عدد يوليو – ديسمبر 2021 
اضغط هنا للقراءة

إقرأ أيضا

كرة السلة

عائلة رياضية تؤسس أكاديمية لكرة السلة في لبنان

عندما يكون الزوجان رياضيّين، فليس مستغربًا أن يؤسسا عائلة رياضية أيضًا، هذا ما حصل مع المدرّبة جوزيان غنيمة وزوجها المدرّب شربل مزهر. فبعد الشهرة الواسعة التي حققتاها ابنتاهما سيرينا ولوري في عالم كرة السلّة، أحب…

مها البرغوثي

مها البرغوثي: الإعاقة الجسدية لا تعيق الأحلام

مها البرغوثي، بطلة برالمبية سابقة في كرة الطاولة، والأمينة العامة للجنة البارالمبية الأردنية حاليا. بطلة لا تعترف بالإعاقة، جعلت من التحديات عنواناً لمشوارٍ رياضي متنوع وناجح. حققت رقماً قياسياً عالمياً للأردن بفوزها في سباق 200…

فايزة حيدر

فايزة حيدر.. الصعيدية التي تتنفس كرة القدم

قد يكون العامل المشترك في مسيرة الرياضية الناجحة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، هو تحدي الأعراف والتقاليد المجتمعية. إلا أن اللاعبة المصرية فايزة حيدر استطاعت أن تتجاوز هذه الأعراف والتقاليد، وهي التي ولدت بمحافظة…

نورهان بالحاج سالم.. بطلة تونسية صاعدة في ألعاب القوى لذوي الاحتياجات الخاصة
كسب منتخب ألعاب القوى التونسي لذوي الاحتياجات الخاصة، أشواطا هائلة من النجاح والتفوق العالمي والبارالمبي، ما جعله ينال شهادة تقدير وفخر عندما فرض نفسه بقوة، كرقم يصعب قهره في جل المحافل الدولية، حيث تفاجأ الجميع في تونس بالنتائج المتميزة التي حققها ذوو الاحتياجات الخاصة خلال الألعاب البرالمبية في آخر نسختين ريو 2016 وطوكيو 2020، رغم قلة الإمكانيات وغياب الاهتمام.
نورهان بالحاج سالم
نورهان بالحاج سالم

استقطب الرياضيون التونسيون من ذوي الاحتياجات الخاصة اهتمام وسائل الإعلام العربية والعالمية على امتداد السنوات الماضية، حيث كتبت فتيات نسور قرطاج قصص نجاح وكفاح ملهمة، بينهن: مروى البرهومي، روعة تليلي، سمية بوسعيد، هنية العايدي، ريما العبدلي، رجاء الجبالي، وآخرهن النجمة الصاعدة نورهان بالحاج سالم.

نورهان بالحاج سالم: بطلة واعدة من رحم المعاناة

سطع نجم البطلة نورهان بالحاج سالم عاليا في سماء طوكيو، حين نالت فضية رمي الجلة في الألعاب البارالمبية، وباتت أصغر متوجة مع بعثة نسور قرطاج في سن 18 عاما، لتتسلل سريعا بين أفضل بطلات العرب وأفريقيا في ألعاب القوى لذوي الاحتياجات الخاصة.

نورهان بالحاج سالم واحدة من أفضل الرياضيين الصاعدين من أصحاب الهمم في تونس وفي العالم، إذ تعتبر البطلة التونسية الواعدة قصة نجاح ملهمة، حيث نجحت في صناعة مجد شخصي في الألعاب البارالمبية الماضية.

نورهان بالحاج سالم

ابنة مدينة “صفاقس” وتحديدا بمنطقة جبنيانة في الجنوب التونسي، ولدت من رحم المعاناة في ظل ضعف الإحاطة المادية، حيث اضطرت نورهان للقيام بتضحيات مادية كبيرة من أجل تشريف الراية التونسية في المسابقات الدولية، ويعزى نجاح نورهان بالحاج سالم إلى تشجيع عائلتها والمقربين منها حيث تقول “وجدت تشجيعا كبيرا من عائلتي، وخاصة أثناء فترات الحجر الصحي نتيجة تفشي فيروس كورونا”.

وأضافت نورهان “ثقتي في نفسي كبيرة جدا، وهذا ما جعلني أنجح في الوصول إلى القمة منذ سن مبكرة، كما أن الحلم الذي يراودني دائما هو النجاح والتفوق في كل المجالات”.

من سماء طوكيو إلى منصات الإمارات

بعد أن تلألأت في سماء طوكيو، خطفت الموهبة التونسية الصاعدة نورهان بالحاج سالم، الأضواء من جديد في الإمارات العربية المتحدة، حين حصدت 4 ميداليات منوعة، خلال ملتقى الشارقة وبطولة فزاع الدولية للجائزة الكبرى، نهاية شهر مارس 2022.

توجت نورهان بالحاج سالم بالميدالية الذهبية في اختصاص رمي الجلة فئة F40، بعد تسجيلها رمية بلغت 8,21م، خلال منافسات ملتقى الشارقة الدولي لألعاب القوى لأصحاب الهمم، ثم جددت تألقها وأهدت تونس فضية رمي القرص، خلال البطولة نفسها، حيث حلت ثانية في فئة F40 بعد تسجيلها لرمية بلغت 18,00 مترا.

نورهان بالحاج سالم

بعد أن ختمت ملتقى الشارقة، اعتلت نورهان بالحاج سالم منصات التتويج من جديد، حين أحرزت الميدالية الفضية في مسابقة رمي الجلة، ضمن بطولة فزاع الدولية وهي إحدى بطولات الجائزة الكبرى لألعاب القوى لذوي الهمم، وسجّلت بالحاج سالم في بطولة فزاع رقما شخصيا جديدا برمية بلغت 8,39 م، كما نالت بالحاج سالم برونزية مسابقة رمي القرص خلال البطولة نفسها، برمية بلغت 18,89م.

نجحت بذلك نورهان بالحاج سالم صاحبة الـ 19 عاما في تحقيق بداية هائلة وغير متوقعة، بحصولها على 5 ميداليات موزعة بين ذهبية وفضيتين وبرونزية، في أول 3 مشاركات لها بقميص نسور قرطاج في أقوى المحافل الدولية، ما سيسهم إيجابا على نتائجها في قادم مسيرتها، حيث تنتظرها مشاركات مهمة أفريقيا وعالميا خلال سنتي 2022 و2023، للمضي قدما نحو هدفها الرئيسي بالحصول على الميدالية الذهبية في أولمبياد باريس 2024.

Twitter
Email
Facebook
LinkedIn
Pinterest