عدد يوليو – ديسمبر 2021 
اضغط هنا للقراءة

إقرأ أيضا

آية أيمن

قصة سمكة مصر الذهبية، حقيقة أم خيال؟‎‎

بعد أن أخبر الطبيب والديها بأن مولودتهما القادمة من ذوي الاحتياجات الخاصة وبأنها لن تعمر طويلا، خيبت الرضيعة كل الظنون. المصرية، آية أيمن، ستصبح لاحقا بطلة بلادها في رياضة السباحة، بل إنها تمكنت من المشاركة…

للإعلام اللبناني نصيب من مونديال قطر 2022‎‎

مونديال قطر لكرة القدم على الأبواب. عدد كبير من الصحفيات من شمال إفريقيا والشرق الأوسط جاء لقطر لتغطية فعاليات أكبر عرس كروي في العالم. الإعلامية اللبنانية، فاتن أبي فرج، واحدة من سيدات العالم المشتغلات في…

على هامش مونديال قطر.. ألمع الرياضيات الرائدات يحكين قصص نجاحهن

على هامش نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2022 بقطر، أقامت اللجنة العليا للمشاريع والإرث بدولة قطر “مهرجان الجيل الرائع”، الذي يستمر لمدة أسبوعين. وعقد المهرجان في أولى أيامه بالعاصمة الدوحة، ندوة بعنوان “كسر الحواجز: حديث…

الجزائرية سعاد الشرواطي تودع الأولمبياد برأس مرفوع
قطع مسافة 10 كلم في البحر، مرعب. لكنه ليس كذلك عند البطلة الجزائرية في ماراثون السباحة، سعاد الشرواطي، التي حققت بطولات وأرقاما محترمة على الصعيد المحلي والقاري. بذراعين صلبين، انتزعت بطاقة التأهل إلى دورة الألعاب الأولمبية 2020 المقامة بطوكيو، بعد أن جاءت في المركز العاشر بالماراثون التأهيلي “فينا 2021″، الذي احتضنته مدينة سيتوبال البرتغالية.
Credit photo: Oli SCARFF / AFP

أتممت السباحة الجزائرية، سعاد الشرواطي، ماراثون 10 كلم سباحة حرة محتلة المرتبة الأخيرة، في إطار منافسات أولمبياد طوكيو. لمدة تجاوزت الساعتين، استمرت السباحة تعمل جاهدة كي تنهي السباق بتوقيت مشرف، على الرغم من شدة المنافسة التي واجهتها من سباحات سريعات محنكات، تركنها خلفهن ولم يسمحن لها بالتقدم في أي لحظة من لحظات السباق.

احتلت صاحبة 32 عاما المرتبة 25 والأخيرة، متخلفة عن صاحبة المركز 24 بحوالي تسع دقائق. 2.17.21.6، هي المدة التي استغرقتها السباحة الجزائرية لبلوغ خط النهاية في رياضة تتطلب قوة وصبرا وإصرارا، والتي لا تشهد إقبالا شعبيا في دولة الجزائر كرياضات أخرى.  

وعرفت مواقع التواصل الاجتماعي بعد نهاية المسابقة، اعترافا من روادها بالجهد الذي بذلته مواطنتهم التي سبحت ما يفوق الساعتين دون توقف.  

حاملة ميدالية بطولة إفريقيا التي أقيمت بالعاصمة الجزائرية سنة 2018، في مسافة ماراثون 5 كلم، كانت تعي أن السباحة لمسافات طويلة تستدعي نفسا مغايرا. إن تحقيق نتائج طيبة مع سباحات من العيار الثقيل، يستلزم تدريبا مضاعفا وتحقيق أرقام محترمة، والمشاركة في بطولات قارية وعالمية للاحتكاك وكسب الخبرة الضرورية لمنافسات من هذا القبيل. 

لذلك، التحقت السباحة، لتتمرن، بنادي بنفيكا الكائن بمدينة لشبونة البرتغالية تحت قيادة المدرب البرتغالي، ريكاردو سانتوس، لتبلغ مرادها وتنافس على أعلى مستوى. وشاركت في بطولة العالم للمارثون سنة 2017 بالعاصمة الهنغارية بودابست، واحتلت المرتبة 39 في ماراثون 10 كلم، والمرتبة 32 في ماراثون الخمس كلم.  

لم تتمكن سعاد الشرواطي طيلة مسارها الرياضي من تحقيق مراتب متقدمة في المشاركات العالمية، لاسيما وأنها شاركت في العديد من المسابقات، كبطولة العالم بمدينة غوانغجو الكورية الجنوبية سنة 2017، والتي نافست فيها في مسافتي 800 متر و1500 متر، وبطولة العالم ببودابست الهنغارية سنة 2017، في نفس المسافات.  

 إلا أن الجزائرية استطاعت أن تفرض نفسها على الصعيد المحلي والقاري. فقبل حملها لميدالية بطولة إفريقيا المفتوحة بالجزائر، تمكنت من الحلول في المرتبة الثانية في نفس البطولة سنة 2016، لما أقيمت ببلومفونتين، بجنوب افريقيا. علاوة على ذلك، نجحت سنة 2019، في تحقيق المرتبة الثالثة بالألعاب الأفريقية التي احتضنتها العاصمة المغربية الرباط، في سباق  4x 100 متر حرة. 

Twitter
Email
Facebook
LinkedIn
Pinterest