخيرة بموريشوس.

وبصم المغرب في بطولة أفريقيا لألعاب القوى على أسوأ مشاركة له، بعدما فاز بميدالية فضية وحيدة بفضل يسرى لجدود في مسابقة القفز الطولي. فيما أهدى له كل من هشام أكنكام ونورة النادي ميداليتين برونزيتين على مستوى سباقي 5000 و400 متر.

 

مشاركة نسائية جادة من مصر

بينما مصر التي تتواجد في الترتيب السابع التاريخي للبطولة، تدخل اليوم بمشاركة 177 لاعبة ولاعبًا يُمثلون 19 إتحادًا رياضيًا في مختلف الرياضات، بمشاركة 63 لاعبة و114 لاعباً. حيث تنال مشاركة المرأة المصرية في هذه البطولة نصيبًا لا بأس به من البعثة المصرية ممثلة ببطلات مصريات في 16 لعبة مختلفة.

تونس أعلى نسبة نسوية في تاريخها مشاركاتها المتوسطية

تونس تشار للمرة الـ17 في هذه الألعاب، وذلك بأعلى عدد من اللاعبات في تاريخ مشاركاتها، بوفد يضم 72 لاعبة ضمن 18 لعبة، وتتوق سيدات النسور إلى تحقيق نتيجة أفضل من النسخة الماضية التي جرت منافساتها في مدينة طركونة الإسبانية، حيث حققت سيدات تونس 13 ميدالية في نسخة طركونة 2018، موزعة بين 5 ذهبيات، 5 فضيات، و 3 برونزيات.

لبنان 50 بالمئة من الوفد اللبناني من النساء

تتطلع سيدات لبنان بعين المتفائلة للمشاركة في هذه الدورة من ألعاب المتوسطية، ويأتي لبنان بمشاركة لافتة للسيدات في هذه الدورة، حيث بلغ عدد بطلاته 7 من أصل 14، إلاّ أن عددهن انخفض إلى 6، بعد تعذّر إحدى الرياضيات.

ستجرى دورة هذه السنة في عدة ملاعب، وهي يستضيف ملعبا وهران الأولمبي، وملعب أحمد زبانة، وملعب مرسى الحجاج، ومحمد بن سعيد، وسيق الجديد. بينما مسابقة كرة اليد تقام بالقاعة متعددة الخدمات، في مدينة بئر الجير، وبقاعة 24 فبراير في مدينة أريزو. أما مسابقة التنس تقام بمركب التنس، والسباحة في المركب المائي الأولمبي.

Twitter
Email
Facebook
LinkedIn
Pinterest