إقرأ أيضا

ملاعب رياضية بالجملة..وسيدات رياضيات قلة

ملاعب رياضية بالجملة..وسيدات رياضيات قلة

المرافق الرياضية المقامة في الهواء الطلق هي ملاعب متعددة الرياضات، يتم بناؤها في المناطق الحضرية وهي متاحة للجميع. بيد أن الحقيقة الثابتة هي أن مرتاديها هم من الذكور فقط، أما عن الفتيات، فلابد لهن من…

الدراجات الهوائية: مشوار عظيم في عمر صغير

نسرين حويلي..مشوار عظيم في عمر صغير

تعرف سباقات الدراجات الهوائية في منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط تنافسا شرسا بين المتسابقات ولا سيما من دول مصر والإمارات والمغرب والجزائر. منتخب الخضر يضم في صفوفه العديد من المتسابقات المجربات أبرزهن نسرين حويلي التي…

كرة القدم

كرة القدم: فريق الطيران المصري.. بين ماض عريق وحاضر أليم‎‎

قام نادي الطيران المصري عام 1998 بتأسيس فريق لكرة القدم النسائية، ليشارك به في أول مسابقة للدوري المحلي بنفس العام. تاريخ عريق لأحد أقطاب كرة القدم للسيدات، والذي لطالما طعم المنتخبات الوطنية النسائية المصرية بمختلف…

ماراثون مراكش الدولي

ماراثون مراكش الدولي على أجندة متسلقة جبال شهيرة

تستعد العديد من السيدات الرياضيات من مختلف أرجاء العالم للمشاركة في النسخة 33 من ماراطون مراكش الدولي. الرياضية المغربية، نوال صفنضلة، والتي تسلقت أعلى جبال العالم، واحدة من حوالي 13 ألف مشارك قرروا خوض مغامرة…

المصرية ميار شريف.. شخصية مقدامة في عالم التنس‎‎

أعادت للمصريات والمصريين الشغف بلعبة التنس، بل وأمدتهم بالأمل لحصد الألقاب العالمية في رياضة فردية تتطلب مجهودا بدنيا وتقنيا عاليا. لاعبة التنس ميار شريف، والتي تعد أول مصرية تفوز بإحدى بطولات اتحاد لاعبات التنس المحترفات…

جود الشنطي : “أنتمي إلى الشباك التي أحرسها”
جود الشنطي، البالغة من العمر 21 عاما فقط، هي حارسة مرمى المنتخب الأردني لكرة القدم للسيدات. بدأت ممارسة كرة القدم في سن 14 وكان أول ظهور لها مع المنتخب الوطني في فئة تحت 16 عاما.

بعد عودتها من الإمارات إلى الأردن، اكتشفت جود فريق كرة قدم نسائي في مدرستها الجديدة وقررت إقناع والدتها وخالتها بتسجيلها مع ابنة خالتها. لفتت جود انتباه المدرب منذ الحصة التدريبية الأولى. اندهش هذا الأخير بأداء هذه الفتاة الصغيرة لدرجة أنه ذهب للتحدث إلى والدتها لشرح مدى أهمية المستقبل الذي يمكن أن تحظى به جود في هذا المجال. ومنذ تلك اللحظة، بدأت والدتها تدعمها وتؤمن بموهبتها.

ناضلت أم جود من أجل نجاح مسيرة ابنتها الكروية، فهي أكبر داعميها. قالت جود: “أمي هي قدوتي، دعمتني حتى في الأوقات الصعبة، حتى عندما كانت مريضة ومتعبة… لا أعرف أحدا أقوى منها”.

Twitter
Email
Facebook
LinkedIn
Pinterest