عدد يوليو – ديسمبر 2021 
اضغط هنا للقراءة

إقرأ أيضا

كرة السلة

عائلة رياضية تؤسس أكاديمية لكرة السلة في لبنان

عندما يكون الزوجان رياضيّين، فليس مستغربًا أن يؤسسا عائلة رياضية أيضًا، هذا ما حصل مع المدرّبة جوزيان غنيمة وزوجها المدرّب شربل مزهر. فبعد الشهرة الواسعة التي حققتاها ابنتاهما سيرينا ولوري في عالم كرة السلّة، أحب…

مها البرغوثي

مها البرغوثي: الإعاقة الجسدية لا تعيق الأحلام

مها البرغوثي، بطلة برالمبية سابقة في كرة الطاولة، والأمينة العامة للجنة البارالمبية الأردنية حاليا. بطلة لا تعترف بالإعاقة، جعلت من التحديات عنواناً لمشوارٍ رياضي متنوع وناجح. حققت رقماً قياسياً عالمياً للأردن بفوزها في سباق 200…

فايزة حيدر

فايزة حيدر.. الصعيدية التي تتنفس كرة القدم

قد يكون العامل المشترك في مسيرة الرياضية الناجحة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، هو تحدي الأعراف والتقاليد المجتمعية. إلا أن اللاعبة المصرية فايزة حيدر استطاعت أن تتجاوز هذه الأعراف والتقاليد، وهي التي ولدت بمحافظة…

لينا آل معينا: « للجامعات دور مهم في دعم الرياضة النسوية »
لينا آل معينا واحدة من النساء الرائدات اللواتي تم تكريمهن في الملتقى الدولي لرياضة المرأة العربية في القاهرة.وذلك إلى جانب رياضيات وقيادات رياضية كان لها أثر في مسيرة الرياضة النسائية في الدول المنضوية تحت جامعة الدول العربية. لينا آل معينا ساهمت في نشر الرياضة النسائية في بلدها السعودية، من خلال مجموعة من المشاريع الموجهة للناشئات والشابات. حيث أسست لينا مثلا أكاديمية “جدة يونايتد” التي تضم العديد من الفرق النسائية في مختلف الرياضات. تاجة سبورت التقت لينا آل معينا بعد تكريمها في الملتقى الدولي لرياضة المرأة العربية.

ماذا تعني هذه الجائزة اليوم؟

هذه الجائزة هي تجمع لقيادات عربية كبيرة من مختلف الدول العربية، وتبادل للتجارب والخبرات الغنية. والتي ساهمت في تأسيس ونشر الرياضة في مختلف دول الوطن العربي.

حدثينا عن المناصب المختلفة التي تتولينها اليوم؟

أنا اليوم شريك تنفيذي لأكاديمية جدة يونايتد وعضوة سابقة في مجلس الشورى السعودي. أعمل كذلك حاليا كمستشارة لجامعة UBT ونائبة رئيس الاتحاد السعودي للرياضة للجميع. مناصب في القطاع الخاص والعام والتعليمي، وهذا ما تهدف إليه رؤية 2030 من تعزيز دور القطاع الخاص. وهذه المناصب في القطاعات المختلفة تمثل خبرات مختلفة في إثراء الجهة التي أعمل بها.

لينا آل معينا

أنت مستشارة جامعة UBT، ما هو برأيك الدور الذي يمكن أن تلعبه الجامعات في دعم الرياضة النسوية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا “مينا”؟

للجامعات دور كبير جدا في دعم الرياضة النسائية. فمن خلال فرق الجامعات تأهلت العديد من الطالبات للمشاركة في البطولات الخليجية والعربية، من خلال أندية خاصة ومنتخبات وطنية.

تأهلت عدة لاعبات من جامعة UBT إلى أول منتخب سعودي لكرة السلة للسيدات، ومنهن الطالبة ديما فطاني، والطالبة ريم الميمان. وقبل ذلك، شاركت طالبتنا روان العمودي في أول بطولة باسم الاتحاد السعودي لكرة السلة في بطولة الأندية العربية بالشارقة عام 2018. وهذا مثال على أهمية دور الجامعات في دعم الرياضة النسائية في منطقتنا.

أنت كذلك مؤسسة جدة يونايتد؟ كيف تقيمين دعم الرعاة للرياضة النسوية في السعودية؟

يعتبر دعم الرعاة جوهريا لتطوير الرياضة النسائية في السعودية. حيث تحقق الرعايات عوائد مادية للأندية النسائية، مما يساعد في استقطاب كوادر إدارية وفنية تساهم في تطوير الرياضة النسائية. خاصة في الدول حديثة العهد بالرياضة النسائية.

ملتقى رياضة المرأة العربية

ماهي نصيحتك اليوم لفتيات المنطقة فيما يخص الرياضة؟

اختيار الرياضة التي تستمتع بها الفتاة. فهناك أكثر من 100 رياضة مختلفة. لذلك فالشغف والمتعة مهمان جدا لاستمرارية الفتاة في ممارسة الرياضة.

 

Twitter
Email
Facebook
LinkedIn
Pinterest