عدد يوليو – ديسمبر 2021 
اضغط هنا للقراءة

إقرأ أيضا

كأس أمم إفريقيا

“كان” السيدات: لبؤات الأطلس إلى الدور ربع النهائي

ضمن المنتخب المغربي النسوي مقعدا في الدور ربع النهائي من كأس أمم إفريقيا لكرة القدم سيدات، بعد تحقيقه الانتصار الثاني في دور المجموعات، على حساب أوغندا. وتلتحق بذلك لبؤات الأطلس في الدور الموالي بسيدات السينغال،…

التوحد والرياضة

طفلي مصاب بالتوحد.. فأي الرياضات يمارس؟

يعاني طفل من كل 100 طفل في العالم من التوحد. يصعب التعامل معه لاعتباره من أكثر الاضطرابات غموضا. لذلك وظف الأطباء والأخصائيون عدة تجارب لإيجاد حلول لمساعدة الأطفال وأهلهم. والهدف أن يستطيعوا تحسين وضع المصاب…

تونس في كأس إفريقيا للسيدات

صفحة جديدة لتونس برباعية في مرمى توغو في كأس أفريقيا

بداية قوية لسيدات نسور قرطاج في كأس أمم أفريقيا المغرب 2022، فوز كبير حققه المنتخب التونسي ضد نظيره التوغولي برباعية مقابل هدف وحيد، ليتصدر مجموعته الثانية بـ3 نقاط، متقدما على منتخبي الكاميرون وزامبيا اللذين تعادلا…

الجودو التونسي في وهران 2022

بعد المصارعة يأتي الجودو التونسي ليحقق الميداليات في بطولة المتوسط

على خطى رياضة المصارعة، استطاع المنتخب التونسي لسيدات الجودو، من تحقيق حصيلة إيجابية في دورة ألعاب البحر الأبيض المتوسط وهران 2022، بحصوله على 3 ميداليات، معادلاً الرقم الذي تحقق في النسخة الماضية في طركونة الاسبانية…

المنتخب التونسي النسائي لكرة القدم

تونس وحلم الاقلاع في سماء المغرب نحو المونديال

يضرب المنتخب التونسي لكرة القدم سيدات موعدا مع ثاني مشاركة له في كأس أفريقيا المقرر إقامتها بالمغرب بين 2 و23 يوليو المقبل. وتسعى سيدات نسور قرطاج إلى تحقيق مشاركة أفضل من الأولى، حين أنهين البطولة…

أمل إسماعيل: مكاني في الميدان وليس وراء مكتب
بدأت الإماراتية أمل إسماعيل مشوارها الإعلامي في الرياضة عام 2007، إلا أنها قطعت أشواطا عديدة خلال هذه السنوات. اهتمامها بالرياضة بدأ منذ الطفولة عندما كانت تتابع المباريات الرياضية على الشاشة الصغيرة، إلى جانب والدها. هي التي كانت ترى في المعلق الرياضي ساحرا يبهر الجماهير بكلماته.

تعتبر أمل إسماعيل صوت المعلقين الرياضيين الذين كانت تستمع إليهم مدخلها إلى عالم الرياضة. “كنت قريبة من الوالد وأشاركه اهتماماته. وبالتالي كنت أتابع معه العديد من المباريات الرياضية. وكان يعجبني لدى المعلقين تأثيرهم على الجماهير. فبدأ اهتمامي بالرياضة ومصطلحاتها وقواعدها منذ الصغر” تشرح لنا أمل.

سنوات بعد ذلك ستصبح أمل إعلامية رياضية بدورها في مجتمع لم يعتد أن يرى امرأة تغطي تظاهرات رياضية. “أتذكر تغطيتي للبطولة القارية عام 2009 بالسعودية. كانت لدي بطاقة للتغطية لكن لا يسمح لي بالنزول إلى أرضية الملعب لكوني امرأة. لكن البداية الحقيقية لي مهنيا كانت خلال تغطية كأس الخليج 2010 في اليمن. عنما دخلت المركز الإعلامي، اعتقد الزملاء أنني تائهة. منهم حتى من وقف ورائي وأنا أكتب ليتأكد أنني من يكتب المقالات”، ذكريات تسترجعها أمل اليوم بابتسامة رغم أنها عاشت أوقاتا صعبة آنذاك. “ذهبت لأغطي حدثا رياضيا، فأصبحت أنا الحدث وكتبت عن تواجدي هناك العديد من الوكالات. هذه التجربة في اليمن كانت الأغرب والأصعب في حياتي المهنية لكنها جعلتني أثق بنفسي أكثر”.

Twitter
Email
Facebook
LinkedIn
Pinterest