إقرأ أيضا

مها حديوي

المغربيتان حديوي ولقلالش تشاركان في بطولة أرامكو الدولية للجولف

تعرف دورة هذه السنة من بطولة أرامكو السعودية النسائية الدولية للجولف، مشاركة لاعبتين من المغرب وهما مها الحديوي وإيناس لقلالش. وتصنف بطولة أرامكو، والمقدمة من صندوق الاستثمارات العامة، على أنها الأكبر تمويلا في الشرق الأوسط…

ما لا تعرفه عن زوجة ليفاندوفسكي لاعب برشلونة

موازاة مع كونها زوجة اللاعب الشهير روبيرت ليفاندوفسكي وأم طفليته، تمتلك البولندية آنَّا ليفاندوفسكا البالغة من العمر 34 عاما مسارا مهنيا متميزا ومغايرا للصورة التي تلصق بزوجات لاعبي كرة القدم.

غرام رعد.. من الشلل النصفي إلى العالمية في رياضة رفع الأثقال

تنظر لاعبات رفع الأثقال من ذوات الاحتياجات الخاصة، بعين الخوف لمثيلاتهن من اللاعبات العراقيات، نظرا لإمكانيتهن التقنية العالية في اللعبة. برزت في البداية الرباعة ذكرى زكي، كأول رياضية عراقية من ذوات الاحتياجات الخاصة تشارك في البارالمبياد في نسخة 2008. لحقت بهات الرياضيات الرباعة غرام رعد، ابنة محافظة ديالى العراقيةـ التي تسعى لضمان مقعد في بارالمبياد باريس 2024. الشلل النصفي، لم يحرمها من ممارسة رفع الأثقال زيادة على رياضات أخرى تمكنت من فرض نفسها فيها.
غرام رعد

“أتمرن في قاعة رياضية مظلمة. لا يوجد فيها كهرباء”، تقول الرباعة المصابة بشلل نصفي منذ ولادتها.  وأنت تسمع صوت الشابة غرام وحديثها، تستشف أنها تختزن كماً هائلاً من الطاقة الإيجابية والحماسة. لا تكترث لما حصل لها كثيرا، وواثقة من توجيهات المدرب لها، وعلى أنها ستحقق نتيجة طيبة كما فعلت حين فازت بذهبية آسيا عام 2013 بماليزيا.

تركز غرام على التدريبات داخل القاعة الرياضية. الكرسي المتحرك الذي تمضي برفقته جل وقتها، تتحرر منه أخيرا في القاعة الرياضية. مارست الرياضة أول مرة  وعمرها 14 عاما، وتعتبرها ملاذاً يقيها من ملل المرض ويمكنها من فرض نفسها اجتماعيا. شعرت بهذا الشعور عندما مارست أول مرة الرياضة. فلعبت  المبارزة ورياضة التنس الأرضي، مرورا بألعاب القوى، ثم رفع الأثقال التي أصبحت بطلتها محليا وآسيويا. “رفع الأثقال يرفع عني أثقال الحياة”، تنهي ابنة محافظة ديالى.

غرام رعد
رباعة عراقية
Previous
Next

منذ سنة 2009 وغرام رعد تمثل المنتخب العراقي لرفع الأثقال لذوي الهمم، وتوجت بعدة ألقاب محلية ووطنية في نفس الرياضة. أما عالميا، توجت ببرونزية بطولة العالم في الإمارات عام 2011، وبفضية بطولة أوروبا المفتوحة بروسيا عام 2013. وفي عام 2014، حققت المركز الرابع ببطولة أسياد آسيا بكوريا الجنوبية عام 2014. لتتوقف غرام لبضع سنوات عن ممارسة الرياضة لأسباب شخصية.

عادت رويدا رويدا بعد ذلك سنة 2021، وحلت في المرتبة التاسعة ببطولة العالم التي أقيمت في جورجيا. قررت التركيز أكثر لتحقق حلمها البارالمبي وتكثف من التدريب وفق برنامجها المرسوم سلفا. دون أن ترهق نفسها لتتفادى أي إصابة قد قد تسبب لها انتكاسة رياضية.

Twitter
Email
Facebook
LinkedIn
Pinterest