عدد يوليو – ديسمبر 2021 
اضغط هنا للقراءة

إقرأ أيضا

الحكمات

الحكمات المصريات غائبات عن كأس الأمم الأفريقية.. ما السبب؟

تشهد بطولة كأس الأمم الأفريقية، في نسختها الثالثة والثلاثين والمقامة بالكاميرون، حدثا استثنائيا بمشاركة التحكيم النسائي للمرة الأولى في تاريخ البطولة، بمشاركة 4 حكمات، وهن: سليمة موكاسانغا من رواندا، كارين أتيمزابونغ من الكاميرون، فتيحة جرمومي…

اليوم العالمي للرياضات النسائية

اليوم العالمي للرياضات النسائية.. أبرز إنجازات سنة 2021

بمناسبة اليوم العالمي للرياضات النسائية، لا بد أن نقف عند أهم ما حققته الرياضيات في منطقة شمال أفريقيا والشرق الأوسط، خلال السنة الماضية، إنجازات مهمة على الأصعدة المحلية والإقليمية والعالمية. وتمكنّ من تسجيل تقدم في…

كأس الأمم الآسيوية

كأس الأمم الآسيوية لكرة القدم للسيدات.. غياب عربي

تنطلق، الخميس 20 يناير، نهائيات كأس الأمم الآسيوية لكرة القدم للسيدات 2022، التي تحتضن منافساتها الهند. وتغيب عن النسخة 20 من البطولة، كل الفرق العربية الآسيوية، في حين يشارك في المسابقة 12 منتخبا نسائيا، تسعى…

هند ظاظا، أصغر لاعبة أولمبية منذ 1968، تودع طوكيو
ودعت لاعبة كرة الطاولة السورية هند ظاظا أولمبياد طوكيو بعد خسارتها في الدوري التمهيدي أمام النمساوية جيا ليو. ورغم مغادرتها المنافسة أصبحت هند، 12 سنة، أصغر رياضية تشارك في الألعاب الأولمبية منذ 1968.
هند ظاظا

انتهت تجربة هند ظاظا الأولمبية بعد خسارتها أمام نظيرتها النمساوية التي فازت بأربع جولات مقابل لا شيء. جيا ليو التي تبلغ من السن 39 سنة فازت ب 11-4، 11-9، 11-3 و11-5. أربع جولات دامت 24 دقيقة. 

“كنت أتمنى أن أفوز لكنني خسرت وهذا أول درس تعلمته هنا، الخسارة. تعلمت أشياء كثيرة أتمنى أن تساعدني في الألعاب الأولمبية المقبلة. لقد خسرت أمام لاعبة تكبرني سنا وتجربة” تقول هند في تصريح بعد نهاية المباراة. ويبقى هدف اللاعبة السورية هو التألق في الألعاب الأولمبية المقبلة في باريس عام 2024.

تم اكتشاف هند صدفة وهي تلعب مع أخيها عبيدة، بطل سوريا للناشئين عام 2014. وسريعا ما بلغت الرتبة الثانية في بطولة الناشئين بسوريا وعمرها لا يتعدى الست سنوات. مباشرة بعد ذلك ستتألق الطفلة المعجزة في بطولة غرب آسيا التي فازت بها لتحصل على بطاقة التأهل إلى أولمبياد طوكيو. 

وعبر مشاركتها في مستهل هذه الألعاب تحقق هند حلمها رغم إقصائها المبكر. وقد وجهت من طوكيو رسالة لكل الأطفال الذين يحلمون بالمشاركة في الألعاب الأولمبية يوما ما. “أنا أتدرب منذ خمس سنوات رغم كل الصعوبات التي واجهتها وغم الحرب في بلدي. وبالتالي فأقول لهم إذا أردتم بلوغ ما وصلت إليه فعليكم بالتعب وبذل الجهد لتحقيق أحلامكم”.

كانت هند الفتاة الوحيدة المشاركة في البعثة الأولمبية السورية وكذلك حاملة العلم السوري خلال افتتاح هذه الدورة. وإن كانت هناك رياضية أخرى من أصل سوري هي السباحة يسرى مارديني، التي غادرت بلدها بسبب الحرب عام 2015. إلا أن هذه الأخيرة تشارك للمرة الثانية في الألعاب الأولمبية لصالح فريق اللاجئين تحت العلم الأولمبي الذي كانت حاملته في حفل الافتتاح.

للتذكير، أصغر لاعبة في تاريخ الألعاب الأولمبية كانت هي لاعبة التزلج الرومانية، بياتريس هوستيو، التي لم يكن عمرها يتعدى 11 سنة عندما شاركت في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في غرونوبل عام 1968. 

Twitter
Email
Facebook
LinkedIn
Pinterest