إقرأ أيضا

المغرب: فتيات يقتحمن عالم الرياضات الحضرية

“أرغب في تأسيس مدرسة خاصة بالرياضات الحضرية”، هذا هو الحلم الذي تسعى إلى تحقيقه لاعبة التزلج الرباعي (الرول سكيت)، المغربية ابتسام الصوفي. أدركت في وقت مبكر، أنها تريد من الفتيات أن يمارسن هذه الرياضة في…

CREDIT Igor Karimov - Unsplash

الرياضات الإلكترونية.. اقتصاد جديد، ينادينا

من كان منا يتخيل، قبل بضع سنوات، أن الأطفال الجالسين أمام شاشات التلفاز يلعبون الألعاب الإلكترونية وهم ممسكون بأجهزة تحكم، سيجنون المال من اللعب؟! ومن منا كان يتوقع أن لعبة FIFA أو PES وألعابا أخرى…

جويس عزام: لبنانية بلغت سطح العالم

لم تختر جويس عزام أن تكون متسلقة جبال. “حصل ما حصل” وهي أول امرأة لبنانية وواحدة من النساء العربيات القلائل اللاتي اجتزن بنجاح تحدي القمم السبع (تسلق أعلى سبع جبال في العالم) ولقد مضى على…

الرياضة وفترة الحيض: نصائح الدكتور جمال توفيق
لا تزال مسألة الدورة الشهرية عند الرياضيات من المواضيع المحظورة بالنسبة لكثير من الناس. ومع ذلك، يجب على الآلاف من اللاعبات تنظيم أنفسهن، في بعض الأحيان في السر، حتى لا يؤثر شيء طبيعي مثل الدورة الشهرية على تطورهن المهني. الدكتور جمال توفيق، دكتور في العلوم البيولوجية، يشرح لنا الأثر الفعلي للحيض على الأداء الرياضي للمرأة كما شاركنا نصائح للرياضيات الراغبات في مواصلة التدريب خلال هذه الفترة.

 

أولاً، هل يمكن أن يكون للحيض تأثير بيولوجي فعلي على أداء الرياضيات؟

الأداء الرياضي هو نتيجة فترة من الاستعداد البدني والذهني، على مدار السنة، والتي تبلغ ذروتها في يوم أو موسم المنافسة. ولذلك فإن التأثير يختلف باختلاف مراحل الجدول الرياضي عند اللاعبة. خلال مرحلة التحضير أو خارج المنافسة، يكون هذا التأثير ضئيلًا، إن لم يكن غير موجود، بشرط مراعاة بعض المعايير، لا سيما عامل الحمية الغذائية ونسبة الجهد والراحة.

أثناء مرحلة المنافسة مثلا، تضاف عوامل أخرى منها: ضغط المنافسة، والالتزام بنظام غذائي صارم، والاغتراب الأسري … يمكن أن يؤدي هذا، من بين أمور أخرى، إلى اضطرابات هرمونية، والتي يمكن في بعض الحالات، أن تسبب نوعًا من الانزعاج الذي قد يؤثر على الأداء البدني والرياضي للاعبات. 

 

 بالنسبة إليك، ماهو الحل الأمثل للتوفيق بين الدورة الشهرية وممارسة الرياضة؟

هذا سؤال بالمرأة الرياضية من جهة وبالفريق المرافق من جهة أخرى. يتنوع نطاق الرعاية بنفس شكل مظاهر الحيض لدى المرأة الرياضية :(الألم، عدم الراحة الهيكلية والآثار النفسية أو غيرها من المضاعفات..). لذلك يعتمد الأمر أولاً وقبل كل شيء على الفريق الطبي التي يرافق الرياضيات. يمكن أن تختلف الحلول من وصف مسكنات، مع مراعاة التفاعلات مع بعض المنشطات، إلى استخدام حبوب منع الحمل.

 

كثيرًا ما يقال إن ممارسة الرياضة بشكل متكرر يمكن أن تجعل الدورة الشهرية تختفي. هل هذا صحيح؟

فيما يخص الرياضات الاحترافية، يمكن أحيانًا إساءة تقدير استهلاك الطاقة فيما يتعلق بالتغذية، مما يسبب للرياضي توازن نيتروجيني سلبي على سبيل المثال، أو نقص فيتامين أو إنزيم. هذا من شأنه أن يفسر حدوث اضطراب محتمل في الدورة الشهرية، مع تسجيل تأخير أو قلة الطمث، بما أن نظام الإباضة يعتمد أيضًا على توازن الطاقة هذا.

 

هل تنصح بممارسة الرياضة أثناء فترة الحيض؟

بشكل عام، أنا لست ضد ذلك، باستثناء أنه كما ذكرت أعلاه، يجب أن نأخذ بعين الاعتبار توازن الغذاء ونسبة الجهد / الراحة. إذا كانت هذه الفترة مصحوبة بألم شديد وبصرف النظر عن تحدي المنافسة، أقترح أن تكون هذه الفترة فترة راحة. ومن هنا أهمية التخطيط التدريبي من حيث كثافة التدريب، حجمه وخصوصيته.

Share on whatsapp
WhatsApp
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on facebook
Facebook
Share on email
Email