إقرأ أيضا

المغرب: فتيات يقتحمن عالم الرياضات الحضرية

“أرغب في تأسيس مدرسة خاصة بالرياضات الحضرية”، هذا هو الحلم الذي تسعى إلى تحقيقه لاعبة التزلج الرباعي (الرول سكيت)، المغربية ابتسام الصوفي. أدركت في وقت مبكر، أنها تريد من الفتيات أن يمارسن هذه الرياضة في…

CREDIT Igor Karimov - Unsplash

الرياضات الإلكترونية.. اقتصاد جديد، ينادينا

من كان منا يتخيل، قبل بضع سنوات، أن الأطفال الجالسين أمام شاشات التلفاز يلعبون الألعاب الإلكترونية وهم ممسكون بأجهزة تحكم، سيجنون المال من اللعب؟! ومن منا كان يتوقع أن لعبة FIFA أو PES وألعابا أخرى…

جويس عزام: لبنانية بلغت سطح العالم

لم تختر جويس عزام أن تكون متسلقة جبال. “حصل ما حصل” وهي أول امرأة لبنانية وواحدة من النساء العربيات القلائل اللاتي اجتزن بنجاح تحدي القمم السبع (تسلق أعلى سبع جبال في العالم) ولقد مضى على…

البحرينية وينفريد موتيل يافي تسقط في سباق 3000 متر موانع
خسرت العداءة البحرينية، وينفريد موتيل يافي، في منافسات نهائي 3000 متر موانع باحتلالها المركز العاشر في ترتيب السباق، بزمن قدره 9:19:74، وذلك في إطار منافسات ألعاب القوى بدورة الألعاب الأولمبية المقامة حاليا بطوكيو.
Credit photo: Jewel SAMAD / AFP)

وجاءت هذه النتيجة مخيّبة لآمال البحرينيين وباقي المتابعين من دول المنطقة، الذين كانوا يطمحون أن تعود العداءة وينفريد بميدالية أولمبية. 

 انخفاض المستوى كان باديا على تحركات يافي منذ اجتيازها المانع الأول في اللفة الأولى. ولما وصلت إلى خامس لفة، بدأت تظهر عليها علامات الإرهاق، وعجزت عن الرفع من سرعتها ومجاراة منافساتها. 

هذا وتمكنت يافي من احتلال المرتبة الأولى في سباق الدور المؤهل للنهائي، مسجلة توقيتا قدره 9:10.80 دقيقة، ومتفوقة على 29 متسابقة في المجموعات الثلاث بمن فيهم حاملة الميدالية الذهبية، الأوغندية شموتاي بيروت. 

وكانت يافي مرشحة فوق العادة للفوز بالمركز الثالث والحصول على الميدالية البرونزية على أقل تقدير، بعد المستوى العالي الذي أبانت عنه في بطولة العالم سنة 2019.

إلا أن الحجر الصحي وظروف جائحة كورونا أثرا على المستوى الفني للعداءة، كما قالت في تدوينة على حسابها بموقع فايسبوك الشهر الماضي “عام 2020 كان عامًا صعبًا بالنسبة لي”، مضيفة، ” لقد بقيت في المنزل لفترة طويلة وافتقدت تدريباتي الشاقة. أتذكر أن مستواي كان منخفضا بسبب التدريب الذي لم يكن جيدًا. عدت إلى جادة الصواب، وبدأت التمرين الجاد، بمجرد عودتي إلى العاصمة الكينية نيروبي”. 

ولدت يافي صاحبة 21 عاما، بدولة كينيا عام 1999. وهناك بدأت ممارسة العدو الريفي حتى غدت عداءة متخصصة في سباقات 3000 متر موانع. وحصلت العداءة الكينية على الجنسية البحرينية عندما قررت تمثيل البحرين رياضيا في العام 2015. 

عندما حملت قميص المنتخب البحريني في بطولة العالم للألعاب الرياضية سنة 2017، لم يكن يتعدى سنها السابع عشرة. وتمكنت في هذه البطولة من احتلال المرتبة الثامنة في نهائيات كأس العالم، إضافة إلى نجاحها في تحقيق أفضل توقيت شخصي.  

واحتلت البحرينية المرتبة الرابعة في سباق 3000 متر موانع، في بطولة العالم التي أقيمت بالدوحة سنة 2019، بزمن 9:05.68 دقيقة، بعد مرور عام من إحرازها ذهبية الألعاب الآسيوية.

جدير بالذكر أن العداءة وينفريد يافي حصدت عشرات الميداليات في العديد من البطولات العربية والدولية، ورغم ذلك خرجت من أولمبياد طوكيو خاوية الوفاض، على أمل أن تعود في أولمبياد باريس سنة 2024، بوتيرة أسرع.

Share on whatsapp
WhatsApp
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on facebook
Facebook
Share on email
Email