إقرأ أيضا

ملاعب رياضية بالجملة..وسيدات رياضيات قلة

ملاعب رياضية بالجملة..وسيدات رياضيات قلة

المرافق الرياضية المقامة في الهواء الطلق هي ملاعب متعددة الرياضات، يتم بناؤها في المناطق الحضرية وهي متاحة للجميع. بيد أن الحقيقة الثابتة هي أن مرتاديها هم من الذكور فقط، أما عن الفتيات، فلابد لهن من…

الدراجات الهوائية: مشوار عظيم في عمر صغير

نسرين حويلي..مشوار عظيم في عمر صغير

تعرف سباقات الدراجات الهوائية في منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط تنافسا شرسا بين المتسابقات ولا سيما من دول مصر والإمارات والمغرب والجزائر. منتخب الخضر يضم في صفوفه العديد من المتسابقات المجربات أبرزهن نسرين حويلي التي…

كرة القدم

كرة القدم: فريق الطيران المصري.. بين ماض عريق وحاضر أليم‎‎

قام نادي الطيران المصري عام 1998 بتأسيس فريق لكرة القدم النسائية، ليشارك به في أول مسابقة للدوري المحلي بنفس العام. تاريخ عريق لأحد أقطاب كرة القدم للسيدات، والذي لطالما طعم المنتخبات الوطنية النسائية المصرية بمختلف…

ماراثون مراكش الدولي

ماراثون مراكش الدولي على أجندة متسلقة جبال شهيرة

تستعد العديد من السيدات الرياضيات من مختلف أرجاء العالم للمشاركة في النسخة 33 من ماراطون مراكش الدولي. الرياضية المغربية، نوال صفنضلة، والتي تسلقت أعلى جبال العالم، واحدة من حوالي 13 ألف مشارك قرروا خوض مغامرة…

المصرية ميار شريف.. شخصية مقدامة في عالم التنس‎‎

أعادت للمصريات والمصريين الشغف بلعبة التنس، بل وأمدتهم بالأمل لحصد الألقاب العالمية في رياضة فردية تتطلب مجهودا بدنيا وتقنيا عاليا. لاعبة التنس ميار شريف، والتي تعد أول مصرية تفوز بإحدى بطولات اتحاد لاعبات التنس المحترفات…

المشاركة المصرية النسائية في منافسات الخماسي الحديث
دخلت منافسات الخماسي الحديث جدول الألعاب الأولمبية عام 1912 خلال أولمبياد استوكهولم. إلا أن مشاركة النساء لم تبدأ إلا خلال أولمبياد سيدني 2000. أما الرياضات التي تشكل منافسات الخماسي الحديث فهي ركوب الخيل، المبارزة، الرماية والسباحة والعدو. رياضات تنافست فيها المصريتان هايدي مرسي وأميرة قنديل على مدار يومين هذا الأسبوع.


تتطلب منافسات الخماسي الحديث قوة جسدية ذهنية كبيرتين، وُجِدَت لدى اللاعبة المصرية هايدي مرسي، ٢١ سنة، التي أنهت مشاركتها الأولمبية في المرتبة ١٩ في الترتيب العام برصيد ١٢٨٩ نقطة موزعة على النحو التالي: ٢٦٢ سباحة، ٢٢١ مبارزة، ٢٩٣ ركوب خيل، ٥١٣ رماية.

وفي عمر ١٦ سنة شاركت هايدي في أولمبياد ريو دي جانيرو ٢٠١٦، لتكون أصغر مصرية تُشارك في الأولمبياد، وأتت في المرتبة ٣٥ في الترتيب النهائي آنذاك. ويذكر أن هايدي عانت من إصابة في الظهر أدت إلى توقفها عن التمرين لمدة ٥ أشهر في عام ٢٠١٨. ومَثلت هايدي مِصر في عِدة بطولات إقليمية ودَولية للناشئات، فقد فازت في بطولة إفريقيا ٢٠١٩ مما أهلها للمشاركة في أولمبياد ٢٠٢٠، ومَثلت بلادها في بطولة العالم للناشئات في المبارزة، وأيضاً بطولة التراياثلون العربي.

أما اللاعبة المصرية أميرة قنديل، ١٨ سنة، فقد أنهت أول مشاركة أولمبية لها على الإطلاق في المرتبة ٢٩ من أصل ٣٦ لاعبة، برصيد ١٢٢١ نقطة، في منافسات الخماسي الحديث، موزعة على النحو التالي: ٢٨٠ سباحة، ١٩٩ مبارزة، ٢٥٠ ركوب خيل، ٤٩٢ رماية. العدو؟

ورغم عدم إحرازها أي ميدالية في أولمبياد طوكيو ٢٠٢٠ لأميرة سِجل حافل بالبطولات والإنجازات. بدأت مشوارها الرياضي في سن التسع سنوات، لتحصل على أول ميدالية على مستوى مصر وهي ١٢ سنة. وفي نفس العام حصلت على الميدالية الذهبية في بطولة العالم للترياثل للناشئات تحت سن ١٣ في جورجيا ٢٠١٥. وفي السنة التالية تمكنت من حصد البرونزية في بطولة العالم للترياثل للناشئات تحت سن ١٥، في ولاية فلوريدا في الولايات المتحدة الأمريكية. 

سَتغادر اللاعبتان اليابان دون إحراز أي ميدالية، لكن هذا لا يعني نهاية طريقهن الأولمبي. تقول هايدي مرسي، “ضع أمامك هدف ولا تتوقف إلا عند تحقيقه، فتحقيق النصر لهُ طعم مختلف عندما تُحارب لأجله”. 

Twitter
Email
Facebook
LinkedIn
Pinterest