عدد يوليو – ديسمبر 2021 
اضغط هنا للقراءة

إقرأ أيضا

الإسكواش

الإسكواش المصري ما بين الريادة وشبح الاعتزال‎‎

تعد العشرين سنة الأولى من القرن الحادي والعشرين هي الأزهى في تاريخ لعبة الإسكواش المصري في فئة السيدات والفتيات على المستوى العالمي. وسجل حضور ست لاعبات مصريات في المراكز العشرة الأولى في التصنيف العالمي لرابطة…

ألاء السعيدي

تونس.. عاصمة العالم لتنس الطاولة‎‎

تحتضن العاصمة التونسية بطولة العالم في تنس الطاولة للشابات لأول مرة في منطقة شمال أفريقيا. وتنطلق فعاليات البطولة يوم 4 ديسمبر وتنتهي في 11 من نفس الشهر بقاعة رادس التي تتسع إلى 15 ألف متفرج.

الرياضة بعد الولادة

أفضل الرياضات التي ينصح بممارستها بعد الولادة

تتجنب العديد من النساء ممارسة الرياضة في القاعات مباشرة بعد الولادة. وذلك لأنهن لا يجدن برامج رياضية تلائم السيدات حديثات الولادة، لاسيما اللواتي لا يستطعن ترك أطفالهن في البيت. لذلك يختار بعضهن ممارسة الرياضة في…

“البيسبول5” رياضة جديدة تتفوق فيها التونسيات
جذور لعبة البيسبول5 أو B5 جاءت من شوارع وحارات أميركا اللاتينية، اللعبة مستوحاة من كل من لعبتي البيسبول والسوفتبول الأمريكتين، وتتشابه مع هاتين اللعبتين كثيراً من حيث القواعد، إلاّ أنها صممت ليستطيع الناس ممارستها داخل المدن وفي أي مكان، دون الحاجة إلى ملاعب ضخمة.
البيسبول5

 

يدفع الاتحاد الدولي للعبة البيسبول قدماً لانتشار هذه اللعبة، وإلى اليوم استضافت أو شاركت  39 دولة في في إقامة  مباريات أو بطولات لها. كما قُدِمَت في ألعاب الصداقة العالمية 2017 في بوروندي، وباتت تعتبر واحدة من ألعاب الشباب العالمية في  2018 في بوينس آيرس، وألعاب الشباب في في لوس أنجلوس.

كما تم الاستفادة من هذه اللعبة كأداة لصنع السلام، حيث مورست في مخيم الزعتري للاجئين في غزة والبحيرات الأفريقية أيضاً.

أما علاقة تونس مع هذه اللعبة فقد بدأت مبكرة على الرغم من حداثة اللعبة، وقد تدرجت لعبة البيسبول 5 في تونس من مجرد فكرة إلى حقيقة على أرض الواقع، إذ تطورت سريعا مع إقامة بطولة محلية وتشكيل منتخب وطني في مختلف الفئات، ليتزايد عدد اللاعبين واللاعبات. .ولاقت انتشاراً، الأمر الذي أدى لأن تكون تونس من الرواد في هذه اللعبة، وقد أثمر ذلك عندما خطف المنتخب التونسي لرياضة “بيسبول 5” الأضواء في العاصمة التنزانية دار السلام، بحصوله على أول ميدالية في تاريخه.

 حيث نال برونزية كأس أفريقيا التي دارت منافساتها في شهر أيار مايو الماضي، في أول حضور قاري بمشاركة 10 منتخبات.

رئيس الإتحاد التونسي للبيسبول، صابر جلاجلة، يقول : “تونس كانت سباقة في رياضة البيسبول 5، إذ ساعدنا أيضا على تأسيس منتخبات عربية وإفريقية، ونطمح في المستقبل إلى جعل تونس متفوقة عالميا”.

وكانت مشاركة  منتخب نسور قرطاج بـ4 لاعبات في هذه الكأس، إضافة إلى 4 لاعبين ذكور، والسيدات التونسيات هن: أحلام بن سعد، فوزية محمودي، ملكة جلالجة، وسرور الميساوي.

 حيث أن من شروط هذه المسابقة أن يقسم كل منتخب إلى لاعبتين من الإناث وـ3 لاعبين من الذكور على أرض الملعب، وفقا لقوانين المسابقة. 

في مرحلة المجموعات، تجاوز المنتخب التونسي غانا 11-6، لكنه خسر مواجهتي جنوب أفريقيا وأوغندا، قبل فوزه الثمين على منتخب الزيمبابوي. متأهلاُ إلى الدور ربع النهائي، مطيحاً بالبلد المنظم تنزانيا في لقاء مميز.

خسرت تونس لقاء المربع الذهبي ضد جنوب أفريقيا، لكن لم تتأثر فتيات النسور حين ختمن البطولة بفوز هام على أوغندا في اللقاء الترتيبي، ونجحن في نيل المركز الثالث، في إنجاز هام في هذه الرياضة الجديدة على الصعيد العربي.  

وعن تطور هذه الرياضة يقول رئيس الاتحاد التونسي لرياضة البيسبول جلاجلة: “العمل جار حاليا في البناء من القاعدة، حيث نسعى إلى تأسيس منتخب شاب هدفه الحضور وتمثيل العرب في الألعاب الأولمبية للشباب بالسنغال 2026”. 

هذا ويتوقع أن يواصل نسور قرطاج مشاركاته في مختلف التظاهرات، حيث سيكون معنيا بدورة الألعاب الأفريقية الشاطئية بتونس 2023، مع التحضير لبطولات أخرى.

 

Twitter
Email
Facebook
LinkedIn
Pinterest