إقرأ أيضا

ملاعب رياضية بالجملة..وسيدات رياضيات قلة

ملاعب رياضية بالجملة..وسيدات رياضيات قلة

المرافق الرياضية المقامة في الهواء الطلق هي ملاعب متعددة الرياضات، يتم بناؤها في المناطق الحضرية وهي متاحة للجميع. بيد أن الحقيقة الثابتة هي أن مرتاديها هم من الذكور فقط، أما عن الفتيات، فلابد لهن من…

الدراجات الهوائية: مشوار عظيم في عمر صغير

نسرين حويلي..مشوار عظيم في عمر صغير

تعرف سباقات الدراجات الهوائية في منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط تنافسا شرسا بين المتسابقات ولا سيما من دول مصر والإمارات والمغرب والجزائر. منتخب الخضر يضم في صفوفه العديد من المتسابقات المجربات أبرزهن نسرين حويلي التي…

كرة القدم

كرة القدم: فريق الطيران المصري.. بين ماض عريق وحاضر أليم‎‎

قام نادي الطيران المصري عام 1998 بتأسيس فريق لكرة القدم النسائية، ليشارك به في أول مسابقة للدوري المحلي بنفس العام. تاريخ عريق لأحد أقطاب كرة القدم للسيدات، والذي لطالما طعم المنتخبات الوطنية النسائية المصرية بمختلف…

ماراثون مراكش الدولي

ماراثون مراكش الدولي على أجندة متسلقة جبال شهيرة

تستعد العديد من السيدات الرياضيات من مختلف أرجاء العالم للمشاركة في النسخة 33 من ماراطون مراكش الدولي. الرياضية المغربية، نوال صفنضلة، والتي تسلقت أعلى جبال العالم، واحدة من حوالي 13 ألف مشارك قرروا خوض مغامرة…

المصرية ميار شريف.. شخصية مقدامة في عالم التنس‎‎

أعادت للمصريات والمصريين الشغف بلعبة التنس، بل وأمدتهم بالأمل لحصد الألقاب العالمية في رياضة فردية تتطلب مجهودا بدنيا وتقنيا عاليا. لاعبة التنس ميار شريف، والتي تعد أول مصرية تفوز بإحدى بطولات اتحاد لاعبات التنس المحترفات…

لاعبة الخماسي الحديث سلمى عبد المقصود: أحلم بميدالية في أولمبياد باريس
تنظم مصر بطولة كأس العالم للخماسي الحديث بالقاهرة خلال الفترة من (20 إلى 27) مارس الجاري، يأتي هذا التنظيم بعد فوز الاتحاد المصري للخماسي الحديث كأفضل اتحاد في العالم لعام 2021 وذلك لنجاحه في تنظيم أكبر خمس بطولات عالم بنفس العام لأول مرة في تاريخ اللعبة وهي بطولة العالم للكبار وبطولة العالم للشباب تحت 21 سنة وبطولة العالم للشباب تحت 19 سنة وبطولة العالم للناشئين تحت 17 سنة.
لاعبة الخماسي الحديث سلمى عبد المقصود
لاعبة الخماسي الحديث سلمى عبد المقصود

تشهد مصر فترة ازدهار أفريقياً وعربياً في رياضة الخماسي الحديث، وخاصة بعد تتويج لاعبات رياضة الخماسي الحديث بالعديد من الميداليات والبطولات المختلفة، وآخرهن البطلة سلمى عبد المقصود التي حصدت الميدالية الذهبية في منافسات فردي السيدات ببطولة المجر الدولية، والتي أقيمت بالعاصمة بودابست.

مسيرة حافلة بالميداليات والإنجازات 

استطاعت لاعبة المنتخب المصري ونادي طلائع الجيش سلمى عبد المقصود أن تحفر اسمها في تاريخ لعبة الخماسي الحديث، بعد أن استطاعت تحقيق الذهبية الأغلى في تاريخ مصر في أولمبياد بيونس آيرس للشباب بالأرجنتين 2018، لتكون أول لاعبة مصرية تحقق ذلك.

تتحدث سلمى لتاجة سبورت عن مسيرتها “البداية كانت مع رياضة السباحة والتي مارستها في سن الرابعة، ثم اتجهت للخماسي الحديث في سن 14، وهي رياضة شاملة لما بها من تنوع في الألعاب وتحتاج كثيرا من التحدي وهذا يناسب شخصيتي

وتتحدث عن إنجازاتها المتعددة بحب وشغف “خلال مسيرتي الدولية استطعت تحقيق العديد من الميداليات أبرزها على الإطلاق الميدالية الذهبية في مسابقة الفردي في أولمبياد الشباب بالأرجنتين 2018 والتي تعتبر الأهم في مسيرتي، أيضاً حققت الميدالية الفضية في الزوجي المختلط بالبطولة نفسها، والميدالية الذهبية في زوجي المختلط في بطولة العالم للشباب، والذهبية في زوجي المختلط في بطولة العالم للكبار، والبرونزية في الفردي ببطولة العالم العسكرية 2019

وعن ميداليتها الذهبية الأخيرة في البطولة الدولية بالمجر تقول “سعيدة للغاية بتلك الميدالية لأنها أول بطولة في هذا العام، وأيضاً أول بطولة بالنظام الجديد لرياضة الخماسي الحديث“.

سلمى تبلغ الآن 22 عاماً فقط، لكن على الرغم من صغر سنها، حققت ميداليات متنوعة في بطولات العالم للناشئين والكبار، كما أنها توجت بلقب محطمة الأرقام القياسية، بعد أن استطاعت تحطيم الرقم العالمي والأولمبي في أولمبياد الشباب بالأرجنتين.

سلمى عبد المقصود
سلمى عبد المقصود

إقبال متزايد من البنات على ممارسة اللعبة 

على الرغم من صعوبة اللعبة إلا أن هناك إقبال كبير ومتزايد على ممارستها وخاصة من الفتيات، توضح سلمى السبب في ذلك “تسليط الضوء إعلامياً في الفترة الأخيرة على النجاحات التي يحققها أبطال الخماسي الحديث، دفع الكثيرين إلى ممارسة واحتراف اللعبة وخاصة الفتيات، ولعل إنجاز أحمد الجندي التاريخي وهو التتويج بفضية الخماسي الحديث للرجال في أولمبياد طوكيو 2020، كان الدافع الأكبر للإقبال على تلك الرياضة في مصر”

وتضيف “هناك تطور كبير على مستوى رياضة الخماسي الحديث مع اهتمام الدولة ممثلة في وزارة الشباب والرياضة ودعم الاتحاد المادي الدائم للاعبين واللاعبات، ولكن تبقى المشكلة الأبرز في قلة الرعاة والموارد المالية وخاصة أن اللعبة مكلفة مادياً في الأدوات المستخدمة والمعسكرات”

حلم الميدالية الأوليمبية 

تتمنى سلمى أن تستمر في مسيرتها الرياضية الناجحة وتحقيق المزيد من الميداليات والألقاب “أتمنى أن أحقق الميداليات الذهبية في مشاركاتي القادمة ببطولة العالم وكأس العالم، لكن يبقى الحلم الأكبر بالنسبة إلي هو تحقيق ميدالية بأولمبياد باريس 2024”

Twitter
Email
Facebook
LinkedIn
Pinterest