إقرأ أيضا

المغرب: فتيات يقتحمن عالم الرياضات الحضرية

“أرغب في تأسيس مدرسة خاصة بالرياضات الحضرية”، هذا هو الحلم الذي تسعى إلى تحقيقه لاعبة التزلج الرباعي (الرول سكيت)، المغربية ابتسام الصوفي. أدركت في وقت مبكر، أنها تريد من الفتيات أن يمارسن هذه الرياضة في…

CREDIT Igor Karimov - Unsplash

الرياضات الإلكترونية.. اقتصاد جديد، ينادينا

من كان منا يتخيل، قبل بضع سنوات، أن الأطفال الجالسين أمام شاشات التلفاز يلعبون الألعاب الإلكترونية وهم ممسكون بأجهزة تحكم، سيجنون المال من اللعب؟! ومن منا كان يتوقع أن لعبة FIFA أو PES وألعابا أخرى…

جويس عزام: لبنانية بلغت سطح العالم

لم تختر جويس عزام أن تكون متسلقة جبال. “حصل ما حصل” وهي أول امرأة لبنانية وواحدة من النساء العربيات القلائل اللاتي اجتزن بنجاح تحدي القمم السبع (تسلق أعلى سبع جبال في العالم) ولقد مضى على…

ثلاثة أيام من المنافسات الرياضية النسائية في أولمبياد طوكيو
بعد انقضاء ثلاثة أيام من منافسات الدورة 32 من الألعاب الأولمبية الصيفية المقامة بالعاصمة اليابانية طوكيو، بلغ عدد اللاعبات العربيات اللواتي شاركن لحدود انتهاء اليوم الثالث (25 يونيو)، 43 لاعبة من دول شمال إفريقيا والشرق الأوسط. هذا بالإضافة للاعبة السورية يسرى مارديني التي تمثل فريق اللاجئين في النسخة الحالية من الأولمبياد. وشاركت الرياضيات في 14 رياضة بمختلف أنواعها، جزء كبير منهن نافس في رياضات الرماية والتجديف وتنس الطاولة.
Photos Credits: Mandy Mohamed - LIONEL BONAVENTURE - AFP

خلال هذه الأيام الثلاثة، لعبت 16 رياضية مصرية في تسع رياضات. وشاركت ثلاث مصريات، وهن أمال آدم، والزهراء شعبان، والجوهري هالة في منافسات الرماية. بالإضافة إلى لاعبتين في تنس الطاولة هما دينا مشرف التي تأهلت إلى الدوري الثالث ويسرى حلمي. 

أما في منافسات المبارزة فشاركت في سيف الشيش، المصريات نهى هاني، نورة محمد، ويارا الشرقاوي في النصف الثاني من اليوم الثالث (25 يونيو). بينما في الجزء الأخير من نفس اليوم، نافست اللاعبتان زينة شرف، وماندي محمد في لعبة الجمباز الفني، في فئة عارضة التوازن. 

وشاركت في رياضة التنس النجمة المصرية ميار شريف في الفعاليات الأولمبية لليوم الثاني، وهي ممثلة مصر الوحيدة في هذه الرياضة. علاوة على ذلك، لعبت لاعبة الريشة الطائرة (البادمنتون) ضحى هاني ثلاث لقاءات في منافسات الزوجي مع اللاعبة هادية حسني، وفي الزوجي المختلط، وفي مسابقة الفردي. 

ولعبت السباحة المصرية فريدة عصمان في مسابقة 100 فراشة التي خرجت منها بخفي حنين. بينما شاركت في لعبة التايكواندو اللاعبة المصرية نور عبد السلام في اليوم الثاني من الألعاب الأولمبية. أما في اليوم الثالث فشاركت خلود مانسي في رياضة الشراع. 

أما تونس التي تبصم لحدود الآن على دورة مميزة وتحديدا على مستوى منافسات الرجال، فشاركت ثمان من سيداتها في الثلاثة أيام السابقة في خمس رياضات. أبرزها المباراة التي شهدها اليوم الثالث لنجمة التنس التونسية أنس جابر. فيما لم تتمكن خديجة الكريمي ونور الهدى الطيبي، ثنائي التجديف التونسي في التأهل لنصف نهائي أولمبياد طوكيو.

Photos Crédits: Nour Elhouda Attaieb et Khadija Krimi - Photo CHARLY TRIBALLEAU - AFP

لاعبتان أخريان مثلتا تونس في رياضة المبارزة، وهما المسايفتان بسيف الشيش، سارة بسباس وإيناس بوبكري في اليوم الثالث من نفس الألعاب. كذلك، شاركت لاعبتان في رياضة الرماية، وهما رحاب الوليد في منافسات فردي القوس والسهم، واللاعبة ألفة الشراني في منافسات فئة مسدس 10 متر هواء. وفي تنس الطاولة، عرفت الأيام الأولى مشاركة اللاعبة التونسية غارسي فدوى. 

وعرف الرياضة المغربية النسائية خلال نفس الفترة، مشاركة سبع لاعبات في ست رياضات. واحتلت رياضة التايكواندو المرتبة الأولى حيث شاركت في منافسات الدور 16، اللاعبة أميمة البوشتي في وزن 49 كلغ، بينما شاركت اللاعبة لعرج ندى في فئة 57 كلغ، في النصف الثاني من اليوم الثالث. 

وشهد اليوم الأول أول ظهور للجدافة المغربية الوحيدة في أولمبياد طوكيو، سارة فرانكارت في منافسات التجديف فئة الأحادي الذي فشلت في تجاوزه. لتلعب في التصفيات التأهيلية في اليوم الثاني والثالث من نفس المنافسات على أمل المرور لدور ربع النهائي. 

وافتتحت الرامية المغربية ابتسام مريرهي في الساعات الأولى من اليوم الثالث، برنامج البعثة المغربية الأولمبية في رياضة الرماية على الأطباق (السكيت). في نفس اليوم (25 يونيو)، فازت لاعبة الجودو سمية الراوي في وزن 52 كلغ، على نظيرتها من التايلاند في دور 32، لتخسر بعدها في دور 16 ضد منافساتها من بريطانيا. 

أما في الفن النبيل فقد مثلت المغرب في أولى المباريات على حلبة الملاكمة، الملاكمة رباب الشدار لأقل من 51 كلغ. وفي رياضة الكاياك اللاعبة جودار سيليا. 

ولعبت اللاعبات الجزائريات في أربع منافسات لحدود اليوم الثالث، بمشاركة أربع لاعبات. وكانت أول لاعبة جزائرية تظهر في الأولمبياد الحالية هي الرامية هدى الشعبي في فئة البندقية الهوائية 10 أمتار. ثم في اليوم الثالث، خسرت الملاكمة رميساء بوعلام في وزن أقل من 51 كلغ، وفي رياضة المسايفة مريم مباركي في دور 64 فردي. وفي نهاية اليوم، شاركت في رياضة الشراع اللاعبة نادجت بريشي. 

ومثلت اليمن لاعبتان هما الريمي ياسمين في منافسات الرماية- مسدس هوائي، والسباحة نور بامنراف. بينما السودان، اكتفى بمشاركة متواضعة لأول لاعبة تمثل التجديف السوداني في الأولمبياد وهي إسراء محمد أحمد محمد. 

سوريا بدورها مثلتها أصغر لاعبة في تاريخ الأولمبياد منذ سنة 1968، وهي هند ظاظا التي أقصيت في أول لقاء لها في منافسات تنس الطاولة. بدورها القطرية تلا أبو جبارة ممثلة قطر في رياضة التجديف الأحادي، تعثرت في بداية الأولمبياد وتحاول اللحاق بربع النهائي من بوابة التصفيات التأهيلية. 

ومثلت بعثة البحرين في اليوم الثالث الرامية حساني مريم في التصفيات التمهيدية في فئة رماية الأطباق. أما العراق فرفعت علمها في اليوم الثالث الرامية فاطمة عباس واهب الكعبي في صنف المسدس الهوائي، واللاعبة أسماء أبو ربيع بمشاركتها في نفس الفئة أعلنت انطلاق مشوار الرياضة النسائية الأردنية في أولمبياد العاصمة طوكيو. 

Share on whatsapp
WhatsApp
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on facebook
Facebook
Share on email
Email