عدد يوليو – ديسمبر 2021 
اضغط هنا للقراءة

إقرأ أيضا

الحكمات

الحكمات المصريات غائبات عن كأس الأمم الأفريقية.. ما السبب؟

تشهد بطولة كأس الأمم الأفريقية، في نسختها الثالثة والثلاثين والمقامة بالكاميرون، حدثا استثنائيا بمشاركة التحكيم النسائي للمرة الأولى في تاريخ البطولة، بمشاركة 4 حكمات، وهن: سليمة موكاسانغا من رواندا، كارين أتيمزابونغ من الكاميرون، فتيحة جرمومي…

اليوم العالمي للرياضات النسائية

اليوم العالمي للرياضات النسائية.. أبرز إنجازات سنة 2021

بمناسبة اليوم العالمي للرياضات النسائية، لا بد أن نقف عند أهم ما حققته الرياضيات في منطقة شمال أفريقيا والشرق الأوسط، خلال السنة الماضية، إنجازات مهمة على الأصعدة المحلية والإقليمية والعالمية. وتمكنّ من تسجيل تقدم في…

كأس الأمم الآسيوية

كأس الأمم الآسيوية لكرة القدم للسيدات.. غياب عربي

تنطلق، الخميس 20 يناير، نهائيات كأس الأمم الآسيوية لكرة القدم للسيدات 2022، التي تحتضن منافساتها الهند. وتغيب عن النسخة 20 من البطولة، كل الفرق العربية الآسيوية، في حين يشارك في المسابقة 12 منتخبا نسائيا، تسعى…

الكرة السودانية النسوية تسعي إلى الانتشار، متجاهلة حملات التنمرِ
بالرغم من الصعاب الكثيرة التي تواجهها كرة القدم النسوية السودانية في الآونة الأخيرة، إلا أن الإتحاد السوداني لكرة القدم يسعي حثيثاً لنشر اللعبة وتوسيع رقعة ممارستها. كما يحاول الاتحاد تعزيز مشاركة المنتخب السوداني النسوي الشاب في المحافل الرياضية الدولية والإقليمية المختلفة.
حقوق الصورة: المنتخب السوداني لكرة القدم

شارك مؤخراً المنتخب السوداني النسوي لكرة القدم في بطولة كأس العرب للسيدات التي نظمت في مصر. مشاركة تعد هي الظهور الأول دولياً للمنتخب السوداني حديث العهد والتكوين. المشاركة وإن كانت ضعيفة إلا أن الهدف الرئيسي من ورائها قد تحقق. وهو ظهور الكرة النسوية السودانية على الساحة الدولية والإقليمية.

وقد أكدت لنا ميرڤت حسين، عضو المكتب التنفيذي ورئيسة لجنة كرة القدم النسوية بالاتحاد السوداني لكرة القدم، أن “المشاركة في بطولة كأس العرب هو تتويج لعمل مضن وشاق خاضه الإتحاد السوداني لكرة القدم، من أجل توسيع قاعدة إنتشار لعبة كرة القدم النسوية. وأذكر أن المنتخب النسوي تأسس في يونيو من العام الجاري فقط”.

تحدي التنمر

حسين أوضحت أيضاً أن الخطة الموضوعة من قبل لجنة كرة القدم النسوية بالإتحاد السوداني تسير بخطى ثابتة. “نحن لا نعير أي اهتمام لردود الفعل السلبية التي تعرضن لها لاعبات المنتخب السوداني خلال مشاركتهن في كأس العرب” تشرح ميرفت حسين.

حملات التنمر التي تعرضت لها اللاعبات السودانيات جاءت على خلفية هزيمة المنتخب في مبارياته الثلاث خلال كأس العرب للسيدات. حيث تلقت شباكه سبعة وعشرين هدفاً في حين أحرز هدفين فقط. وهذا ما دفع البعض من متابعي المنتخب السوداني إلي التنمر والسخرية من أداء اللاعبات والدعوة إلى إلغاء نشاط كرة القدم النسوية السودانية.

ومن وجهة نظرها ترى ميرڤت حسين أن أراء المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة هي أراء فردية لا تمثل غالبية الرأي العام السوداني. وأن المؤسسات دائماً لا تعير اهتماما لتلك الآراء حتى وإن كانت إيجابية. “الإتحاد السوداني لكرة القدم يسير وفق نهج محدد وخطط واضحة. أولها هو الاهتمام بفئات الناشئات والبراعم وذلك عن طريق تطوير المراكز التكوينية الخمسة لكرة القدم النسوية الموجودة بالسودان. وأيضاً الدعوة إلى إنشاء المزيد من الأكاديميات لكرة القدم النسوية في مختلف الولايات بالسودان وتطوير منظومة الدوري السوداني النسوي ليصبح أكثر تنافسية وقوة”، تشرح رئيسة لجنة كرة القدم النسوية بالاتحاد السوداني لكرة القدم.

هدف واحد

الإتحاد السوداني لكرة القدم، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم السودانية، يسعي إلى إدخال نشاط كرة القدم النسوية ضمن النشاط الرياضي المدرسي، بهدف توسيع قاعدة الانتشار والممارسة للعبة.

المنتخب النسوي مقبل على مشاركات رسمية دولية وإقليمية مهمة. أولها مواجهة المنتخب الجزائري النسوي بتصفيات كأس الأمم الأفريقية في أكتوبر القادم. يعقب ذلك المشاركة في بطولة التحدي سيكافا والتي تضم دول شرق ووسط أفريقيا. ويسعي الجهاز التدريبي للمنتخب النسوي السوداني إلى إكساب اللاعبات الخبرة من خلال تلك المواجهات والاحتكاكات القوية.

يذكر أن كرة القدم النسوية السودانية بدأت في الظهور مع بداية الألفية الجديدة من خلال مبادرات فردية. بدأت بفريق التحدي الذي تم تكوينه في العام 2016. واستمرت الأندية السودانية في التكاثر حتى وصلت إلى عشرين نادياً. انطلق بهم أول دوري سوداني رسمي لكرة القدم النسوية في العام 2019. واستمرت الكرة النسوية السودانية في التطور إلى أن جاء تأسيس أول منتخب سوداني نسوي في العام الجاري.

Twitter
Email
Facebook
LinkedIn
Pinterest