عدد يوليو – ديسمبر 2021 
اضغط هنا للقراءة

إقرأ أيضا

CREDIT Igor Karimov - Unsplash

الرياضات الإلكترونية.. اقتصاد جديد، ينادينا

من كان منا يتخيل، قبل بضع سنوات، أن الأطفال الجالسين أمام شاشات التلفاز يلعبون الألعاب الإلكترونية وهم ممسكون بأجهزة تحكم، سيجنون المال من اللعب؟! ومن منا كان يتوقع أن لعبة FIFA أو PES وألعابا أخرى…

الرياضة النسائية

الرياضة النسائية وذاكرتها المفقودة

بعد أكثر من سنة على ميلاد منصة تاجة، والتي نذرت جهودها لخدمة الرياضة النسائية في منطقة شمال أفريقيا والشرق الأوسط، صادفنا عائقا من نوع آخر. خلال هذه المدة التي قضيناها في مقابلة المصادر البشرية من…

الحكمات المصريات غائبات عن كأس الأمم الأفريقية.. ما السبب؟
تشهد بطولة كأس الأمم الأفريقية، في نسختها الثالثة والثلاثين والمقامة بالكاميرون، حدثا استثنائيا بمشاركة التحكيم النسائي للمرة الأولى في تاريخ البطولة، بمشاركة 4 حكمات، وهن: سليمة موكاسانغا من رواندا، كارين أتيمزابونغ من الكاميرون، فتيحة جرمومي وبشرى كربوبي من المغرب.
الحكمات المصريات
الحكمة هبة رزق

إلا أن عدم اختيار لجنة الحكام الرئيسية بالاتحاد الأفريقي لكرة القدم (الكاف) الحكمات المصريات ضمن حكام البطولة، على الرغم من وجود خمسة حكام رجال من مصر، وفي ظل ريادة للتحكيم المصري على مستوى القارة السمراء، يطرح علامة استفهام كبرى حول غياب الحكمة المصرية عن هذا الحدث الرياضي الكبير.

إقصاء الحكمات من البطولات الكبرى في مصر

بالنسبة إلى الخبير التحكيمي سمير محمود عثمان السبب الرئيسي والأهم في غياب التحكيم النسائي، هو عدم مشاركتهن في البطولات المحلية للرجال، مثل بطولتي الدوري الممتاز والكأس، حيث يعتبر هذا هو المعيار الأساسي للجنة الحكام بالكاف، لاختيارهن في البطولات القارية المختلفة وعلى رأسها كأس الأمم للرجال“.

الحكمات المصريات مستعدات لتحكيم المباريات لكن الفرصة لا تُعطى لهن، الحكمة المصرية الدولية هبة رزق تقول لتاجة سبورت: على الرغم من أن هناك تغيير ملحوظ في منظومة التحكيم النسائي المصري، إلا أنه يعاب على لجنة الحكام الرئيسية بالاتحاد المصري لكرة القدم، البطء في الدفع بالحكمات في مباريات الرجال، وخاصة على مستوى الدوري الممتاز“.

الحكمة هبة رزق

غياب التحكيم النسائي عن الدوري المصري للرجال يفسره الحكم الدولي السابق سمير محمود عثمان: من وجهة نظري هناك عدم اقتناع كبير من الأندية المصرية بمستوى الحكمات، مما يؤدي إلى عدم إعطاء الفرصة الكاملة لهن في إدارة المباريات الهامة المحلية تحكيميا، على مستوى بطولات الرجال والنساء” .

تأهيل لا يتبعه استثمار للخبرات!!

تشيد الحكمة هبة رزق بدور لجنة الحكام المصرية، والتي عقدت في السنوات السبع الأخيرة أكثر من دورة تدريبية للحكمات فقط دون الرجال، أسفرت عن تخريج أكثر من 30 حكمة مصرية مؤهلة “تعد تلك الدورات وما تلاها من ورش عمل وندوات تثقيفية بداية الطفرة والنمو الكبير للتحكيم النسائي المصري، لذا أطلب من لجنة الحكام أن تكون هناك استمرارية في عقد مثل تلك الدورات التدريبية”.

لجنة الحكام الرئيسية بالاتحاد المصري لكرة القدم عقدت دوره تدريبية خاصة لتقنية الڤار (حكم الفيديو المساعد) ونجحت فيها 4 سيدات، وتم اعتمادهن من الاتحاد الدولي لكرة القدم، مع 73 حكما وفق بيان للاتحاد المصري لكرة القدم في أكتوبر 2021، إلا أنه لم يتم الدفع بأي حكمة في مباريات الدوري المصري للرجال حتى الآن. خبير التحكيم سمير محمود عثمان يرى أنهلابد أن تكون هناك جرأة واستمرارية، من قبل لجنة الحكام المصرية الرئيسية، في الدفع بالحكمات المصريات، وبث الثقة في قدراتهن على تحكيم كافة المباريات، حتى المباريات الحاسمة والهامة وخاصة في ظل ارتقاء مستواهن في السنوات الأخيرة، كما أن الدفع بهن في مسابقات الناشئين الأولاد، وكذلك مباريات القسم الثاني للرجال أكسبهن المزيد من الخبرات التحكيمية الهامة“.

سمير محمود عثمان

غياب المساواة بين الحكام والحكمات

الحكمات يطالبن بمنحهن الفرصة كزملائهن الرجال، وأن تكون الإمكانات هي المعيار، وليس جنس الحكم،  هبة رزق: يجب أن تكون هناك مساواة بين الحكم الرجل والحكم السيدة وذلك لأن كلاهما يطبق قانون كرة القدم في الملعب، قديما كان الأمر فيه صعوبة كبيرة، خاصة أنه لم يكن هناك تقبل في البداية بوجود حكمة في مباريات الرجال، لكن الآن أصبح الأمر أكثر سهولة

غياب الحكمة المصرية عن الدوري الممتاز في مصر، حرمها من المشاركة في أكبر بطولة في القارة السمراء، مع أن 6 حكمات تم إدراجهن في القائمة الدولية للحكام المعتمدة من الفيفا لعام 2021-2022.

Twitter
Email
Facebook
LinkedIn
Pinterest