إقرأ أيضا

ملاعب رياضية بالجملة..وسيدات رياضيات قلة

ملاعب رياضية بالجملة..وسيدات رياضيات قلة

المرافق الرياضية المقامة في الهواء الطلق هي ملاعب متعددة الرياضات، يتم بناؤها في المناطق الحضرية وهي متاحة للجميع. بيد أن الحقيقة الثابتة هي أن مرتاديها هم من الذكور فقط، أما عن الفتيات، فلابد لهن من…

الدراجات الهوائية: مشوار عظيم في عمر صغير

نسرين حويلي..مشوار عظيم في عمر صغير

تعرف سباقات الدراجات الهوائية في منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط تنافسا شرسا بين المتسابقات ولا سيما من دول مصر والإمارات والمغرب والجزائر. منتخب الخضر يضم في صفوفه العديد من المتسابقات المجربات أبرزهن نسرين حويلي التي…

كرة القدم

كرة القدم: فريق الطيران المصري.. بين ماض عريق وحاضر أليم‎‎

قام نادي الطيران المصري عام 1998 بتأسيس فريق لكرة القدم النسائية، ليشارك به في أول مسابقة للدوري المحلي بنفس العام. تاريخ عريق لأحد أقطاب كرة القدم للسيدات، والذي لطالما طعم المنتخبات الوطنية النسائية المصرية بمختلف…

ماراثون مراكش الدولي

ماراثون مراكش الدولي على أجندة متسلقة جبال شهيرة

تستعد العديد من السيدات الرياضيات من مختلف أرجاء العالم للمشاركة في النسخة 33 من ماراطون مراكش الدولي. الرياضية المغربية، نوال صفنضلة، والتي تسلقت أعلى جبال العالم، واحدة من حوالي 13 ألف مشارك قرروا خوض مغامرة…

لشمال إفريقيا والشرق الأوسط حكمة في بطولة العالم لتنس الطاولة
تشارك سلطنة عمان في بطولة العالم لتنس الطاولة للشابات والشباب المقامة حاليا في تونس، عبر الحكمة الدولية عائشة بنت سعيد السعيدية. اللعبة التي مارستها وهي في الجامعة قبل أن تقرر امتهان التحكيم فيها، لم تكن تنتظر أن تأخذها إلى بطولات دولية وعالمية. تنس الطاولة، جعلتها من أوائل الحكمات في سلطنة عمان، وهي اليوم تسعى للحصول على العلامات الكاملة للمشاركة في منافسات أكثر.
حكمة

إنها الحكمة الوحيدة المنحدرة من شمال إفريقيا والشرق الأوسط المشاركة في بطولة العالم لتنس الطاولة للشابات والشباب تونس 2022. معطى يشرح حال التحكيم النسوي في رياضة كرة الطاولة في المنطقة، لكنه من جهة أخرى يؤكد تفوق عائشة، فخر سلطنة عمان، والحكم الدولية منذ عام 2018. هذه الإنجازات تزيد من توجسها لأن على عاتقها حملا كبيرا، وتريد أن تنهي البطولة بأعلى المكاسب الممكنة.

“أثناء تقييم الحكام لنا في البطولة، نكون في حالة خوف وترقب. موعد التقييم هو أصعب اللحظات التي نعيشها. وبعد نهاية المنافسات نحصل على النتيجة”، تقول عائشة بنت سعيد السعيدية لمنصة تاجة سبورت. هدفها هو أن تقنع لجنة الحكام ببطولة العالم لتنس الطاولة وتكون من أبرز الحكمات هناك. في الشهر الماضي، أظهرت علو كعبها عندما أدارت تحكيميا مباريات بطولة مصر الدولية لتنس الطاولة نونبر من عام 2022.

تونس.. عاصمة العالم لتنس الطاولة‎‎

تحاول عائشة التركيز جيدا في المباريات العديدة التي تقام طيلة الأيام الأولى من بطولة العالم. “التركيز مهم في تنس الطاولة، ويجب علي التركيز بجهد مضاعف إن أردت أن أطور من نفسي وأبصم على مسار تحكيمي ممتاز. الحكمات والحكام الذين أجاور بجودة عالية، وأبتغي التعلم منهم لأنهم حقا متعاونون معي”، تفصح نفس المتكلمة التي كانت حكما أولا في بعض المقابلات ببطولة العالم لهذه السنة.

لا ينقصنا شيء

لا تعتقد الشابة عائشة بنت سعيد السعيدية، أن حكمة تنس الطاولة المنحدرة من منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط ينقصها شيء تقنيا. في المقابل، تظن أنها في حاجة لدعم المسؤولين الساهرين على النهوض باللعبة في بلادها كم في سلطنة عمان. تقول في هذا الخصوص: ” رئيس لجنة الحكام في الاتحاد العماني، محمد الجساسي، يحفز ويساند الحكام العمانيين دوما قبل البطولات الداخلية والخارجية. إنه أمر مهم”، تنهي عائشة.

بفضل ما راكمت من تجربة خلال السنين الماضية، تحلم عائشة بخوض غمار بطولة العالم للكبار ولم لا التحكيم في أولمبياد باريس 2024. فبعد أن دخلت عالم التحكيم من بوابة ورشة تدريبية للاتحاد العماني، واقتصر عملها بداية على الساحة المحلية، وهي اليوم تمثل بلدها في تظاهرات رياضية عالمية في رياضة تنس الطاولة. الشارة الزرقاء الخاصة بالتحكيم التي تمكنت من الحصول عليها قبل أربع سنوات، جعلتها حكما دوليا ورقما صعبا في المنطقة.

الحكمة الاستثناء

لم تنتهي بعد قصة عائشة بنت سعيد السعيدية والتي تحمل في جوفها مفاجأة من نوع آخر. فعائشة ليس حكمة كرة الطاولة فقط، بل هي حكمة في رياضة كرة القدم داخل الصالات، وكانت ضمن الطاقم التحكيمي لبطولة غرب آسيا للسيدات بالسعودية عام 2022. إنها تزاوج بين رياضتين مختلفتين على عدة أصعدة، لكنها، تبرع فيهما وإلا لما نودي عليها لبطولات إقليمية وعالمية فيهما. 

لا يوجد في سلطنة عمان مباريات نسائية في الملاعب العشبية، لذلك وضعت قدما في الدوري النسوي العماني لكرة القدم داخل الصالات. عائشة حكمة تحكم في الدرجة الأولى في الدوري الذي انطلق مارس من عام 2021 بوجود أكثر من 40 حكمة ومشاركة 22 فريقا كرويا للسيدات. ولا تخفي نيتها في المضي قدما لتحكيم بطولات بحجم أكبر كما فعلت في كرة الطاولة.

لا تجعل شمعة أحلامك تخفت وتنطفئ، إنه شعار عائشة بنت سعيد السعيدية منذ أن انطلقت مسيرتها التحكيمية قبل أكثر من عشر سنوات.

Twitter
Email
Facebook
LinkedIn
Pinterest