إقرأ أيضا

ملاعب رياضية بالجملة..وسيدات رياضيات قلة

ملاعب رياضية بالجملة..وسيدات رياضيات قلة

المرافق الرياضية المقامة في الهواء الطلق هي ملاعب متعددة الرياضات، يتم بناؤها في المناطق الحضرية وهي متاحة للجميع. بيد أن الحقيقة الثابتة هي أن مرتاديها هم من الذكور فقط، أما عن الفتيات، فلابد لهن من…

الدراجات الهوائية: مشوار عظيم في عمر صغير

نسرين حويلي..مشوار عظيم في عمر صغير

تعرف سباقات الدراجات الهوائية في منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط تنافسا شرسا بين المتسابقات ولا سيما من دول مصر والإمارات والمغرب والجزائر. منتخب الخضر يضم في صفوفه العديد من المتسابقات المجربات أبرزهن نسرين حويلي التي…

كرة القدم

كرة القدم: فريق الطيران المصري.. بين ماض عريق وحاضر أليم‎‎

قام نادي الطيران المصري عام 1998 بتأسيس فريق لكرة القدم النسائية، ليشارك به في أول مسابقة للدوري المحلي بنفس العام. تاريخ عريق لأحد أقطاب كرة القدم للسيدات، والذي لطالما طعم المنتخبات الوطنية النسائية المصرية بمختلف…

ماراثون مراكش الدولي

ماراثون مراكش الدولي على أجندة متسلقة جبال شهيرة

تستعد العديد من السيدات الرياضيات من مختلف أرجاء العالم للمشاركة في النسخة 33 من ماراطون مراكش الدولي. الرياضية المغربية، نوال صفنضلة، والتي تسلقت أعلى جبال العالم، واحدة من حوالي 13 ألف مشارك قرروا خوض مغامرة…

رونالدو في الخليج.. أي تأثير على الرياضة النسائية؟‎‎
في حفل تقديمه لاعبا لفريق النصر السعودي لكرة القدم، سلم اللاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو كرة موقعة بخط يده لطفلة سعودية. على ملعب “مرسول بارك” المكتظ عن آخره بعشرات الآلاف من المشجعين، اختار نجم الكرة العالمية تقديم الهدية لطفلة كانت حاضرة على المدرجات رفقة أسرتها الصغيرة، إضافة لست أخرى سلمها لبقية الجمهور. ما دلالات فعل كريستيانو رونالدو؟ وهل يؤثر قدومه لفريق النصر، على عالم كرة القدم النسائية السعودية؟
الرياضة النسائية
Photo by Yasser Bakhsh/Getty Images) (Photo by Yasser Bakhsh

أخذت العشرات من لاعبات فريق النصر السعودي صورة تذكارية مع النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو على أرضية “مرسول بارك”. بث هذا المشهد على عشرات القنوات الدولية المتخصصة في الرياضة، علاوة على مشاهد أخرى مع أطفال من الفتيان والفتيات وهم يتبادلون التحية مع صاروخ ماديرا والابتسامة تملأ وجوههم. تصرفات رونالدو أمام الكاميرات حملت العديد من المعاني في جعبتها، خاصة تلك المتعلقة بنظرة المجتمع السعودي للرياضة النسائية.

حتى على المدرجات، كانت السيدات والفتيات جنبا لجنب مع الرجال والفتيان في جو سمته الأولى حب كرة القدم، وعشق النادي الأصفر، والرغبة في مشاهدة هداف دوري أبطال أوروبا لكرة القدم. جميعهم، يصيحون، ويهتفون باسم فريق النصر الذي يشارك في بطولة الدوري السعودي النسائي لكرة القدم هذه السنة، بعد اندماجه مع فريق المملكة النسائي، حامل لقب الموسم المنقضي، وباسم اللاعب الذي يتابعه كم هائل من السيدات والرجال على مواقع التواصل الاجتماعي.

حضور رونالدو للعب في السعودية ليس متعلقا بكرة القدم للرجال كما يظن البعض، بل إن ذلك مرتبط حتى بلاعبات كرة القدم السيدات لأن منهن الكثير ممن يتابعن رونالدو في مبارياته مع الفرق التي لعب بقمصانها أو مع المنتخب. في نظرهن، هو علامة فارقة في تاريخ كرة القدم، وقدومه للبلاد يعني انخراط العديدات في قادم الأشهر للعب اللعبة الأكثر شعبية في العالم، سواء مع فريق النصر، أو مع فرق أخرى نسائية.

في العام 2018، أصدرت الهيئة العامة للإحصاء في السعودية، نتائج مسح ممارسة الرياضة في البلاد. وبين هذا المسح أن رياضة “المشي” أكثر رياضة يمارسها سكان السعودية بـ 56.05%، يليها كرة القدم بنسبة 25.69%. ومن هؤلاء عدد كبير من السيدات اللاتي أصبحن لاعبات في الفرق المحلية أو في المنتخب الوطني، ومنهن من أنشأن أكاديمية كروية لإشراك أكبر عدد من الناشئات السعوديات في اللعبة.

خليجيا

في الآونة الأخير، تغيرت النظرة إلى المرأة الرياضية في السعودية خصوصا، والخليج عموما. قبيل مونديال 2022 لكرة القدم بقطر، كانت نجمة الكرة السعودية، فرح جفري، ونجمة الكرة الإماراتية نوف العنزي، في حفل أول ظهور علني لكرة “الرحلة”. كانتا بجانب عدد من أساطير كرة القدم مثل “إيكر كاسياس” و “كاكا”، إضافة إلى العديد من المواهب الكروية من اللاعبات الواعدات من قطر والإمارات والسعودية ومصر.

لم تترك قطر فرصة كأس العالم تفوتها لتظهر تطورها في ميدان الرياضة النسائية لا سيما في إقبال السيدات والفتيات القطريات على بعض الرياضات. العداءة القطرية، مريم فريد، نجمة ألعاب القوى الأولى في قطر، كانت هي سفيرة ملف قطر 2019 لاحتضان بطولة العالم لألعاب القوى وسنها لم يتجاوز 16 سنة. علاوة على ذلك، فالشابة كانت صوتا لبلادها قطر قبيل استضافة المونديال، في عدة برامج بثت على الإنترنت.

صار انخراط السيدات الرياضيات عاملا أساسيا للنهوض بالوضع الرياضي في بلدان العالم. استضافة نسخة من نهائيات كأس العالم مثلا، لم تعد تحكمها نفس المعايير كما في السابق، بل أمسى رهينا بنسبة مشاركة النساء في البلد، ووضع المرأة من الناحية الحقوقية إضافة للعوامل التقنية الأخرى كالبنية التحتية…لذلك، تتجه البلدان لاستقطاب نجوم رياضيين من العيار الثقيل، وعيا منها بأنها الطريقة الأمثل لتحقيق نهضة رياضية حقيقية لكلا الجنسين على حد سواء.

Twitter
Email
Facebook
LinkedIn
Pinterest