إقرأ أيضا

ملاعب رياضية بالجملة..وسيدات رياضيات قلة

ملاعب رياضية بالجملة..وسيدات رياضيات قلة

المرافق الرياضية المقامة في الهواء الطلق هي ملاعب متعددة الرياضات، يتم بناؤها في المناطق الحضرية وهي متاحة للجميع. بيد أن الحقيقة الثابتة هي أن مرتاديها هم من الذكور فقط، أما عن الفتيات، فلابد لهن من…

الدراجات الهوائية: مشوار عظيم في عمر صغير

نسرين حويلي..مشوار عظيم في عمر صغير

تعرف سباقات الدراجات الهوائية في منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط تنافسا شرسا بين المتسابقات ولا سيما من دول مصر والإمارات والمغرب والجزائر. منتخب الخضر يضم في صفوفه العديد من المتسابقات المجربات أبرزهن نسرين حويلي التي…

كرة القدم

كرة القدم: فريق الطيران المصري.. بين ماض عريق وحاضر أليم‎‎

قام نادي الطيران المصري عام 1998 بتأسيس فريق لكرة القدم النسائية، ليشارك به في أول مسابقة للدوري المحلي بنفس العام. تاريخ عريق لأحد أقطاب كرة القدم للسيدات، والذي لطالما طعم المنتخبات الوطنية النسائية المصرية بمختلف…

ماراثون مراكش الدولي

ماراثون مراكش الدولي على أجندة متسلقة جبال شهيرة

تستعد العديد من السيدات الرياضيات من مختلف أرجاء العالم للمشاركة في النسخة 33 من ماراطون مراكش الدولي. الرياضية المغربية، نوال صفنضلة، والتي تسلقت أعلى جبال العالم، واحدة من حوالي 13 ألف مشارك قرروا خوض مغامرة…

المصرية ميار شريف.. شخصية مقدامة في عالم التنس‎‎

أعادت للمصريات والمصريين الشغف بلعبة التنس، بل وأمدتهم بالأمل لحصد الألقاب العالمية في رياضة فردية تتطلب مجهودا بدنيا وتقنيا عاليا. لاعبة التنس ميار شريف، والتي تعد أول مصرية تفوز بإحدى بطولات اتحاد لاعبات التنس المحترفات…

:كرة القدم: التونسية شيرين اللمطي بطلةً للدوري التشيكي
توجت لاعبة المنتخب التونسي لكرة القدم للسيدات شيرين اللمطي بلقب الدوري التشيكي رفقة نادي سلافيا براغ، محققة إنجازاً جديداً في مشوارها هذا العام بعد تأهلها رفقة نسور قرطاج إلى كأس أمم أفريقيا المغرب 2022.
شيرين اللمطي
لاعبة المنتخب التونسي شيرين اللمطي

شيرين اللمطي تضاف إلى النجمات  التونسيات اللاتي كتبن التاريخ بأحرف ذهبية في عام 2022، حيث نجحت في نحت مسيرة وردية مع نسور قرطاج وناديها سلافيا براغ.

تسلقت اللمطي صاحبة الـ27 عاما سلم النجاح سريعا، ففي ظرف عامين فقط منذ قرارها تمثيل تونس دوليا عوضا عن الدنمارك، و حققت قفزة مذهلة في مسيرتها.

حضور قوي وسعادة كبيرة

شاركت اللمطي في 16 مباراة هذا الموسم رفقة سلافيا براغ، مسجلة هدفا، كما مثلت أحد نقاط قوة فريقها في خط وسط الميدان، في وقت بسط فيه هذا الأخير سيطرة مطلقة على الدوري بتحقيق العلامة الكاملة بالفوز في 18 مباراة، منهيًا الموسم متصدرا برصيد 54 نقطة.

شيرين اللمطي أعربت في حديثها ل”تاجة سبورت” عن سعادتها البالغة بالحصول على لقب الدوري التشيكي، حيث قالت ” كانت سنتي الأولى في براغ، كانت تجربة جيدة وصعبة، خاصة عندما تكون دولة جديدة ولغة جديدة. لكنني تعلمت الكثير، لهذا أنا سعيدة لنجاحي  هنا”.

توجت اللمطي بلقب الدوري الدنماركي مع ناديها السابق بروندبي دون 18 عامًا، ولكن كانت المرة الأول الذي تنال فيه لقبا مع الفريق الأول، حيث تقول ” الفوز بالدوري دائمًا شيء مميز! لقد حاولت ذلك عدة مرات مع بروندبي، لكن هذه هي المرة الأولى في التشيك”.

تسعى لاعبة المنتخب التونسي شيرين اللمطي إلى كتابة التاريخ لتكون أول تونسية تنال الثنائية في أوروبا، حيث تقول ” لا يزال لدينا نهائي كأس التشيك ضد العملاق الثاني سبارتا براغ يوم 18 مايو. لذا نأمل في الحصول على لقب آخر، وسيكون بمثابة تتويج شخصي استثنائي، بالحصول لأول مرة على ثنائية الكأس مع الدوري”.

بدأت شيرين اللمطي مشوارها الكروي في ناد صغير بالدنمارك مع فريق فريماد فالبي، حيث تلقت تكوينها هناك، وفي الخامسة عشرة من عمرها انتقلت إلى نادٍ  بروندبي أحد أهم أقطاب كرة القدم النسائية في البلاد.

لتدرجت بجميع فرق الشباب في النادي وصولا إلى الفريق الأول، لتنال معه لقب الدوري والكأس في فريق الناشئات.

شرف تمثيل تونس

لعبت شيرين مع منتخب الدنمارك تحت 16 و 19 و 23 عامًا، قبل أن تختار تمثيل المنتخب التونسي عام 2020، وانضمت لأول مرة لتشكيلة نسور قرطاج خلال تربص المغرب شهر يونيو 2020، ولعبت أول مباراة لها ضد فتيات أسود الأطلس.

تقول اللمطي ” يشرفني اللعب للمنتخب التونسي وأنا أستمتع بكل لحظة مع نسور قرطاج، وخاصة مع كل اللاعبات في تونس”.

تأمل اللمطي أن تحقق مشاركة مميزة مع المنتخب التونسي في كأس أمم أفريقيا المقرر إقامتها بالمغرب في الفترة ما بين 2 و 23 يوليو 2022، إذ ستواجه نجمة سلافيا براغ رفقة زميلاتها التونسيات منتخبات الكاميرون وزامبيا وتوغو خلال مرحلة المجموعات.

نجمة سلافيا براغ التشيكي خلال حديثها مع “تاجة سبورت “، لم تخف قلقها من قلة التحضيرات والتربصات قبل خوض منافسات كأس إفريقيا مع المنتخب التونسي، حيث تراها مناسبة كبيرة في تاريخ الرياضة النسائية التونسية من أجل تحقيق إنجاز جديد، لكن شرط توفر الظروف الملائمة وأن يكون العمل والمجهود جماعي لا فردي حسب تعبيرها.

Twitter
Email
Facebook
LinkedIn
Pinterest