إقرأ أيضا

ملاعب رياضية بالجملة..وسيدات رياضيات قلة

ملاعب رياضية بالجملة..وسيدات رياضيات قلة

المرافق الرياضية المقامة في الهواء الطلق هي ملاعب متعددة الرياضات، يتم بناؤها في المناطق الحضرية وهي متاحة للجميع. بيد أن الحقيقة الثابتة هي أن مرتاديها هم من الذكور فقط، أما عن الفتيات، فلابد لهن من…

الدراجات الهوائية: مشوار عظيم في عمر صغير

نسرين حويلي..مشوار عظيم في عمر صغير

تعرف سباقات الدراجات الهوائية في منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط تنافسا شرسا بين المتسابقات ولا سيما من دول مصر والإمارات والمغرب والجزائر. منتخب الخضر يضم في صفوفه العديد من المتسابقات المجربات أبرزهن نسرين حويلي التي…

كرة القدم

كرة القدم: فريق الطيران المصري.. بين ماض عريق وحاضر أليم‎‎

قام نادي الطيران المصري عام 1998 بتأسيس فريق لكرة القدم النسائية، ليشارك به في أول مسابقة للدوري المحلي بنفس العام. تاريخ عريق لأحد أقطاب كرة القدم للسيدات، والذي لطالما طعم المنتخبات الوطنية النسائية المصرية بمختلف…

ماراثون مراكش الدولي

ماراثون مراكش الدولي على أجندة متسلقة جبال شهيرة

تستعد العديد من السيدات الرياضيات من مختلف أرجاء العالم للمشاركة في النسخة 33 من ماراطون مراكش الدولي. الرياضية المغربية، نوال صفنضلة، والتي تسلقت أعلى جبال العالم، واحدة من حوالي 13 ألف مشارك قرروا خوض مغامرة…

المصرية ميار شريف.. شخصية مقدامة في عالم التنس‎‎

أعادت للمصريات والمصريين الشغف بلعبة التنس، بل وأمدتهم بالأمل لحصد الألقاب العالمية في رياضة فردية تتطلب مجهودا بدنيا وتقنيا عاليا. لاعبة التنس ميار شريف، والتي تعد أول مصرية تفوز بإحدى بطولات اتحاد لاعبات التنس المحترفات…

تأهل الثنائي التونسي كريمي – الطيب لنهائيات المجموعة C
تأهلت الأحد الماضي الجذافة التونسية خديجة كريمي مع زميلتها نور الهدى الطيب لنهائيات مجموعتهن في أولمبياد طوكيو 2020. وقد استطاع الثنائي التونسي بلوغ المرتبة الخامسة في فئة زوارق التجذيف المزدوجة خفيفة الوزن للسيدات ما سمح لهما بالتأهل للتصفيات النهائية.
Crédit photo: CHARLY TRIBALLEAU / AFP

 

تشكل الثنائي التونسي عام 2013 عندما فازت خديجة كريمي مع زميلتها نور الهدى الطيب بذهبية البطولة الإفريقية المنظمة في تونس. 

حصلت خديجة كريمي بعد ذلك على برونزية البطولة الإفريقية في فئة فردي سكيف عام 2014 ثم على ميدالية فضية في نفس البطولة عام 2015. وسنتان بعد ذلك كانت ثلاث ذهبيات من نصيب كريمي بالإضافة إلى ميدالية فضية في ذات البطولة الإفريقية. وستواصل الجذافة التونسية استحقاقاتها الممتازة حتى حدود 2019 حيث حصلت على تذكرة التأهل إلى أولمبياد طوكيو.

رصيد نور من الميداليات مهم كذلك. 2014 كانت أيضا سنة نجاح للجذافة التي حصدت الذهب والفضة في فئة الفردي سكيف في البطولة الإفريقية للناشئين. الشيء الذي جعلها تتأهل لأولمبياد نفس الفئة العمرية. 

وفي عام 2016، تأهلت كريمي والطيب كثنائي لأولمبياد ريو. ورغم إقصائهما فقد حصلت نور على الشعلة الأولمبية من طرف اللجنة الأولمبية التونسية في فئة الناشئات.

ويتسنى اليوم لنور وخديجة التنافس في فئة رأت النور عام 1996 خلال أولمبياد أطلانطا. هذا وتختلف منافسات التجذيف في طوكيو عما كانت عليه في أولمبياد ريو 2016. فقد أصبح للنساء نفس عدد المسابقات مثلهن مثل الرجال وهو 7 منافسات. 

وكان هذا أول تغيير في نظام مسابقات التجذيف منذ 1996، والسبب هو أن اللجنة الأولمبية الدولية كانت تريد بلوغ المناصفة في هذه الرياضة. وقد تم من أجل ذلك حذف مسابقات الوزن الخفيف للرجال وتعويضها بمنافسة نسائية نهاية العام الماضي. هذا وتم إدخال مسابقة جديدة هي التجذيف بالبحر إلا أنها لن تدخل حيز التطبيق حتى أولمبياد باريس

Twitter
Email
Facebook
LinkedIn
Pinterest