إقرأ أيضا

ملاعب رياضية بالجملة..وسيدات رياضيات قلة

ملاعب رياضية بالجملة..وسيدات رياضيات قلة

المرافق الرياضية المقامة في الهواء الطلق هي ملاعب متعددة الرياضات، يتم بناؤها في المناطق الحضرية وهي متاحة للجميع. بيد أن الحقيقة الثابتة هي أن مرتاديها هم من الذكور فقط، أما عن الفتيات، فلابد لهن من…

الدراجات الهوائية: مشوار عظيم في عمر صغير

نسرين حويلي..مشوار عظيم في عمر صغير

تعرف سباقات الدراجات الهوائية في منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط تنافسا شرسا بين المتسابقات ولا سيما من دول مصر والإمارات والمغرب والجزائر. منتخب الخضر يضم في صفوفه العديد من المتسابقات المجربات أبرزهن نسرين حويلي التي…

كرة القدم

كرة القدم: فريق الطيران المصري.. بين ماض عريق وحاضر أليم‎‎

قام نادي الطيران المصري عام 1998 بتأسيس فريق لكرة القدم النسائية، ليشارك به في أول مسابقة للدوري المحلي بنفس العام. تاريخ عريق لأحد أقطاب كرة القدم للسيدات، والذي لطالما طعم المنتخبات الوطنية النسائية المصرية بمختلف…

ماراثون مراكش الدولي

ماراثون مراكش الدولي على أجندة متسلقة جبال شهيرة

تستعد العديد من السيدات الرياضيات من مختلف أرجاء العالم للمشاركة في النسخة 33 من ماراطون مراكش الدولي. الرياضية المغربية، نوال صفنضلة، والتي تسلقت أعلى جبال العالم، واحدة من حوالي 13 ألف مشارك قرروا خوض مغامرة…

غرام رعد.. من الشلل النصفي إلى العالمية في رياضة رفع الأثقال
تنظر لاعبات رفع الأثقال من ذوات الاحتياجات الخاصة، بعين الخوف لمثيلاتهن من اللاعبات العراقيات، نظرا لإمكانيتهن التقنية العالية في اللعبة. برزت في البداية الرباعة ذكرى زكي، كأول رياضية عراقية من ذوات الاحتياجات الخاصة تشارك في البارالمبياد في نسخة 2008. لحقت بهات الرياضيات الرباعة غرام رعد، ابنة محافظة ديالى العراقيةـ التي تسعى لضمان مقعد في بارالمبياد باريس 2024. الشلل النصفي، لم يحرمها من ممارسة رفع الأثقال زيادة على رياضات أخرى تمكنت من فرض نفسها فيها.
غرام رعد

“أتمرن في قاعة رياضية مظلمة. لا يوجد فيها كهرباء”، تقول الرباعة المصابة بشلل نصفي منذ ولادتها.  وأنت تسمع صوت الشابة غرام وحديثها، تستشف أنها تختزن كماً هائلاً من الطاقة الإيجابية والحماسة. لا تكترث لما حصل لها كثيرا، وواثقة من توجيهات المدرب لها، وعلى أنها ستحقق نتيجة طيبة كما فعلت حين فازت بذهبية آسيا عام 2013 بماليزيا.

تركز غرام على التدريبات داخل القاعة الرياضية. الكرسي المتحرك الذي تمضي برفقته جل وقتها، تتحرر منه أخيرا في القاعة الرياضية. مارست الرياضة أول مرة  وعمرها 14 عاما، وتعتبرها ملاذاً يقيها من ملل المرض ويمكنها من فرض نفسها اجتماعيا. شعرت بهذا الشعور عندما مارست أول مرة الرياضة. فلعبت  المبارزة ورياضة التنس الأرضي، مرورا بألعاب القوى، ثم رفع الأثقال التي أصبحت بطلتها محليا وآسيويا. “رفع الأثقال يرفع عني أثقال الحياة”، تنهي ابنة محافظة ديالى.

غرام رعد
رباعة عراقية
Previous
Next

منذ سنة 2009 وغرام رعد تمثل المنتخب العراقي لرفع الأثقال لذوي الهمم، وتوجت بعدة ألقاب محلية ووطنية في نفس الرياضة. أما عالميا، توجت ببرونزية بطولة العالم في الإمارات عام 2011، وبفضية بطولة أوروبا المفتوحة بروسيا عام 2013. وفي عام 2014، حققت المركز الرابع ببطولة أسياد آسيا بكوريا الجنوبية عام 2014. لتتوقف غرام لبضع سنوات عن ممارسة الرياضة لأسباب شخصية.

عادت رويدا رويدا بعد ذلك سنة 2021، وحلت في المرتبة التاسعة ببطولة العالم التي أقيمت في جورجيا. قررت التركيز أكثر لتحقق حلمها البارالمبي وتكثف من التدريب وفق برنامجها المرسوم سلفا. دون أن ترهق نفسها لتتفادى أي إصابة قد قد تسبب لها انتكاسة رياضية.

Twitter
Email
Facebook
LinkedIn
Pinterest