عدد يوليو – ديسمبر 2021 
اضغط هنا للقراءة

إقرأ أيضا

آية أيمن

قصة سمكة مصر الذهبية، حقيقة أم خيال؟‎‎

بعد أن أخبر الطبيب والديها بأن مولودتهما القادمة من ذوي الاحتياجات الخاصة وبأنها لن تعمر طويلا، خيبت الرضيعة كل الظنون. المصرية، آية أيمن، ستصبح لاحقا بطلة بلادها في رياضة السباحة، بل إنها تمكنت من المشاركة…

للإعلام اللبناني نصيب من مونديال قطر 2022‎‎

مونديال قطر لكرة القدم على الأبواب. عدد كبير من الصحفيات من شمال إفريقيا والشرق الأوسط جاء لقطر لتغطية فعاليات أكبر عرس كروي في العالم. الإعلامية اللبنانية، فاتن أبي فرج، واحدة من سيدات العالم المشتغلات في…

على هامش مونديال قطر.. ألمع الرياضيات الرائدات يحكين قصص نجاحهن

على هامش نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2022 بقطر، أقامت اللجنة العليا للمشاريع والإرث بدولة قطر “مهرجان الجيل الرائع”، الذي يستمر لمدة أسبوعين. وعقد المهرجان في أولى أيامه بالعاصمة الدوحة، ندوة بعنوان “كسر الحواجز: حديث…

التونسية سامية النجار.. تدخل تاريخ الطائرة النسائية في الكويت
خطفت المدربة التونسية لكرة الطائرة ولاعبة نسور قرطاج السابقة، سامية النجار، الأضواء بعد أن أصبحت أول مدربة تتوج بلقب الدوري الكويتي لكرة الطائرة للسيدات في فئة دون 18 عاما مع ناديها سلوى الصباح، في أول نسخة ينظمها الإتحاد الكويتي للعبة، ما جعلها تدخل التاريخ من أوسع أبوابه.
سامية النجار

نال نادي سلوى الصباح لقب الدوري بعد أن حل أولا في الجدول العام برصيد 18 نقطة، وختم المنافسات بفوز سهل بثلاثة أشواط نظيفة ضد نادي العيون الذي جاء ثالثا في الترتيب، في ما ذهب المركز الثاني إلى نادي الفتاة برصيد 9 نقاط.

خاضت النجار مسيرة طويلة مع ناديها الأم الأولمبي القليبي بين أعوام 1999 و 2012، تدرجت معه بمختلف الفئات وصولا إلى الفريق الأول، وشاركت مع المنتخب التونسي للناشئات، ودخلت إثر اعتزالها اللعب عالم التدريب لتشرف على فرق المدارس بالأولمبي القليبي لمدة عامين 2012 و 2013.

سافرت النجار إلى الكويت 2013 كمدرسة تربية بدنية، بعد 5 أعوام أمست مدربة نادي سلوى الصباح، وفي نفس الوقت قادت المنتخب الكويتي كمساعدة مدرب في بطولة الخليج حيث حصدت معه فضية المسابقة، وعينت كمساعدة مدرب أيضا في الفريق الأول لسيدات نادي سلوى الصباح وتوجت معه بلقب الدوري في الموسم الماضي.

قالت سامية النجار في تصريح خاص لـ”تاجة سبورت” حول التتويج بقلب الدوري الكويتي ” فرحتي كبيرة بهذا الإنجاز، حيث توج التعب الكبير بالحصول على لقب الدوري، كمدربة بدأت مع الفريق من نقطة الصفر، وساهمت في تطويره وصولا لاعتلاء منصة التتويج “.

وتضيف “نادي سلوى الصباح تأسس منذ عام 2008، ساهمت في بناء الفريق ونلت شهادة استحسان من الفرق المنافسة، وسعيدة كوني المدربة التونسية الوحيدة هنا في الكويت”.

يحظى نادي السلوى الصباح بدعم كبير من رئيسة النادي الشيخة نعيمة الأحمد الجابر الصباح، التي توفر جميع ظروف النجاح والتألق من معدات ومعسكرات وفضاءات للتدريب واللعب حسب حديث المدربة التونسية سامية النجار، في وقت تشهد فيه الرياضة النسائية بالكويت طفرة هامة ونقلة نوعية واضحة.

Twitter
Email
Facebook
LinkedIn
Pinterest