عدد يوليو – ديسمبر 2021 
اضغط هنا للقراءة

إقرأ أيضا

زهرة لاري، سيدة التزلج الأولى في الإمارات

على الرغم من المناخ الصحراوي لدولة الإمارات العربية المتحدة، إلا أنها أنتجت نجمة وطنية في رياضة التزلج الاستعراضي على الجليد. زهرة لاري، بطلة الإمارات في التزلج خمس مرات، أعطت نفسا جديدا لفن التزلج في بلدها…

ريم الشمري

ريم الشمري، الأردنية التي فتحت بقبضتها باب الملاكمة

ريم الشمري إحدى الرياضيات اللواتي سطع نجمهن في سماء رياضة الملاكمة الأردنية. بعمر 19 عاماً كانت بدايتها الرياضية من خلال أحد المساقات الاختيارية، خلال دراستها في الجامعة الأردنية. بداية قادتها لتكون أول لاعبة في المنتخب…

الرياضة النسائية والرعاية

ما سر العلاقة بين الرياضة النسائية والرعاية والإعلام في مصر؟

أمست اليوم الرعاية الرياضية أمراً هاماً لتطور الرياضات، حيث تضاف إلى الموهبة والتدريبات، لتحقيق البطولات. من هنا بات من الضروري أن يحدث تغيّر في العلاقة بين الرعاة والعاملين في الحقل الرياضي في مصر، لتوفير الإمكانيات…

لبؤات الأطلس

“كان” 2022: لبؤات الأطلس تدخلن التاريخ رغم خسارة النهائي

لم تتمكن لاعبات المنتخب المغربي لكرة القدم من الوفاء بوعدهن الذي قطعنه قبيل انطلاق كأس إفريقيا، بالاحتفاظ بكأس المسابقة القارية في المغرب. وتوجت لاعبات جنوب إفريقيا، على حساب لبؤات الأطلس، بلقب البطولة الإفريقية لأول مرة…

تونس تحرج جنوب أفريقيا رغم الخسارة وحلم المونديال لم ينته
توقفت مغامرة المنتخب التونسي النسوي لكرة القدم في كأس أمم أفريقيا المغرب 2022، بخروج مشرفٍ ضد جنوب أفريقيا. فقد نجح الفريق التونسي في الوصول إلى الدور ربع النهائي لأول مرة في تاريخه في ثاني حضور قاري، لتتوقف المسيرة عند دور الثمانية.
المنتخب التونسي النسوي لكرة القدم
حقوق الصورة: الكاف

سيدات نسور قرطاج يكتبن تاريخاً جديداً لكرة القدم النسوية في تونس ، رغم خروجهن منذ الدور ربع النهائي، بعد أن ابتعدن عن المنافسة لفترة طويلة، فلم يخض المنتخب التونسي أي لقاء رسمي خلال سنوات 2017 و 2018 و 2019. 

علينا أن نتذكر أن حضور المنتخب التونسي في كأس أفريقيا 2022  جاء بعد مشوار صعب، تخطى فيه منتخب مصر بالإضافة إلى غينيا الاستوائية بطل أفريقيا 2008.  إلاّ أن حظوظ الفريق لم تكن كبيرة بعد الوصول إلى “كان”، بسبب غياب الدعم والإحاطة اللازمة وغياب برنامج واضح للنهوض بواقع اللعبة، وقلة الخبرة والتقاليد. 

لقاء جنوب أفريقيا كان تحدياً  صعباً  أمام المنتخب التونسي، لما يتمتع به الخصم من خبرات طويلة، وامتلاكه للاعباتٍ على مستوى عالمي. على الرغم من ذلك قدمت سيدات نسور قرطاج مباراة محترمة.

رغم تأخر تونس المبكر  في الدقيقة 14 من الشوط الأول – بسبب خطأ في محور الدفاع-، إلاّ أنهن استطعن  أن يخلقن الخطورة.  وكانت التونسيات قريبات من خطف التعادل قبل نهاية الشوط عبر اللاعبتين صابرين اللوزي و ليلى مكنون، اللتين توفرت لهن فرصتان ذهبيتان للتسجيل.

في الشوط الثاني، ظهر المنتخب التونسي أكثر جرأة، وضغط بشكل عالٍ مع دخول مريم حويج. لكن الخطورة الهجومية قلت مع التسرع في الأمتار الأخيرة.

حافظ منتخب جنوب أفريقيا على أسبقيته بهدف طوال المباراة. وكان قد دار جدل في اللحظات الأخيرة من المباراة، بعد خطأ في منطقة جزءا جنوب افريقيا، طالبت فيه مريم حويج بركلة جزاء لتونس، إلاّ أن حكمة المباراة رفضت منح التونسيات الضربة، ومنحت حويج بطاقة صفراء، دار حولها لغط كثير.

ليحسم فريق جنوب افريقيا بطاقة العبور إلى المربع الذهبي للنسخة التاسعة على التوالي،  حيث تواجد بانتظام في الدور نصف النهائي منذ نسخة 2006. 

لحق جنوب أفريقيا بمنتخبات المغرب، وزامبيا، ونيجيريا نحو المربع الذهبي، وضمن الرباعي تأهلهم رسميا لكأس العالم 2023 المقرر إقامتها في كل من نيوزيلندا وأستراليا.

يلتقي المنتخب المغربي بنظيره النيجيري في الدور نصف النهائي الأول، فيما يصطدم جنوب أفريقيا بنظيره الزامبي في المربع الذهبي الثاني، حيث تقام المواجهتان يوم الإثنين 18 يوليو الجاري.  

سيستمر حلم تونس من خلال مواجهة نظيره السنغالي في لقاء فاصل، لضمان مقعد في الدورة الفاصلة المؤهلة بدورها إلى كأس العالم 2023. الدورة التي تستضيفها نيوزيلندا مابين 17  إلى 23 فيفري/شباط العام المقبل.

 

 

Twitter
Email
Facebook
LinkedIn
Pinterest