عدد يوليو – ديسمبر 2021 
اضغط هنا للقراءة

إقرأ أيضا

آية أيمن

قصة سمكة مصر الذهبية، حقيقة أم خيال؟‎‎

بعد أن أخبر الطبيب والديها بأن مولودتهما القادمة من ذوي الاحتياجات الخاصة وبأنها لن تعمر طويلا، خيبت الرضيعة كل الظنون. المصرية، آية أيمن، ستصبح لاحقا بطلة بلادها في رياضة السباحة، بل إنها تمكنت من المشاركة…

للإعلام اللبناني نصيب من مونديال قطر 2022‎‎

مونديال قطر لكرة القدم على الأبواب. عدد كبير من الصحفيات من شمال إفريقيا والشرق الأوسط جاء لقطر لتغطية فعاليات أكبر عرس كروي في العالم. الإعلامية اللبنانية، فاتن أبي فرج، واحدة من سيدات العالم المشتغلات في…

على هامش مونديال قطر.. ألمع الرياضيات الرائدات يحكين قصص نجاحهن

على هامش نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2022 بقطر، أقامت اللجنة العليا للمشاريع والإرث بدولة قطر “مهرجان الجيل الرائع”، الذي يستمر لمدة أسبوعين. وعقد المهرجان في أولى أيامه بالعاصمة الدوحة، ندوة بعنوان “كسر الحواجز: حديث…

مصر تُنهي مشاركتها في منافسات السباحة الفنية بدون ميداليات
شاركت مِصر في منافسات السباحة الفنية زوجي وجماعي في أولمبياد طوكيو 2020. ويمثل الفريق المصري في منافسات الزوجي الحر اللاعبتان هنا هيكل وليلى علي وانضمت إليهما ست لاعبات أخريات في المنافسات الجماعية.
Credit photo: CLIVE ROSE / GETTY IMAGES ASIAPAC / Getty Images via AFP


ترسم هذه الرياضة المخصصة حصرياً للنساء لوحة تجمع بين الرقص والتقنيات الرفيعة. في هذه الدورة الأولمبية يشارك ٢٢ فريقا بمنافسات الزوجي الحر، ويقيم كل فريق بناءً على أربعة معايير وهي: التناسق، الصعوبة، تصميم الرقص، والتقنية. اللاعبتان هانا هيكل وليلى علي هما العربيتان الوحيدتان المشاركتان عن هذه الفئة.

على أنغامٍ مصرية تَعكس الحضارة والموروث الثقافي المصري، أدت كل من هنا هيكل، ١٩ سنة، وليلى علي، ٢٠ سنة، في ٢ أغسطس ٢٠٢١، عرضاً أولمبياً استحقا به المركز ٢٠ برصيد ٧٨.٩ نقطة متفوقتين بذلك على أستراليا وجنوب إفريقيا، دون التأهل للتصفيات النهائية. وفي اليوم الثاني من المسابقات، قدم الثنائي عرضا جديدا في إطار المنافسات على اللوحة التقنية. أداء مشرف أوصل الثنائي إلى المرتبة 19. ترتيب لا يسمح لهنا وليلى بالتأهل للدور المقبل. 

وللثنائي المصري مشاركات دولية عِدة مثل مشاركتهما في بطولة للسباحة الفنية في مدينة برشلونة الإسبانية ٢٠٢١. بالإضافة إلى بطولة العالم للسباحة في كوريا الجنوبية.

واستمرت مشاركة ليلى وهنا في طوكيو، مع باقي عضوات المنتخب المصري المكون من 8 لاعبات، في المنافسات الجماعية في 6 و7 أغسطس 2021، في إطار منافسات البرنامج التقني والمسابقة الحرة. وقد حل المنتخب المصري في المرتبة الثامنة على إثر هذه المنافسات الأخيرة ليغادر طوكيو بدون ميدالية أولمبية.

وتعتبر هاته المشاركة الأولمبية الرابعة لمصر كفريق في رياضة السباحة الفنية. حيث كانت البداية مع أولمبياد بكين ٢٠٠٨ ووقعت في المركز الثامن والأخير. وخلال أولمبياد لندن ٢٠١٢ حل الفريق المصري في المركز قبل الأخير متفوقا على أستراليا. وأخيرا في أولمبياد ريو دي جانيرو حلت مصر في المركز السابع قبل الأخير متفوقة كذلك على أستراليا.


لكن بداية مشاركة مصر في منافسات السباحة الفنية، في فئة الزوجي فتعود إلى أولمبياد سيدني ٢٠٠٠. وقد شارك ثنائي آخر في أولمبياد أثينا عام 2014. هذا ويعود الفضل لدَخول هذه الرياضة إلى مصر في أوائل الستينات للفنانة والرياضية صوفي ثروت، التي قامت بتأسيس أول فريق سباحة فنية في البلاد.

Twitter
Email
Facebook
LinkedIn
Pinterest