إقرأ أيضا

ملاعب رياضية بالجملة..وسيدات رياضيات قلة

ملاعب رياضية بالجملة..وسيدات رياضيات قلة

المرافق الرياضية المقامة في الهواء الطلق هي ملاعب متعددة الرياضات، يتم بناؤها في المناطق الحضرية وهي متاحة للجميع. بيد أن الحقيقة الثابتة هي أن مرتاديها هم من الذكور فقط، أما عن الفتيات، فلابد لهن من…

الدراجات الهوائية: مشوار عظيم في عمر صغير

نسرين حويلي..مشوار عظيم في عمر صغير

تعرف سباقات الدراجات الهوائية في منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط تنافسا شرسا بين المتسابقات ولا سيما من دول مصر والإمارات والمغرب والجزائر. منتخب الخضر يضم في صفوفه العديد من المتسابقات المجربات أبرزهن نسرين حويلي التي…

كرة القدم

كرة القدم: فريق الطيران المصري.. بين ماض عريق وحاضر أليم‎‎

قام نادي الطيران المصري عام 1998 بتأسيس فريق لكرة القدم النسائية، ليشارك به في أول مسابقة للدوري المحلي بنفس العام. تاريخ عريق لأحد أقطاب كرة القدم للسيدات، والذي لطالما طعم المنتخبات الوطنية النسائية المصرية بمختلف…

ماراثون مراكش الدولي

ماراثون مراكش الدولي على أجندة متسلقة جبال شهيرة

تستعد العديد من السيدات الرياضيات من مختلف أرجاء العالم للمشاركة في النسخة 33 من ماراطون مراكش الدولي. الرياضية المغربية، نوال صفنضلة، والتي تسلقت أعلى جبال العالم، واحدة من حوالي 13 ألف مشارك قرروا خوض مغامرة…

المصرية ميار شريف.. شخصية مقدامة في عالم التنس‎‎

أعادت للمصريات والمصريين الشغف بلعبة التنس، بل وأمدتهم بالأمل لحصد الألقاب العالمية في رياضة فردية تتطلب مجهودا بدنيا وتقنيا عاليا. لاعبة التنس ميار شريف، والتي تعد أول مصرية تفوز بإحدى بطولات اتحاد لاعبات التنس المحترفات…

الوداد الرياضي المغربي يختار سيدة لمنصب مساعدة مدرب كرة القدم
بعد 15 عاما قضتها كلاعبةٍ في صفوف الفريق النسوي للوداد الرياضي البيضاوي في المغرب لكرة القدم، تعود عائشة رزيق للأحمر العريق كمساعدةٍ للمدرب. تقف رزيق اليوم إلى جانب المدرب عبد الله هيدامو، الذي قاد الجيش الملكي النسوي للفوز ببرونزية دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم 2021. مهمة صعبة في انتظارها ومختلفة عن سابقاتها، ولا سيما وأن الوداد سيلعب منافسات القسم الأول هذه السنة.

قضت عائشة رزيق، سنوات طوال وهي تستعد لهذه اللحظة التاريخية في مسيرتها التدريبية. منذ سنة 2014 وهي تعد العدة لليوم الذي ينادي فيه عليها فريق الوداد البيضاوي للاستفادة من خبراتها التدريبية. وكم كانت فرحتها عندما علمت أن من ستكون مساعدته هو الإطار المغربي عبد الله هيدامو. الأخير حصد الأخضر واليابس مع سيدات الجيش الملكي، ويتمتع بصيت واسع في كرة القدم النسائية المغربية.

“إنني سعيدة بأن أكون بجانب المدرب عبد الله هيدامو صاحب الخبرة التدريبية الكبيرة. سأستفيد منه بكل تأكيد”، تقول عائشة. مرحلة جديدة تخوضها مع المارد الأحمر، خاصة وأنها راكمت الخبرة عندما كانت مساعدة مدرب في فريق نسيم سيدي مومن ضمن فرق الدرجة الأولى. تعود هذا الموسم لنفس القسم، لكن بألوان قديمة-جديدة وبطموحات مغايرة. “همي تقديم كل ما في جعبتي لإنهاء الموسم بأفضل النتائج”، تصرح اللاعبة السابقة للوداد البيضاوي، لمنصة تاجة سبورت.

وسيلعب فريق الوداد الرياضي النسوي لكرة القدم هذا الموسم ضمن البطولة الوطنية الاحترافية في قسمها الأول. جاء ذلك بعد اندماجه مع فريق نسيم سيدي مومن الذي كان منافسا ضمن القسم الوطني الأول. ويعود سبب هذا الاندماج إلى توفير جميع الشروط المطلوبة من الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، لضمان مشاركة الفريق الأحمر الرجالي ببطولة دوري السوبر الإفريقي.

شهادات بالجملة

كانت سنة 2017 حاسمة في المسار التدريبي للاعبة الارتكاز السابقة في صفوف سيدات الوداد البيضاوي. قررت، من حملت ألوان الأحمر منذ سن 17 سنة أن توقف مسيرتها الكروية وتتجه للتدريب والتركيز عليه وعلى تعلم تقنياته. منذ سنة 2014، زاوجت بين اللعب والدراسة للحصول على شهادة التدريب د، علاوة على أنها كانت مدربة أكاديميةً لكرة القدم. لكنها قررت الكف عن ذلك وامتهان مهنة قدوتها في التدريب، الأرجنتيني أوسكار فيلوني، مدرب الوداد والرجاء البيضاويين سابقا.

“كنت الفتاة الوحيدة التي تدرس الشهادة التدريبية س سنة 2017، كان الجميع رجالا”، تستذكر رازق أيام الدورة التدريبية. كانت المدربة التي انطلقت مسيرتها الكروية وهي في سن 10 بفريق مجد المدينة، تواقة لحصد المزيد من الشهادات التدريبية. في المقابل، كانت تسعى لتطبيق كل ما تعلمته على أرضية الميدان وفي وجه الخصوم. لذلك شرعت في تدريب فريق نسيم سيدي مومن لأقل من 17 سنة، قبل أن يتم تصعيدها مساعدة مدرب الفريق الأول في وقت لاحق.

ينطلق الموسم الكروي النسائي في المغرب قريبا، وعائشة استعدت له بطريقتها حيث حصلت على شهادة التدريب ب من أكاديمية محمد السادس بالرباط. زيادة على ذلك، استثمرت وقتها واستفادت من تدريب للمدربات الإفريقيات تزامن مع “كان” السيدات في المغرب. “كل هذا، كي أحاول مساعدة فريقي، وتحقيق كأس واحدة خلال مشوارنا هذه السنة”، تنهي عائشة.

وفي وقت سابق، أعلن مدرب الفريق النسائي للوداد، عبد الله هيدامو، عن طاقمه المساعد لقيادة سيدات الفريق الأحمر بداية من الموسم الجديد 2023/2022. ويتكون الطاقم من عائشة رزيق كمساعدة له، وندى جليل معدة بدنية للفريق، وفهمي عبد الغني مدربا لحارسات المرمى.

Twitter
Email
Facebook
LinkedIn
Pinterest