عدد يوليو – ديسمبر 2021 
اضغط هنا للقراءة

إقرأ أيضا

الرياضة

أفضل الطرق لممارسة الرياضة قرب رضيعك في المنزل

بعد الولادة، وبسبب الإجهاد المرافق للشهور الأولى التي تعقب انتهاء الحمل، يصعب على بعض الأمهات ترك المنزل. ما يمكن أن يقيد بعض النساء بشكل كبير، ويمنعهن من ممارسة الرياضة. ما قد ينجم عنه إهمال هات…

مضاوي الشمري

في الكويت عداءة تعد بالمستقبل

إنها أول عداءة كويتية تمثل بلدها في منافسات الدوري الماسي لألعاب القوى. عداءة المسافات القصيرة الكويتية، مضاوي الشمري، شاركت في المسابقة العالمية بقطر عام 2021 في منافسة نجمة العدو الأمريكية شيلي فريزر. منذ تلك اللحظة،…

كرة السلة

عائلة رياضية تؤسس أكاديمية لكرة السلة في لبنان

عندما يكون الزوجان رياضيّين، فليس مستغربًا أن يؤسسا عائلة رياضية أيضًا، هذا ما حصل مع المدرّبة جوزيان غنيمة وزوجها المدرّب شربل مزهر. فبعد الشهرة الواسعة التي حققتاها ابنتاهما سيرينا ولوري في عالم كرة السلّة، أحب…

مها البرغوثي

مها البرغوثي: الإعاقة الجسدية لا تعيق الأحلام

مها البرغوثي، بطلة برالمبية سابقة في كرة الطاولة، والأمينة العامة للجنة البارالمبية الأردنية حاليا. بطلة لا تعترف بالإعاقة، جعلت من التحديات عنواناً لمشوارٍ رياضي متنوع وناجح. حققت رقماً قياسياً عالمياً للأردن بفوزها في سباق 200…

المشاركة المصرية النسائية في منافسات الخماسي الحديث
دخلت منافسات الخماسي الحديث جدول الألعاب الأولمبية عام 1912 خلال أولمبياد استوكهولم. إلا أن مشاركة النساء لم تبدأ إلا خلال أولمبياد سيدني 2000. أما الرياضات التي تشكل منافسات الخماسي الحديث فهي ركوب الخيل، المبارزة، الرماية والسباحة والعدو. رياضات تنافست فيها المصريتان هايدي مرسي وأميرة قنديل على مدار يومين هذا الأسبوع.


تتطلب منافسات الخماسي الحديث قوة جسدية ذهنية كبيرتين، وُجِدَت لدى اللاعبة المصرية هايدي مرسي، ٢١ سنة، التي أنهت مشاركتها الأولمبية في المرتبة ١٩ في الترتيب العام برصيد ١٢٨٩ نقطة موزعة على النحو التالي: ٢٦٢ سباحة، ٢٢١ مبارزة، ٢٩٣ ركوب خيل، ٥١٣ رماية.

وفي عمر ١٦ سنة شاركت هايدي في أولمبياد ريو دي جانيرو ٢٠١٦، لتكون أصغر مصرية تُشارك في الأولمبياد، وأتت في المرتبة ٣٥ في الترتيب النهائي آنذاك. ويذكر أن هايدي عانت من إصابة في الظهر أدت إلى توقفها عن التمرين لمدة ٥ أشهر في عام ٢٠١٨. ومَثلت هايدي مِصر في عِدة بطولات إقليمية ودَولية للناشئات، فقد فازت في بطولة إفريقيا ٢٠١٩ مما أهلها للمشاركة في أولمبياد ٢٠٢٠، ومَثلت بلادها في بطولة العالم للناشئات في المبارزة، وأيضاً بطولة التراياثلون العربي.

أما اللاعبة المصرية أميرة قنديل، ١٨ سنة، فقد أنهت أول مشاركة أولمبية لها على الإطلاق في المرتبة ٢٩ من أصل ٣٦ لاعبة، برصيد ١٢٢١ نقطة، في منافسات الخماسي الحديث، موزعة على النحو التالي: ٢٨٠ سباحة، ١٩٩ مبارزة، ٢٥٠ ركوب خيل، ٤٩٢ رماية. العدو؟

ورغم عدم إحرازها أي ميدالية في أولمبياد طوكيو ٢٠٢٠ لأميرة سِجل حافل بالبطولات والإنجازات. بدأت مشوارها الرياضي في سن التسع سنوات، لتحصل على أول ميدالية على مستوى مصر وهي ١٢ سنة. وفي نفس العام حصلت على الميدالية الذهبية في بطولة العالم للترياثل للناشئات تحت سن ١٣ في جورجيا ٢٠١٥. وفي السنة التالية تمكنت من حصد البرونزية في بطولة العالم للترياثل للناشئات تحت سن ١٥، في ولاية فلوريدا في الولايات المتحدة الأمريكية. 

سَتغادر اللاعبتان اليابان دون إحراز أي ميدالية، لكن هذا لا يعني نهاية طريقهن الأولمبي. تقول هايدي مرسي، “ضع أمامك هدف ولا تتوقف إلا عند تحقيقه، فتحقيق النصر لهُ طعم مختلف عندما تُحارب لأجله”. 

Twitter
Email
Facebook
LinkedIn
Pinterest