عدد يوليو – ديسمبر 2021 
اضغط هنا للقراءة

إقرأ أيضا

زهرة لاري، سيدة التزلج الأولى في الإمارات

على الرغم من المناخ الصحراوي لدولة الإمارات العربية المتحدة، إلا أنها أنتجت نجمة وطنية في رياضة التزلج الاستعراضي على الجليد. زهرة لاري، بطلة الإمارات في التزلج خمس مرات، أعطت نفسا جديدا لفن التزلج في بلدها…

ريم الشمري

ريم الشمري، الأردنية التي فتحت بقبضتها باب الملاكمة

ريم الشمري إحدى الرياضيات اللواتي سطع نجمهن في سماء رياضة الملاكمة الأردنية. بعمر 19 عاماً كانت بدايتها الرياضية من خلال أحد المساقات الاختيارية، خلال دراستها في الجامعة الأردنية. بداية قادتها لتكون أول لاعبة في المنتخب…

الرياضة النسائية والرعاية

ما سر العلاقة بين الرياضة النسائية والرعاية والإعلام في مصر؟

أمست اليوم الرعاية الرياضية أمراً هاماً لتطور الرياضات، حيث تضاف إلى الموهبة والتدريبات، لتحقيق البطولات. من هنا بات من الضروري أن يحدث تغيّر في العلاقة بين الرعاة والعاملين في الحقل الرياضي في مصر، لتوفير الإمكانيات…

لبؤات الأطلس

“كان” 2022: لبؤات الأطلس تدخلن التاريخ رغم خسارة النهائي

لم تتمكن لاعبات المنتخب المغربي لكرة القدم من الوفاء بوعدهن الذي قطعنه قبيل انطلاق كأس إفريقيا، بالاحتفاظ بكأس المسابقة القارية في المغرب. وتوجت لاعبات جنوب إفريقيا، على حساب لبؤات الأطلس، بلقب البطولة الإفريقية لأول مرة…

الصفا اللبناني

في أول مشاركة لهن سيّدات الصفا بطلات غرب آسيا

في أول مشاركة له في هذه البطولة، توّج فريق سيدات نادي الصفا اللبناني بطلًا لغرب آسيا لكرة القدم. ذلك بعد فوزه في المباراة النهائية على الأورثوذكسي الأردني بنتيجة 3-1، ضمن بطولة غرب آسيا الثانية لأندية…

من هي وفاء محجوب التي أهدت تونس أولى ميدالياتها المتوسطية 2022
وفاء محجوب هي واحدة من الأبطال الواعدين في تونس ضمن رياضة الكاراتيه، حيث شقت طريقها بنجاح كبير منذ سن مبكرة. خطفت محجوب الأضواء وصعدت على منصات التتويج الأفريقية والمتوسطية. وطموحها بات عاليًا من أجل تألق عالمي وأولمبي في قادم السنوات.

بدأت وفاء محجوب رياضة الكاراتيه في سن الخامسة من عمرها ضمن نادي طبلبة مع المدرب عاطف بن سعيد.  في سن الـ16 التحقت بصفوف المنتخب التونسي لوزن أقل من 61 كلغ، لتبدأ رحلة التميز والتألق مبكرا.

توّجت محجوب بذهبية البطولة العربية، وبذهبيتين ضمن بطولة أفريقيا بالمغرب، وكان أيضاً من إنجازاتها الذهب في ألعاب المتوسط بمدينة أنطاليا التركية 2019 لفئة الشباب.

لم تتوقف محجوب عن التدريبات طيلة فترة تفشي فيروس كورونا، فواصلت تدريباتها مع مدربها محمد أمين سوسية، ما جعلها في أعلى مستوياتها. وهكذا حققت هذه البطلة الصاعدة صاحبة الـ19 ربيعا، أهدت تونس أول ميدالية في دورة ألعاب المتوسط وهران 2022، بحصولها على فضية وزن أقل من 61 كلغ.

خسرت محجوب النهائي ضد الجزائرية شيماء ميدي، في مباراة مثيرة، حسمتها ميدي خلال الثانية الأخيرة بنقطة حاسمة. لم تخفي محجوب تأثرها الكبير بخسارة النهائي، إذ دخلت في نوبة من البكاء، معتبرة أن الظروف الخارجية تسببت في خسارتها.

في تصريح لها عبر منصة تاجة سبورت قالت وفاء محجوب: “سعيدة جدا لتشريف تونس والصعود على منصة التتويج، ولم يكن الوصول إلى النهائي أمرًا سهلاً. واجهت لاعبات من مستوى عالٍ واستطاعت التفوق عليهن”.        

أضافت محجوب: “لم أستحق الخسارة في النهائي، حيث كنت الأفضل والأقرب للفوز حتى اللحظة الأخيرة، وكنت أطمح للذهب”. فإن كان الذهب في المتوسط غاب عن خزانة محجوب، فإنها لاعبة تَعِدُ بالذهب في كثير من المسابقات القادمة.

Twitter
Email
Facebook
LinkedIn
Pinterest