إقرأ أيضا

ملاعب رياضية بالجملة..وسيدات رياضيات قلة

ملاعب رياضية بالجملة..وسيدات رياضيات قلة

المرافق الرياضية المقامة في الهواء الطلق هي ملاعب متعددة الرياضات، يتم بناؤها في المناطق الحضرية وهي متاحة للجميع. بيد أن الحقيقة الثابتة هي أن مرتاديها هم من الذكور فقط، أما عن الفتيات، فلابد لهن من…

الدراجات الهوائية: مشوار عظيم في عمر صغير

نسرين حويلي..مشوار عظيم في عمر صغير

تعرف سباقات الدراجات الهوائية في منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط تنافسا شرسا بين المتسابقات ولا سيما من دول مصر والإمارات والمغرب والجزائر. منتخب الخضر يضم في صفوفه العديد من المتسابقات المجربات أبرزهن نسرين حويلي التي…

كرة القدم

كرة القدم: فريق الطيران المصري.. بين ماض عريق وحاضر أليم‎‎

قام نادي الطيران المصري عام 1998 بتأسيس فريق لكرة القدم النسائية، ليشارك به في أول مسابقة للدوري المحلي بنفس العام. تاريخ عريق لأحد أقطاب كرة القدم للسيدات، والذي لطالما طعم المنتخبات الوطنية النسائية المصرية بمختلف…

ماراثون مراكش الدولي

ماراثون مراكش الدولي على أجندة متسلقة جبال شهيرة

تستعد العديد من السيدات الرياضيات من مختلف أرجاء العالم للمشاركة في النسخة 33 من ماراطون مراكش الدولي. الرياضية المغربية، نوال صفنضلة، والتي تسلقت أعلى جبال العالم، واحدة من حوالي 13 ألف مشارك قرروا خوض مغامرة…

لماذا لا تسمح حركة طالبان بدخول الأفغانيات إلى القاعات الرياضية ؟
تم حظر دخول النساء إلى الصالات الرياضية في كابول بأفغانستان منذ 10 نوفمبر 2022. هذا القرار، أصدرته وزارة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، مثيرة بذلك استنكارا شديدا بين أوساط المجتمع الأفغاني. فبعد أن أمسكت حركة طالبان بزمام السلطة، قدمت ضمانات بخصوص حماية حقوق المرأة في البلاد، غير أنها لم تلتزم طويلا بوعودها. ومنذ 15 أغسطس 2021، تراجعت المكتسبات الحقوقية للمرأة الأفغانية تراجعًا ملحوظً، وباتت حريتها مهددة.
Photo by Bilal Guler / ANADOLU AGENCY / Anadolu Agency via AFP

قبل قرار 10 نوفمبر 2022، الذي لا يسمح للنساء بدخول القاعات الرياضية، كانت للمرأة الأفغانية إمكانية ولوج الصالات الرياضة، وذلك وفق جدول محدد (أي في الوقت الذي تخلو فيه الصالة من الرجال).  ومع فرض الإجراء الجديد أصبح من المستحيل ذلك، خاصة وأن الشرطة المحلية شددت الحراسة عليها في بعض المناطق بالعاصمة.

وقال محمد عاكف، المتحدث باسم وزارة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر: ” تم اتخاذ القرار المعمول به حاليًا في كابول، إثر ملاحظتنا لسلوكات مخالفة للشريعة عند البعض”. وأكد المتحدث نفسه، أنه سيتم قريبا تنفيذ المرسوم على الصعيد الوطني في أفغانستان.

وبرر الممثل الوزاري ذلك قائلا: “خلال الشهور الخمس عشرة الأخيرة، كانت العديد من النساء يتجمعن مع الرجال في نفس القاعة الرياضية وغالبا ما كان مدربهن من الجنس الآخر”.

من جهة أخرى، نفت مدربة رياضية في أفغانستان هذا الادعاء الصادر عن المتحدث الوزاري. ووفقا للمدربة التي لم تفصح عن اسمها، فإن العضوات تلتزمن التزاما صارما بالتعليمات المفروضة.

نضال المرأة الأفغانية

على الرغم من الخناق الذي يضيق حول أعناق النساء، إلا أنهن يرفضن الخضوع إلى هذه الأيديولوجية التقييدية. لذلك أعلنت الأفغانيات حركة احتجاجية ضد نظام طالبان، مطالبات بحقهن في ممارسة الأنشطة البدنية داخل الصالات الرياضية.  وقد تم قمع المظاهرات بعنف كما تم اعتقال العديد من النساء ” لردع غيرهن عن التمرد”.

وتقول حركة طالبان إن هذا القرار لا يهدف إلى قمع النساء وحرمانهن من حقوقهن، وإنما يسعى لتطبيق الشريعة الإسلامية التي تنهي عن اختلاط الرجال والنساء في نفس المكان.

قبل تولي طالبان الحكم، كانت المرأة تتمتع ببعض الحريات في أفغانستان.

فبعد أن كان لها الحق في الذهاب إلى العمل والمدرسة، وكذلك الانخراط في الأنشطة الترفيهية، أدت عودة طالبان لتدهور وضع المرأة الأفغانية إلى حد كبير. لقد وعد النظام الأفغاني الجديد بأن المرأة لن تتعرض للاضطهاد، ولكن في الواقع، يعرف البلد حاليا تزايدا كبيرا في نسبة الفتيات غير الملتحقات بالمدارس. علاوة على ذلك، تم طرد العديد من النساء من أماكن عملهن في القطاع العام ومُنِعن أيضا من السفر بمفردهن خارج مدنهن.

في أفغانستان، ليست هذه هي المرة الأولى التي تدافع فيها النساء عن حقوقهن. ففي سبتمبر 2021، احتشدت النساء في الشوارع بعد إلغاء الحكومة الأفغانية للوزارة المهتمة بشؤون حماية حقوق المرأة.

Twitter
Email
Facebook
LinkedIn
Pinterest