عدد يوليو – ديسمبر 2021 
اضغط هنا للقراءة

إقرأ أيضا

كأس أمم إفريقيا

“كان” السيدات: لبؤات الأطلس إلى الدور ربع النهائي

ضمن المنتخب المغربي النسوي مقعدا في الدور ربع النهائي من كأس أمم إفريقيا لكرة القدم سيدات، بعد تحقيقه الانتصار الثاني في دور المجموعات، على حساب أوغندا. وتلتحق بذلك لبؤات الأطلس في الدور الموالي بسيدات السينغال،…

التوحد والرياضة

طفلي مصاب بالتوحد.. فأي الرياضات يمارس؟

يعاني طفل من كل 100 طفل في العالم من التوحد. يصعب التعامل معه لاعتباره من أكثر الاضطرابات غموضا. لذلك وظف الأطباء والأخصائيون عدة تجارب لإيجاد حلول لمساعدة الأطفال وأهلهم. والهدف أن يستطيعوا تحسين وضع المصاب…

تونس في كأس إفريقيا للسيدات

صفحة جديدة لتونس برباعية في مرمى توغو في كأس أفريقيا

بداية قوية لسيدات نسور قرطاج في كأس أمم أفريقيا المغرب 2022، فوز كبير حققه المنتخب التونسي ضد نظيره التوغولي برباعية مقابل هدف وحيد، ليتصدر مجموعته الثانية بـ3 نقاط، متقدما على منتخبي الكاميرون وزامبيا اللذين تعادلا…

الجودو التونسي في وهران 2022

بعد المصارعة يأتي الجودو التونسي ليحقق الميداليات في بطولة المتوسط

على خطى رياضة المصارعة، استطاع المنتخب التونسي لسيدات الجودو، من تحقيق حصيلة إيجابية في دورة ألعاب البحر الأبيض المتوسط وهران 2022، بحصوله على 3 ميداليات، معادلاً الرقم الذي تحقق في النسخة الماضية في طركونة الاسبانية…

المنتخب التونسي النسائي لكرة القدم

تونس وحلم الاقلاع في سماء المغرب نحو المونديال

يضرب المنتخب التونسي لكرة القدم سيدات موعدا مع ثاني مشاركة له في كأس أفريقيا المقرر إقامتها بالمغرب بين 2 و23 يوليو المقبل. وتسعى سيدات نسور قرطاج إلى تحقيق مشاركة أفضل من الأولى، حين أنهين البطولة…

نوران بامطرف وياسمين الريمي، المشاركة النسائية اليمنية في طوكيو
مَثلت السباحة نوران بامطراف والرامية ياسمين الريمي المشاركة النسائية اليمينة الوحيدة في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية طوكيو ٢٠٢٠. وتعود بداية مشاركة النساء اليمنيات في الدورات الأولمبية إلى أولمبياد سيدني ٢٠٠٠، مع العداءة هنا علي صالح، رغم أن اليمن بدأت مشاركتها في ١٩٨٤.
Credit photo: CLIVE BRUNSKILL / GETTY IMAGES ASIAPAC / Getty Images via AFP

استطاعت اللاعبتان اليمنيتان توجيه الأنظار إلى اليمن خارج مضمار الحرب. منذ عام ٢٠١٤ اندلعت حرب أهلية في اليمن، مُسفرة عن “أسوأ أزمة إنسانية في العالم” بحسب الأمم المتحدة. ومع ذلك تمكنت الرياضة من إعادة تعريف اليمن خارج نطاق الحرب ولو مؤقتاً بمشاركة أولمبية وُصفت رُبما بالمتواضعة لكن حتماً شُجاعة. ويُمثل الفريق اليمني ثلاثة لاعبين ولاعبتان في أربع رياضات مختلفة. 

السباحة نوران بامطرف، ٢١ سنة، اختارت أن تُشارك في الأولمبياد وللمرة الثانية بجنسية والدها اليمنية بدلاً من جنسيتها الأمريكية. بدأت نوران السباحة وهي في سن الخامسة في الولايات المُتحدة الأمريكية، لتصبح بعد ١٢ سنة أول سباحة يمنية على الإطلاق تُمثل بلادها في الأولمبياد. في أولمبياد ريو دي جانيرو ٢٠١٦، حققت المركز ٤٣ في منافسات سباق ١٠٠ متر فراشة، في زمن قدره  .1:11:16أما في أولمبياد طوكيو ٢٠٢٠ تَقدمت نوران إلى المركز ٤٢ لتقطع مسافة ١٠٠ متر في زمن قدرة 1:27:79. توقيت لم يؤهلها للتصفيات النهائية، لتغادر بذلك اليابان.

وكذلك غادرت الرامية ياسمين الريمي، ٣٥سنة، الأولمبياد بعد تصنيفها في المركز قبل الأخير مع ٥٥١ نقطة في مسابقات المسدس الهوائي ١٠ أمتار للسيدات. وهذه أول تجربة أولمبية لياسمين، لكن ليست أول تجربة خارجية لبطلة المنتخب الوطني اليمني للرماية التي تم ترشيحها للأولمبياد بعد أن احتلت المركز ١٥ من بين ٢٥ مشاركة، في بطولة العالم التأهيلية في العاصمة الهندية نيودلهي ٢٠٢١.  وبعدها التحقت بمعسكر إعداد لمدة شهر في قطر، بسبب الحرب في بلادها. 

Twitter
Email
Facebook
LinkedIn
Pinterest