إقرأ أيضا

ملاعب رياضية بالجملة..وسيدات رياضيات قلة

ملاعب رياضية بالجملة..وسيدات رياضيات قلة

المرافق الرياضية المقامة في الهواء الطلق هي ملاعب متعددة الرياضات، يتم بناؤها في المناطق الحضرية وهي متاحة للجميع. بيد أن الحقيقة الثابتة هي أن مرتاديها هم من الذكور فقط، أما عن الفتيات، فلابد لهن من…

الدراجات الهوائية: مشوار عظيم في عمر صغير

نسرين حويلي..مشوار عظيم في عمر صغير

تعرف سباقات الدراجات الهوائية في منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط تنافسا شرسا بين المتسابقات ولا سيما من دول مصر والإمارات والمغرب والجزائر. منتخب الخضر يضم في صفوفه العديد من المتسابقات المجربات أبرزهن نسرين حويلي التي…

كرة القدم

كرة القدم: فريق الطيران المصري.. بين ماض عريق وحاضر أليم‎‎

قام نادي الطيران المصري عام 1998 بتأسيس فريق لكرة القدم النسائية، ليشارك به في أول مسابقة للدوري المحلي بنفس العام. تاريخ عريق لأحد أقطاب كرة القدم للسيدات، والذي لطالما طعم المنتخبات الوطنية النسائية المصرية بمختلف…

ماراثون مراكش الدولي

ماراثون مراكش الدولي على أجندة متسلقة جبال شهيرة

تستعد العديد من السيدات الرياضيات من مختلف أرجاء العالم للمشاركة في النسخة 33 من ماراطون مراكش الدولي. الرياضية المغربية، نوال صفنضلة، والتي تسلقت أعلى جبال العالم، واحدة من حوالي 13 ألف مشارك قرروا خوض مغامرة…

المصرية ميار شريف.. شخصية مقدامة في عالم التنس‎‎

أعادت للمصريات والمصريين الشغف بلعبة التنس، بل وأمدتهم بالأمل لحصد الألقاب العالمية في رياضة فردية تتطلب مجهودا بدنيا وتقنيا عاليا. لاعبة التنس ميار شريف، والتي تعد أول مصرية تفوز بإحدى بطولات اتحاد لاعبات التنس المحترفات…

مصر: سارة إسماعيل، استقطاب كروي من الطراز الرفيع
يواصل المنتخب المصري النسوي لكرة القدم تعزيز صفوفه باللاعبات المصريات المحترفات في الدوريات الأوروبية الكبرى. القائدة السابقة للفريق الثاني لبرشلونة، سارة إسماعيل، كانت آخر المنضمات لمنتخب الفراعنة الذي يسعى لتحقيق التأهل لبطولة كأس إفريقيا للسيدات المقبلة. مع سارة، سيصبح وسط ملعب المصريات متماسكا صلبا، وستكبر الأحلام ببناء منتخب قوي قادر على المنافسة على الألقاب الإقليمية والقارية.
سارة إسماعيل

في إقليم كتالونيا الذي يوجد بها ملعب الكامب نو الشهير، والذي على أرضه سحرت أليكسيا بوتياس، وليونيل ميسي، تربت سارة إسماعيل. ببرشلونة التي يتنفس سكانها كرة القدم، كانت انطلاقة اللاعبة المصرية المنتقلة حديثا لفريق سرقسطة قادمة من القلعة الحمراء للبلوغرانا. في الصيف الحالي، اتخذت قرارات حاسمة في مسيرتها الرياضية، أهمها تغيير الأجواء ومغادرة النادي الأكبر في كتالونيا. من جهة أخرى، قررت ارتداء قميص مصر بدل إسبانيا التي مثلتها في منتخب أقل من 17 سنة.

مسيرة الاحتراف في إسبانيا

بدأت سارة ممارسة كرة القدم في سن 12 عاما مع فريق “ريبول” المحلي، وهو سن متأخر في عالم كرة القدم ولا سيما لمن يريد الاحتراف لاحقا. “الجميع لا يصدق، ويخبرني بأنني كنت ألعب كرة القدم قبل 12 عاما، وذلك لأنني أجيد اللعب”، تحكي لاعبة الوسط الهجومي، سارة إسماعيل، لمنصة تاجة سبورت.

في سنة 2016، انتقلت سارة من ناديها الأول فريق أر سي دي إسبانيول، إلى أكاديمية برشلونة التي أنجبت أفضل لاعبات رياضة كرة القدم الإسبانية. وعندما بلغت 17 عاما، أقنعتها إدارة برشلونة بالتوقيع على أول عقد احترافي في مسيرتها الكروية.

سارة إسماعيل

وبعد أن قضت سارة إسماعيل أكثر من خمس سنوات ونصف في فريق برشلونة الإسباني، انتقلت إلى سرقسطة المزاول في الدرجة الثانية. إنها تبحث عن فرصة أخرى للعب أكثر وعن تحديات جديدة.

التجربة المصرية

خلال هذه السنوات، راكمت اللاعبة التجارب لا سيما وأنها جاورت أفضل لاعبات العالم هناك في برشلونة. إنها اليوم مستعدة لنقل تجربتها إلى المنتخب المصري الذي شعرت بسعادة غامرة عندما نادى عليها طاقمه لأول مرة الصيف الحالي، كما صرحت لمنصة تاجة سبورت. “سعيدة جدا بهذا الانضمام للمنتخب المصري، وسأتابع انطلاقا من اليوم كل أخبار كرة قدم النسائية هناك”، تنهي اللاعبة المصرية.

في سياق آخر، قالت دينا الرفاعي، عضو الاتحاد المصري لكرة القدم، في تصريح صحفي، إن تمثيل سارة للمنتخب المصري للسيدات، استمرار لسياسة دعم المنتخب الوطني بالمواهب الشابة من مختلف أنحاء العالم. وأضافت المسؤولة عن ملف الكرة النسائية المصرية أن “اختيار سارة إسماعيل لتمثيل الفراعنة، يؤكد أن مصر واتحاد الكرة على الطريق الصحيح لتطوير مستوى المنتخبات الوطنية”.

التحقت سارة إسماعيل بالمنتخب المصري نهاية آب/أغسطس، في أول معسكر تدريبي لها مع الفريق. فرصة انتهزتها للتذكير بافتخارها بارتداء قميص مصر، بلد والدها. وقد أخبرت تاجة سبورت بعد المعسكر أنها كانت سعيدة جدا بالتدريب مع زميلاتها ومستعدة لخوض غمار كل البطولات مع المنتخب المصري.

Twitter
Email
Facebook
LinkedIn
Pinterest