عدد يوليو – ديسمبر 2021 
اضغط هنا للقراءة

إقرأ أيضا

كرة السلة

عائلة رياضية تؤسس أكاديمية لكرة السلة في لبنان

عندما يكون الزوجان رياضيّين، فليس مستغربًا أن يؤسسا عائلة رياضية أيضًا، هذا ما حصل مع المدرّبة جوزيان غنيمة وزوجها المدرّب شربل مزهر. فبعد الشهرة الواسعة التي حققتاها ابنتاهما سيرينا ولوري في عالم كرة السلّة، أحب…

مها البرغوثي

مها البرغوثي: الإعاقة الجسدية لا تعيق الأحلام

مها البرغوثي، بطلة برالمبية سابقة في كرة الطاولة، والأمينة العامة للجنة البارالمبية الأردنية حاليا. بطلة لا تعترف بالإعاقة، جعلت من التحديات عنواناً لمشوارٍ رياضي متنوع وناجح. حققت رقماً قياسياً عالمياً للأردن بفوزها في سباق 200…

فايزة حيدر

فايزة حيدر.. الصعيدية التي تتنفس كرة القدم

قد يكون العامل المشترك في مسيرة الرياضية الناجحة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، هو تحدي الأعراف والتقاليد المجتمعية. إلا أن اللاعبة المصرية فايزة حيدر استطاعت أن تتجاوز هذه الأعراف والتقاليد، وهي التي ولدت بمحافظة…

سيدات نسور قرطاج للركبي السباعي بطلات العرب لأول مرة
توج المنتخب التونسي للركبي السباعي سيدات، بلقب البطولة العربية لأول مرة في تاريخه، والتي جرت منافساتها على أرضية ملعب الشاذلي زويتن في العاصمة التونسية، بمشاركة 3 منتخبات إضافة إلى نسور قرطاج وهم مصر والجزائر والإمارات، في دورة أقيمت على مرحلتين، مرحلة المجموعات ثم الأدوار الإقصائية.
الركبي السباعي

تتويج سهل

لم تجد سيدات نسور قرطاج في الريكبي صعوبة في تخطي جميع المنافسين، حيث حققن انتصارات كبيرة في الدور الأول على الجزائر بواقع 41-0، ثم على منتخب الإمارات بطل غرب أسيا بنتيجة 63-0، وختمن الدور الأول بفوز سهل أيضا على مصر بنتيجة 34-0.
وواصل المنتخب التونسي سيطرته على مجريات البطولة، بتخطي الجزائر في المربع الذهبي 45-0، ثم حقق فوزا باهرا على الفراعنة في الدور النهائي بنتيجة 49-5.

الركبي السباعي

وقالت نجمة نسور قرطاج أمنة بن عروس إن تتويج تونس باللقب العربي كان مستحقا رغم التجربة الأولى لهن، في وقت سيخوض فيه المنتخب التونسي دورة دولية مهمة الشهر الجاري ضد فرق فرنسية وألمانية وبلجيكية لكسب المزيد من الخبرات، والاحتكاك أكثر بالفرق القوية، قبل خوض غمار كأس أفريقيا بتونس يومي 29 و30 أبريل 2022 المؤهلة إلى كأس العالم.

الحلم الأولمبي

يسعى المنتخب التونسي لسيدات الركبي بسبع لاعبات إلى تحقيق الحلم عبر الوصول لأول مرة إلى الألعاب الأولمبية باريس 2024، حيث يقود المدرب الفرنسي من أصول كونغولية ماليك تشاتشيبارا صاحب الـ37 عاما فتيات نسور قرطاج، ويسعى إلى كتابة التاريخ مع المنتخب التونسي، الذي يعد أول منتخب عربي والثاني في القارة الأفريقية بعد جنوب أفريقيا، يؤسس اختصاص الركبي النسائي بسبع لاعبات في رياضة توصف بالأعنف والأشد اندفاعا وخشونة.

الركبي السباعي
ويتوقع أن يجد المنتخب التونسي منافسة قوية مع منتخب كينيا للوصول إلى الحلم الأولمبي، وتمثيل القارة الأفريقية، حيث بلغت الكينيات النسختين الماضيتين 2016 بالبرازيل و2020 بطوكيو.

Twitter
Email
Facebook
LinkedIn
Pinterest