إقرأ أيضا

ملاعب رياضية بالجملة..وسيدات رياضيات قلة

ملاعب رياضية بالجملة..وسيدات رياضيات قلة

المرافق الرياضية المقامة في الهواء الطلق هي ملاعب متعددة الرياضات، يتم بناؤها في المناطق الحضرية وهي متاحة للجميع. بيد أن الحقيقة الثابتة هي أن مرتاديها هم من الذكور فقط، أما عن الفتيات، فلابد لهن من…

الدراجات الهوائية: مشوار عظيم في عمر صغير

نسرين حويلي..مشوار عظيم في عمر صغير

تعرف سباقات الدراجات الهوائية في منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط تنافسا شرسا بين المتسابقات ولا سيما من دول مصر والإمارات والمغرب والجزائر. منتخب الخضر يضم في صفوفه العديد من المتسابقات المجربات أبرزهن نسرين حويلي التي…

كرة القدم

كرة القدم: فريق الطيران المصري.. بين ماض عريق وحاضر أليم‎‎

قام نادي الطيران المصري عام 1998 بتأسيس فريق لكرة القدم النسائية، ليشارك به في أول مسابقة للدوري المحلي بنفس العام. تاريخ عريق لأحد أقطاب كرة القدم للسيدات، والذي لطالما طعم المنتخبات الوطنية النسائية المصرية بمختلف…

ماراثون مراكش الدولي

ماراثون مراكش الدولي على أجندة متسلقة جبال شهيرة

تستعد العديد من السيدات الرياضيات من مختلف أرجاء العالم للمشاركة في النسخة 33 من ماراطون مراكش الدولي. الرياضية المغربية، نوال صفنضلة، والتي تسلقت أعلى جبال العالم، واحدة من حوالي 13 ألف مشارك قرروا خوض مغامرة…

مخاطر الهرمونات والمنميات العضلية على لاعبات كمال الأجسام
نشأت رياضة كمال الأجسام في أواخر القرن التاسع عشر الميلادي وبدايات القرن العشرين. تقوم الرياضة أساساً على تضخيم عضلات الجسم وإبرازها واستعراضها. اقتحمت السيدات هذه الرياضة بدورهن، وصار التنافس بينهن قويًا. لتكسرن احتكار الرجال لهذه الرياضة فما هي مخاطر وفوائد هذه الرياضة.
كمال الأجسام
logan-weaver-unsplash

برزت رياضة كمال الأجسام في فئة السيدات بأمريكا الشمالية والجنوبية وأيضا في أوروبا. ووصلت إلى آسيا خاصة في هونغ كونغ. بينما تبدو اللعبة عربياً قليلة الانتشار والدعم، ما جعلها من الرياضات الحديثة والثانوية.

تنامي استخدام الهرمونات

تلجأ لاعبات كمال الأجسام إلى استخدام المنميات العضلية والهرمونات للاهتمام بأجسامهن بقصد الحصول على عضلات بارزة قوية، ومشدودة. تتعدد أنواع هذه الهرمونات والمنشطات، فمنها هرمون النمو، وهرمون الأنسولين والكورتيزول والأدرينالين، وغيرها.

تعتبر رحاب الطرابلسي صاحبة الـ24 عاما بوزن 73 كلغ، أولى اللاعبات التونسيات اللواتي احترفن رياضة كمال الأجسام. وهي أول عربية تحصل على علامة الاحتراف دولياً، وتعمل اليوم كمدربة محترفة في السعودية،  شقت طريقها بتحد كبير.

الطرابلسي تقول: ” كمال الأجسام رياضة تطورت عالميا، لم يكن سهلا الاحتراف فيها. لكنني نجحت في كسب التحدي مع التدريبات المكثفة بدعم العائلة، واعتماد نظام موحد في التمارين والتغذية”.

نفت الطرابلسي أن يكون لكمال الأجسام أضرار على جسد اللاعبات. وتؤكد أن استخدام  المكملات والمنميات جزء هام في تقوية الجسم والعضلات، رغم التكاليف الكبيرة: “لدي  طموح أود بلوغه بالمشاركة بإسم تونس في المحافل الدولية وحصد الميداليات. التكاليف الخاصة تبدو باهظة الثمن لكن عليّ استخدام الهرمونات والمنميات للاستعداد كما يجب للمشاركات القادمة”. لكن هل فعلاً لا تترك هذه المواد آثاراً سلبية على أجساد لاعبات كمال الأجسام؟

أثار المنميات العضلية والهرمونات والمنشطات

تنفي براء الصباغ مدربة اللياقة البدنية وخبيرة التغدية، أن يكون لرياضة كمال الأجسام أضرار أكثر من المزايا: ” التدرب على كمال الأجسام يسهم خاصة في حرق الوحدات الحرارية، وزيادة سلامة الجسم خصوصا على مستوى العضلات والمفاصل”.

john-arano-unsplash

وتضيف الصباغ: “ايجابيات كمال الأجسام تحتاج بالضرورة إلى التمارين بشكل منتظم وسليم، وتجنب الاستخدام المفرط للمنميات والهرمونات”. 

يتفق المدرب واللاعب التونسي حامد بوعزيزي مع الصباع، ويبدي استغربه بشدة من الاستعمال المفرط للمنميات والمنشطات لدى لاعبات ولاعبي كمال الأجسام. وعن ذلك يقول: “لهذه المواد أضرار كبيرة للغاية، تصل إلى مرحلة تغيير جذري في بنية اللاعبات واللاعبين”.

للمنميات العضلية والهرمونات والمنشطات أضرار على جسم رياضيات ورياضيي كمال الأجسام. ما قد يشكّل بعضها خطرًا كبيرًا على المدى المتوسط والبعيد.  تتسبب المنميات والهرمونات في زيادة منسوب خفقان القلب، وتخلق مزيداً من الاضطرابات على مستوى الحالة النفسية والمزاجية.

يضيف بوعزيزي: “العقم والانتحار من أخطر مخلفات الاستخدام الكبير للمنميات والهرمونات. إذ تشير أخر الاحصائيات إلى تسجيل 4 وفيات سنويا بين لاعبات ولاعبي كمال الأجسام”.

تحدث المنميات العضلية آلام في المفاصل والعضلات، وتتسبب في حدوث تغيرات في الدم. إضافة إلى ظهور مشكلات في القلب والأوعية.

ممارسة كمال الأجسام بانتظام كفيلة بتقوية عضلة القلب، والتقليل من خطر السمنة، ومنع ارتفاع الكوليسترول والسيطرة عليه، ومحاربة أمراض مزمنة. وقد تساعد المنميات والهرمونات على تنشيط أجهزة الجسم، وفي علاج تمزق الأربطة والعضلات وإصابة المفاصل، كما تزيد من قوة ومرونة الأربطة والأوتار، إلاّ أن ذلك يجب أن يكون تحت رعاية رياضية وطبية.

يبقى الأهم هو أنه عند الدخول في عالم الرياضة أن يكون هناك دائماً بجانبنا مختصات ومختصون، لمراقبة الرياضية أو الرياضي،لمنع أي مضاعفات أو مخاطر.

Twitter
Email
Facebook
LinkedIn
Pinterest