إقرأ أيضا

المغرب: فتيات يقتحمن عالم الرياضات الحضرية

“أرغب في تأسيس مدرسة خاصة بالرياضات الحضرية”، هذا هو الحلم الذي تسعى إلى تحقيقه لاعبة التزلج الرباعي (الرول سكيت)، المغربية ابتسام الصوفي. أدركت في وقت مبكر، أنها تريد من الفتيات أن يمارسن هذه الرياضة في…

CREDIT Igor Karimov - Unsplash

الرياضات الإلكترونية.. اقتصاد جديد، ينادينا

من كان منا يتخيل، قبل بضع سنوات، أن الأطفال الجالسين أمام شاشات التلفاز يلعبون الألعاب الإلكترونية وهم ممسكون بأجهزة تحكم، سيجنون المال من اللعب؟! ومن منا كان يتوقع أن لعبة FIFA أو PES وألعابا أخرى…

جويس عزام: لبنانية بلغت سطح العالم

لم تختر جويس عزام أن تكون متسلقة جبال. “حصل ما حصل” وهي أول امرأة لبنانية وواحدة من النساء العربيات القلائل اللاتي اجتزن بنجاح تحدي القمم السبع (تسلق أعلى سبع جبال في العالم) ولقد مضى على…

عبد الله حيدمو: تعد غزلان شباك المدربة الثانية لفريق الجيش الملكي
أجرت مجلة “تاجة” حوارا مع عبد الله حيدمو، مدرب فريق الجيش الملكي لكرة القدم النسوية الذي لا يبخل بكلمات الثناء على غزلا شباك، هدافة فريق الجيش الملكي للنساء في العاصمة المغربية الرباط.

ماهي خصوصيات غزلان شباك تقنيا كلاعبة وهدافة؟

 

لغزلان تقنيات فريدة، تسديداتها قوية، وهي سريعة جدا بالكرة ومن دون كرة، وتتمركز بشكل ممتاز داخل الملعب وخاصة بمنطقة الجزاء. وهذا يمكنها من التسجيل وحسم المباريات. إنها ليست مهاجمة وهدافة فريقنا فقط، بل هي صانعة ألعاب كذلك. تمريراتها الحاسمة تعد مكسبا لفريقنا.

 

ما الذي تضيفه غزلان لفريق الجيش الملكي منذ أن التحقت به؟

 

بالإضافة لأهدافها لصالح فريقنا، غزلان تتمتع بقدرات كبيرة ونعتبرها لاعبة لا غنى عنها. هي عميدة فريقنا وعليها عبء ومسؤولية الفريق. إنها تلعب دور المدربة الثانية داخل الملعب وأثناء المباريات وخارجه. فالتوجيهات والرسائل التي أرغب في توجيهها للفريق، أوجهها لغزلان وحدها وبعد ذلك هي تنقلها بأسلوبها لبقية اللاعبات.

 

كيف ترى مستقبل اللاعبة التي سبق لها أن احترفت في مصر قبل الالتحاق بالجيش الملكي؟

 

أشعر بالأسف والأسى على لاعبة موهوبة كغزلان. كان بإمكانها أن تحترف بشكل أفضل وهي في بداية عقدها الثالث بإحدى الفرق الأوروبية. لو احترفت بدوري أوروبي لكانت أقوى مما هي عليه الآن بكثير، ولطورت من إمكانياتها الفنية والتقنية. يصعب عليها الاحتراف مجددا بعد تجربتها الاحترافية القصيرة بمصر منذ حوالي 10 سنوات بسبب عامل السن. لكن من الناحية البدنية والفنية فهي في مستوى عال جدا.

Share on whatsapp
WhatsApp
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on facebook
Facebook
Share on email
Email