عدد يوليو – ديسمبر 2021 
اضغط هنا للقراءة

إقرأ أيضا

الرياضة

أفضل الطرق لممارسة الرياضة قرب رضيعك في المنزل

بعد الولادة، وبسبب الإجهاد المرافق للشهور الأولى التي تعقب انتهاء الحمل، يصعب على بعض الأمهات ترك المنزل. ما يمكن أن يقيد بعض النساء بشكل كبير، ويمنعهن من ممارسة الرياضة. ما قد ينجم عنه إهمال هات…

مضاوي الشمري

في الكويت عداءة تعد بالمستقبل

إنها أول عداءة كويتية تمثل بلدها في منافسات الدوري الماسي لألعاب القوى. عداءة المسافات القصيرة الكويتية، مضاوي الشمري، شاركت في المسابقة العالمية بقطر عام 2021 في منافسة نجمة العدو الأمريكية شيلي فريزر. منذ تلك اللحظة،…

كرة السلة

عائلة رياضية تؤسس أكاديمية لكرة السلة في لبنان

عندما يكون الزوجان رياضيّين، فليس مستغربًا أن يؤسسا عائلة رياضية أيضًا، هذا ما حصل مع المدرّبة جوزيان غنيمة وزوجها المدرّب شربل مزهر. فبعد الشهرة الواسعة التي حققتاها ابنتاهما سيرينا ولوري في عالم كرة السلّة، أحب…

مها البرغوثي

مها البرغوثي: الإعاقة الجسدية لا تعيق الأحلام

مها البرغوثي، بطلة برالمبية سابقة في كرة الطاولة، والأمينة العامة للجنة البارالمبية الأردنية حاليا. بطلة لا تعترف بالإعاقة، جعلت من التحديات عنواناً لمشوارٍ رياضي متنوع وناجح. حققت رقماً قياسياً عالمياً للأردن بفوزها في سباق 200…

مها الجافلي : نضال طويل من أجل الأطفال من ذوي الاعاقة الذهنية في السعودية
“إبدأ صغيراً.. تطور بروية أحدث فرقاً”، إنه عنوان كتاب صادر للدكتورة مها الجفالي وهو شعارها في الحياة أيضاً. فبعد أن أبدعت سيدة الأعمال وابنة المملكة السعودية في ميادين حقوق الإنسان والعمل الخيري خصوصًا لذوي الاحتياجات الخاصة. توج عملها في العام 2021 بترأسها للاتحاد السعودي للأولمبياد الخاص، والذي يعنى بالأشخاص ذوي الإعاقة. شكلت هذه الخطوة نقطة هامة في عالم الرياضة السعودية.
الأولمبياد الخاص

جاء تعيين  د.الجفالي مع رؤية جديدة داخل المملكة السعودية، عن ذلك تقول: “اليوم تغيرت النظرة في المجتمع فأصبح هناك مساواة بين النساء والرجال ولم يعد هناك تفرقة. كذلك أصبح بإمكان المرأة سواءً كانت معوّقة أو غير معوّقة المشاركة بأي حدث رياضي من سباحة والباليه والتنس وغيرها”.

وانطلاقاً  من هذا تسعى د. مها مع الأولمبياد الخاص لتغيير الحياة من خلال تعزيز التفاهم والقبول والاندماج بين الأشخاص ذوي الإعاقة الفكرية والمنائية والمجتمع.

للدكتورة الجفالي أحلام كثيرة، أولها أن يصبح هناك دمج كامل لكل من يعاني من إعاقة ذهنية، وتقول: “موضوع الدمج الكامل من أولياتي، وهذا يحتاج إلى عمل حثيث ليصبح هناك دمج حقيقي، آمل أن يأتي هذا اليوم ونحقق فيه هذا الحلم”.

ولتحسين جودة حياة الأشخاص من ذوي الإعاقة الفكرية والنمائية. يعتمد الاتحاد السعودي للأولمبياد الخاص على تصميم وتنفيذ نظام رياضي متكامل  يقوم على تدريب اللاعبين والمدربين وإشراكهم في المنافسات الرياضية.

كما يعمل الاتحاد على رفع نسبة المشاركة الرياضية المجتمعية في المملكة بنسبة 40% من السكان بحلول عام 2030.

بدأ الأولمبياد الخاص كمنظمة في أميركا عام 1946، وفي عام 1994 دخلت السعودية فيه. وكانت  أول مشاركة لفريق سعودي من ذوي الإعاقة للسيدات في عام 2015، لتفزن بميدالية ذهبية في أبو ظبي. “كان هذا الفوز ثميناً  ومهماً جدًّا بالنسبة لنا” تقول د.الجفالي.

تتابع د.مها الجفالي عملها من خدمة ذوي الإعاقة إلى رئاسة الاتحاد السعودي للأولمبياد الخاص، لتكتب قصّة حافلة بالإنجازات والنجاحات لتكون مثالاً مضيئاً  للمرأة السعودية اليوم.

Twitter
Email
Facebook
LinkedIn
Pinterest