إقرأ أيضا

رانيا الصقلي: راكبة موج من ذهب

أصبحت المغربية، رانيا الصقلي، صاحبة 14 سنة، بطلة المغرب في رياضة ركوب الموج، في فئات أقل من 14 سنة، وأقل من 16 سنة، وأقل من 18 سنة. كانت أيام السباقات الثلاثة صعبة، إلا أن الطفلة…

إيمان سعود: سأكون فخورة بالانضمام إلى صفوف المنتخب الوطني المغربي أو الفرنسي

انضمت لاعبة مركز الوسط الشابة إيمان سعود، إلى نادي بازل السويسري لكرة القدم للسيدات الصيف الماضي. هذا وتم استدعاء المهاجمة الفرنسية من أصل مغربي، التي مرت كذلك بنادي فيندنهايم، من قبل رينالد بيدروز للتدريب في…

البارالمبيات المغربيات يعدن ظافرات من طوكيو

حصد المغرب 11 ميدالية خلال دورة الألعاب البارالمبية في طوكيو. أربعة منها جنتها سيدات المغرب في هذا العرس الرياضي. ميداليتان فضيتان كانتا من حق يسرى كريم، في منافسات رمي القرص لفئة ف 41، وفوزية القسيوي…

تتويج سيدات الأردن بلقب كأس بطولة العرب لكرة القدم 2021

توج المنتخب الأردني لكرة القدم سيدات، يوم الاثنين 6 سبتمبر، بلقب بطولة كأس العرب في نسختها الثالثة. وفازت النشميات على سيدات تونس بهدف لصفر، في المباراة النهائية التي احتضنتها أرضية ملعب المقاولون العرب، بالعاصمة المصرية…

سمر نصار، سباحة أولمبية تبلغ رئاسة اللجنة المنظمة لكأس العرب للسيدات
سمر نصار، الأمينة العامة للاتحاد الأردني لكرة القدم وعضو الاتحاد العربي لكرة القدم، هي اليوم رئيسة اللجنة المنظمة لبطولة كأس العرب للسيدات لكرة القدم. نصار هي أول رياضية تمثل دولتين مختلفتين في دورتين أولمبيتين على التوالي. حيث مثلت السباحة دولة فلسطين في أولمبياد سيدني 2000، ثم الأردن في السباحة كذلك بأولمبياد أثينا 2004. عن مشاورها الرياضي وعودة بطولة كأس العرب للسيدات لكرة القدم في نسختها الثالثة، حدثنا سمر نصار عند لقائها في القاهرة.

 سمر نصار ـ أنت أول رياضية تمثل دولتين مختلفتين في دورتين أولمبيتين على التوالي. ما هي الدورة الأولمبية التي تعتزين بها أكثر؟

انا أعتز بمشاركتي في الدورتين. فأنا أردنية الجنسية من أصول فلسطينية. وكان لي عظيم الشرف أن أمثل الدولتين في الأولمبياد. كما أن حبي للرياضة أعطاني الفرصة والحافز أن أكمل المشوار في هذا المجال وذلك من خلال عملي باللجنة الأولمبية الأردنية.

كيف تحولت بسمر نصار الوجهة من بطلة أولمبية في السباحة إلى مناصب رفيعة في رياضة كرة القدم؟

في البداية كنت أدرس في المجال الطبي وعملت به لفترة. ولكن كان دائماً لدي شغف بالرياضة. فقمت بتحضير ماچيستير في إدارة المنظمات الرياضية ومن خلال هذا الباب، قمت بإعداد ملف الإستضافة لكأس العالم للشابات تحت 17 سنة بالأردن عام 2016.  من هنا بدأت رحلتي مع كرة القدم. انتقلت للعمل كعضوة في المكتب التنفيذي بالاتحاد العربي لكرة القدم قبل أن أشغل منصب الأمين العام للاتحاد الأردني لكرة القدم.

الأمين العام للإتحاد الأردني لكرة القدم وعضوة الاتحاد العربي لكرة القدم ومؤخرا رئيسة اللجنة المنظمة لبطولة كأس العرب للسيدات بمصر. كيف تنسق سمر نصار بين كل هاته المهام؟  

أشكر سمو الأمير علي بن الحسين، رئيس الإتحاد الأردني لكرة القدم، لأنه هو من أعطاني الفرصة والثقة لتولي هذا المنصب. بالتأكيد كرة القدم لا يوجد بها يوم واحد ممل والعمل فيها دائماً متواصل. أضف إلى ذلك المسؤولية كوني أول امرأة تتبوأ هذا المنصب في الأردن، على المستوى العربي والإقليمي. لذا هناك دائماً تحديات كبيرة، ولكنني دائماً أثق في قدراتي.

لماذا إقتصرت المشاركة في البطولة على سبع منتخبات فقط ولماذا تم اختيار مصر لتنظيمها؟ 

الإتحاد المصري لكرة القدم تقدم مشكوراً لإستضافة عدد كبير من بطولات الإتحاد العربي هذا العام. منها البطولة العربية للشباب والبطولة العربية لكرة الصالات وأخيراً بطولة كأس العرب للسيدات. وهذا يدفعنا إلى تقديم جزيل الشكر والعرفان للإتحاد المصري والدولة المصرية على تنظيم وإستضافة تلك البطولات، في ظل ما تعاني منه معظم البلدان والإتحادات العربية من ظروف جائحة كورونا. لهذا قررنا أن ننظم البطولة بأي شكل من الأشكال، حتى بوجود سبع منتخبات فقط. ونتمنى بمشيئة الله تعالى أن تكون المنافسة قوية بين منتخبات شمال إفريقيا وغرب أسيا المشاركة. إنها في النهاية خطوة أولية نتمنى على غرارها أن يزيد العدد مستقبلاً.

تحدث المسؤولون عن المنتخبات المشاركة عن أهمية تنظيم بطولات نسوية في المنطقة وذلك بشكل دائم ومنتظم. كيف ينظر الإتحاد العربي لهذا المطلب؟

هذا بالتأكيد شيء أساسي ومطلوب. وتحديداً تنظيم بطولات منتظمة في فئات الناشئات والشابات. دور الإتحاد العربي هو السعي لانتشار وتوسيع قاعدة الممارسة للعبة على مستوى كل الدول العربية.  وهو يضع تنظيم البطولات والفاعليات الخاصة بكرة القدم النسوية على رأس أولوياته. كما أننا نسعى بالتأكيد أن تقام بطولة كأس العرب للسيدات كل عامين بشكل منتظم.

أعلنتم عن انطلاق فعاليات بطولة كأس العرب للسيدات، عن تنظيم ورش عمل في إطار سعي الإتحاد العربي لكرة القدم لتطوير الكوادر النسوية الإدارية. هل يمكن لسمر نصار أن تحدثنا عن هاته الورش؟  

لقد تمت دعوة كافة الإتحادات العربية لكرة القدم لترشيح مشاركات في تلك الورش. الهدف منها هو تطوير الكوادر الإدارية النسائية في ميدان كرة القدم. وأنا شخصيًا أعتبر ورش العمل التي أقيمت على هامش كأس العالم للشابات بالأردن سابقاً، خير مثال يحتذى به. حيث إننا استطعنا من خلالها إفراز كوكبة من الإدرايات اللآتي إكتسبن الخبرة من البطولة وأثبتن أنفسهن بقوة. الدليل على ذلك هو عمل الكثير منهن بالإتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا. من بينهن مديرة التسويق لكأس العالم 2022  بقطر رهف عويس، وهي أردنية الجنسية. وهذا يعد فخرا كبيرا للأردن وللعرب عامة. كما أننا أيضاً سنعلن خلال الأيام القليلة القادمة عن خطة الإتحاد العربي لكرة القدم، بعد تشكيل مجلسه الجديد، برئاسة سمو الأمير عبد العزيز بن تركي، لتطوير كرة القدم النسوية العربية.

في الختام، كيف ترى سمر نصار وجود أول امرأة في منصب مدرب منتخب عربي نسوي لكرة القدم وهي راضية فرتول، مدربة منتخب الجزائر المشاركة في هذه الدورة من كأس العرب للسيدات؟ 

 بالتأكيد هذا فخر لنا جميعاً ونود أن نرى مستقبلاً زيادة كبيرة في عدد المدربات على مستوي الوطن العربي. فإذا نظرنا إلى الإتحاد الدولي لكرة القدم نراه يضع بعض الشروط منها أن تكون على الأقل مساعدة المدرب في المنتخب النسوي سيدة.

Share on whatsapp
WhatsApp
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on facebook
Facebook
Share on email
Email

إشترك في النشرة البريدية ليصلك كل جديد

آخر أنباء الرياضية النسوية في شمال أفريقيا والشرق الأوسط على بريدك الالكتروني كل أسبوع!
close-link