عدد يوليو – ديسمبر 2021 
اضغط هنا للقراءة

إقرأ أيضا

زهرة لاري، سيدة التزلج الأولى في الإمارات

على الرغم من المناخ الصحراوي لدولة الإمارات العربية المتحدة، إلا أنها أنتجت نجمة وطنية في رياضة التزلج الاستعراضي على الجليد. زهرة لاري، بطلة الإمارات في التزلج خمس مرات، أعطت نفسا جديدا لفن التزلج في بلدها…

ريم الشمري

ريم الشمري، الأردنية التي فتحت بقبضتها باب الملاكمة

ريم الشمري إحدى الرياضيات اللواتي سطع نجمهن في سماء رياضة الملاكمة الأردنية. بعمر 19 عاماً كانت بدايتها الرياضية من خلال أحد المساقات الاختيارية، خلال دراستها في الجامعة الأردنية. بداية قادتها لتكون أول لاعبة في المنتخب…

الرياضة النسائية والرعاية

ما سر العلاقة بين الرياضة النسائية والرعاية والإعلام في مصر؟

أمست اليوم الرعاية الرياضية أمراً هاماً لتطور الرياضات، حيث تضاف إلى الموهبة والتدريبات، لتحقيق البطولات. من هنا بات من الضروري أن يحدث تغيّر في العلاقة بين الرعاة والعاملين في الحقل الرياضي في مصر، لتوفير الإمكانيات…

لبؤات الأطلس

“كان” 2022: لبؤات الأطلس تدخلن التاريخ رغم خسارة النهائي

لم تتمكن لاعبات المنتخب المغربي لكرة القدم من الوفاء بوعدهن الذي قطعنه قبيل انطلاق كأس إفريقيا، بالاحتفاظ بكأس المسابقة القارية في المغرب. وتوجت لاعبات جنوب إفريقيا، على حساب لبؤات الأطلس، بلقب البطولة الإفريقية لأول مرة…

لبؤات الأطلس أَسمَعن بطلات أفريقيا زئيّرهن
في مباراة هيتشكوكية، انتزع المنتخب المغربي النسوي بشق الأنفس التأهل لنهائي “كان” 2022 من أنياب لاعبات منتخب نيجيريا. لتنهي لبؤات الأطلس السيطرة القارية لسيدات نسور الخضر من الدور النصف النهائي. ولأول مرة في تاريخ كأس إفريقيا لكرة القدم للسيدات، تخرج النيجيريات من المربع الذهبي للمسابقة منذ انطلاقها عام 1991.
لبؤات الأطلس

 

ليواصل المنتخب المغربي لكرة القدم عروضه القوية في كأس إفريقيا للسيدات بإقصائه منتخب نيجيريا بالضربات الترجيحية. انتهت المباراة في وقتها الأصلي والإضافي بالتعادل بهدف لمثله بين الفريقين ليلجأ المنتخبان لضربات الجزاء. هذه الضربات  التي ابتسمت نتيجتها في النهاية للبؤات الأطلس. بذلك ضمنت سيدات المغرب تأهلاً تاريخيا على أرضهّن وأمام الجماهير التي ملأت أركان ملعب الأمير مولاي عبد الله بالرباط، والذي بلغ عددها 45.562.

ستلعب سيدات المغرب المباراة النهائية ضد المنتخب الجنوب إفريقي، المنتخب الذي تفوق على نظيره الزامبي، في المباراة الأولى الممهدة لنهائي كأس إفريقيا. فقد انتهت المباراة بهدف دون مقابل لصالح سيدات جنوب إفريقيا، هدف  جاء من ركلة جزاء في الدقائق الأخيرة من عمر المباراة. وكانت ضربة الجزاء هذه قد خلقت جدلا حول التحكيم الإفريقي ولا سيما في هذه الدورة.

حقوق الصورة: الكاف

قضت سيدات المنتخب المغربي لكرة القدم على أحلام النيجيريات بالفوز باللقب رقم 10  في في كأس البطولة القارية. ليتوقف عدد انتصارات منتخب نيجيريا في هذه البطولة عند 3 انتصارات وخسارتين.

كانت النيجيريات قد بادرن إلى تسجيل الهدف الأول في الدقيقة 61. على الرغم من الجو العام المتشائم الذي ساد بعد هذا الهدف، لكن فرحة اليجيريات  لم تطل.  فقد جاء هدف سناء مسودي في الدقيقة 66 بعد أن ارتدت الكرة من الحارسة النيجيرية لتسعد قلوب مشجعات ومشعجي الفريق المغربي. بعدها تمكنت المغربيات من خلق عدة فرص لهز الشباك، لكن كل الفرص لم يكتب لها النجاج، ولم تدخل شباك المنافسات أية أهداف.  رغم دفاع النيجيريات عن مرماهن بشراسة، إلاّ أن  ردهن على الهجمات المغربية كان خجولاً، إلا في بعض المحاولات التي قادتها لاعبة الجناح “كانو” في الربع الأخير من الملعب.

استفادت المغربيات من لعبهن المباراة الرابعة تواليا على ملعب الأمير مولاي عبد الله بالرباط، ففرضن سيطرتهن على مجريات المباراة. كما استفادت لبؤات الأطلس من الطرد المُحِق للاعبتين من صفوف المنتخب النيجيري بالبطاقة الحمراء  بسبب تدخلين عنيفين. أربك كلا الطردين منتخب نيجريا، ليعود للخلف مكتفيا بالهجمات المرتدة أحيانا وتشتيت الكرة في أحيان أخرى. واستعصى على النيجيريات مجاراة نسق لعب سيدات المغرب في المباراة،  باستثناء التسديدة القوية التي هزت القائم في الشوط الإضافي الثاني والتي أصابت الجميع بالذهول.

مدرب المنتخب المغربي لكرة القدم، رينالد بيدروس، دخل المباراة بنفس  التشكيلة تقريباً، مع تغيير على مستوى صناعة اللعب. مدرب أولمبيك ليون السابق، حاول إعطاء نفس جديد لخط وسط الملعب بإدخال اللاعبة سلمى أماني التي تجيد اللعب في العمق. إلاّ أن المغربيات لم تنجحن في خلق فرص حقيقية من الركلات الثابتة كما جرى في مباريات دور المجموعات والدور ربع النهائي.

حقوق الصورة: الكاف

ضمن المنتخب المغربي تأهله لنهائي “كان” 2022، لأول مرة في تاريخه زيادة على على أنه غنم  تأهله لمونديال السيدات في المباراة الماضية. وهو اليوم أمام فرصة أخرى لتكريس نهوضه الإفريقي في الآونة الأخيرة، عندما يواجه منتخب جنوب إفريقيا في النهائي. وستخوض لبؤات الأطلس المباراة بعد أربعة أيام وعيونهن شاخصة على التتويج بالبطولة بعد مشاركتين يتيمتين  في كل من عام 1998 و 2000.

Twitter
Email
Facebook
LinkedIn
Pinterest