إقرأ أيضا

المغرب: فتيات يقتحمن عالم الرياضات الحضرية

“أرغب في تأسيس مدرسة خاصة بالرياضات الحضرية”، هذا هو الحلم الذي تسعى إلى تحقيقه لاعبة التزلج الرباعي (الرول سكيت)، المغربية ابتسام الصوفي. أدركت في وقت مبكر، أنها تريد من الفتيات أن يمارسن هذه الرياضة في…

CREDIT Igor Karimov - Unsplash

الرياضات الإلكترونية.. اقتصاد جديد، ينادينا

من كان منا يتخيل، قبل بضع سنوات، أن الأطفال الجالسين أمام شاشات التلفاز يلعبون الألعاب الإلكترونية وهم ممسكون بأجهزة تحكم، سيجنون المال من اللعب؟! ومن منا كان يتوقع أن لعبة FIFA أو PES وألعابا أخرى…

جويس عزام: لبنانية بلغت سطح العالم

لم تختر جويس عزام أن تكون متسلقة جبال. “حصل ما حصل” وهي أول امرأة لبنانية وواحدة من النساء العربيات القلائل اللاتي اجتزن بنجاح تحدي القمم السبع (تسلق أعلى سبع جبال في العالم) ولقد مضى على…

دانا سومبولوغلو وكمال الأجسام في الأردن
Jordanian bodybuilder Dana Sombouloglu trains at a gym in the capital Amman, on January 29, 2020. - Sombouloglu describes her self as "Iron-willed", a trait which helps her hold on to her dream of gaining global recognition in her discipline while putting her at odds with the conservative Jordanian society. (Photo by Khalil MAZRAAWI / AFP)

استطاعت دانا سومبولوغلو، أن تضع رياضة كمال الأجسام في خريطة الرياضات التي تسعى الفتيات والسيدات إلى ممارستها في الأردن. وهذا على الرغم من أن جزءا من المجتمع الأردني يعتبرها رياضة رجالية.
دانا، حاولت، منذ 2012 سنة بداية ممارستها للعبة، تغيير هذا الفكر الطاغي على عقل الناس. كان الأمر في مستهل مشوارها صعبا، سيما وأن والدتها رفضت أن تمارس ابنتها هذه الرياضة التي لا تتناسب مع جسد أنثى على حد تعبيرها.
بدوره المجتمع لم يتقبل رؤية دانا بالعضلات. وتعرضت لأكثر من مرة في الشارع والقاعة الرياضية لهجمات لفظية تقلل من شأنها ومن شأن اختيارها الرياضي. إلا أن كل هذا التنمر لم ينقص من إرادة دانا في فرض اسمها وعلم بلدها في ميدان كمنال الأجسام دوليا.

Share on whatsapp
WhatsApp
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on facebook
Facebook
Share on email
Email